خدمات تحيا مصر

السيسي يوجه بتنفيذ محطة الضبعة وفقا للجدول الزمنى المحدد

الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى
عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم اجتماعًا ضم المهندس مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المُتجددة، وعمرو الجارحى وزير المالية.

وصرح السفير بسام راضى المُتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية أن وزير الكهرباء قدم خلال الاجتماع تقريرًا حول محطة الضبعة النووية والاستعدادات الأولية لبدء الخطوات التنفيذية لإنشاء المشروع، وما تم الاتفاق عليه مع الجانب الروسى على ضوء الزيارة الأخيرة للرئيس بوتين للقاهرة، والتى تم خلالها التوقيع على وثيقة بدء إشارة تنفيذ المحطة.

كما قدم وزير المالية عرضاً بشأن كيفية سداد مصر لحصتها المالية من التكاليف الإجمالية للمشروع، وسبل توفيرها. وقد وجه الرئيس بسرعة القيام بجميع الخطوات الحالية التى تقع على مسئولية الحكومة فيما يتعلق بمحطة الضبعة حتى يتم التنفيذ وفق الجدول الزمنى المحدد.

كما استعرض وزير الكهرباء أيضاً خطة الوزارة لتطوير خدمات الكهرباء المقدمة للمواطنين، والإجراءات المتخذة لتحسين الخدمة ورفع كفاءة شبكة توزيع ونقل الكهرباء، فى مختلف أنحاء الجمهورية، خاصة فى المناطق النائية، وكذلك فى التجمعات السكنية والعمرانية الجديدة التى تشيدها الدولة، فضلاً عن حجم الاستثمارات الجارى ضخها فى هذا الإطار.

وقد أكد الرئيس أهمية سرعة الانتهاء من تنفيذ خطة رفع كفاءة شبكة نقل وتوزيع الكهرباء وفقاً للبرنامج الزمنى المحدد لها.

وذكر السفير بسام راضى أن الدكتورمصطفى مدبولى عرض خلال الاجتماع كذلك خطة الحكومة الشاملة للتنمية فى سيناء، والتى تهدف إلى إنشاء العديد من المشروعات القومية فى مختلف المجالات، واستغلال الفرص الاستثمارية الواعدة التى تتيحها سيناء بما يساهم فى توفير فرص العمل وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.

كما استعرض القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء الموقف بشأن إنشاء الجامعات الخاصة الجديدة، حيث شدد السيد الرئيس على أن يتم ذلك من خلال اتفاقيات للتوءمة مع أعرق الجامعات العالمية التى تكون ضمن أفضل 50 جامعة على مستوى العالم، وذلك لتقديم أرقى مستوى تعليمى جامعى، خاصة فى مجالات العلوم الطبيعية والتطبيقية والتكنولوجية ودراسات الاقتصاد والتجارة والاستثمار، وذلك فى إطار خطة الدولة للنهوض بالتعليم الجامعى لتخريج أجيال وكوادر من الشباب المصرى على أعلى مستوى من الاستعداد العلمى والفنى ليكون قاطرة التنمية والتقدم لمصر خلال المرحلة المستقبلية القادمة.