خدمات تحيا مصر

وزيرة الاستثمار: تمويل صيني بـ739 مليون دولار لتنفيذ القطار الكهربائي

تحيا مصر
قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن الاتفاقيتين التي وقعتهما اليوم الثلاثاء، مع الجانب الصيني بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الصيني، هما مذكرة تفاهم مع وزير التجارة الصيني لتنفيذ مشروع القطار الكهربائي.

ويربط القطار الكهربائي مدينة العاشر من رمضان بالعاصمة الإدارية الجديدة، وسيتم تمويله من خلال تمويل صيني بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 739 مليون دولار.

وذكرت الوزيرة في تصريحات للوفد الإعلامي المرافق للرئيس في زيارته إلى الصين، أن الاتفاقية الثانية هي اتفاقية تعاون اقتصادي وفني لتقديم منحة لا ترد بمبلغ 45 مليون دولار لتنفيذ مشروع القمر الصناعي «مصر سات-2» لخدمة المشروعات البحثية والاستشعار عن بعد.

وأكدت الوزيرة أن زيارة الرئيس للصين تأتي في إطار تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية بين مصر والصين، والتي شهدت نقلة نوعية خلال الفترة الماضية تجسدت في تقديم الصين استثمارات للعديد من المشروعات في مختلف المجالات لخدمة أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر.

وأشارت الوزيرة إلى أهمية اجتماع قمة بريكس، حيث يمكن لمصر الاستفادة منها خلال الفترة المقبلة‏، ‏خاصة أن مصر تسعى لأن تكون الصين من بين أهم 10 شركاء لمصر، كما أن مصر تسعى لتعزيز الفرص الاستثمارية بين الدول الأعضاء في مجموعة الدول المتمثلة في (البرازيل والصين وروسيا وجنوب أفريقيا والهند).

وأوضحت الوزيرة أن مشروع القطار الكهربائي يعد أحد المشروعات القومية ذات الأولوية لربط القاهرة بالعاصمة الإدارية الجديدة عبر شبكة مواصلات للنقل الجماعي، وتسهم في توفير مزيد من الفرص الاقتصادية في المنطقة، وربط المدن الجديدة والمناطق الصناعية التي ستقام في نطاق العاصمة الإدارية الجديدة، ما سيعمل على توفير الآلاف من فرص العمل.

وأضافت الوزيرة أن مشروع القمر الصناعي المصري (مصر سات-2) يعد من المشروعات الرائدة التي تنفذ بالتعاون مع الشريك الصيني؛ وذلك لخدمة أغراض المشروعات البحثية والاستشعار عن بعد، إذ تعتبر الصين من بين الدول الرائدة في مجال تكنولوجيا الفضاء والاستشعار عن بعد.