خدمات تحيا مصر

وزير الإعلام السعودي يتهم الدوحة بإنشاء حسابات مزيفة على تويتر لإثارة الفتنة في المملكة

الدكتور عواد العواد وزير
الدكتور عواد العواد وزير الإعلام السعودي
اتهم وزير الإعلام السعودى عواد العواد الدوحة بأنها وراء تشغيل أكثر من 23 ألف حساب على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" تدعو إلى إثارة "الفتنة" فى السعودية.
وقال الوزير الذى يزور باريس فى إطار جولة أوروبية، "تم حصر أكثر من 23 ألف حساب مصطنعة، كانت قطر وراء هذه الحسابات التى تدعو إلى الثورة فى المملكة.. بالنسبة لنا هذه مسألة أمن وطنى، أى تأجيج الشارع".
ومن بين تلك الحسابات التى أشار إليها الوزير، حساب غامض يحمل اسم "مجتهد"، متخصص بنشر أسرار العائلة المالكة السعودية ويتبعه أكثر من 1.8 مليون شخص على "تويتر"، بحسب الوزير السعودي.

وقال العواد إن "حساب مجتهد المثير للجدل مشغل من قبل سعد الفقيه وهو سعودى منشق يعيش فى لندن ومن قبل قطر".
كان حساب "مجتهد" قد غرد مؤخرا أن السعودية والإمارات، كانتا تنويان أوائل يونيو، الإطاحة بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثانى، واستبداله بأحد أعضاء الأسرة الحاكمة لكنهما تراجعتا عن ذلك بضغط من الولايات المتحدة، بحسب ما تناقلته وسائل إعلام.
كما تبين أن بعض المعلومات المنشورة على حساب "مجتهد" خاطئة، فيما ثبُت أن بعضها الآخر صحيح ومن بينها وفاة العاهل السعودى الملك عبد الله عاهل السعودية قبل بضع ساعات من الإعلان الرسمى عن وفاته فى 23 يناير 2015.

وأضاف وزير الإعلام أن قناة الجزيرة التى طالبت الدول المقاطعة لدولة الارهاب بإغلاقها "تنشر رسائل الكراهية وهى منبر للإرهاب من بن لادن إلى القرضاوى ومن الطبيعى إغلاقها، يجب أن تكون هناك محاسبة لقناة الجزيرة والعاملين فيها"، مشددا بأنه "لا يمكن لهذه القناة الاستمرار بهذا الشكل، ومن الطبيعى أن يتم إغلاقها".
ووجه العواد الاتهام إلى الدوحة أيضا بالوقوف خلف حسابات على تويتر دعت إلى تظاهرات فى السعودية فى الـ 21 من أبريل والثانى من يونيو، موضحا أن تلك التظاهرات "فشلت".