خدمات تحيا مصر

محافظ أسيوط يشدد على المتابعة المستمرة للمبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي

تحيا مصر
شدد اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط على جميع الأجهزة التنفيذية والمديريات الخدمية بالتنسيق مع مديرية الصحة والمتابعة المستمرة لتنفيذ الحملة الرئاسية للقضاء على فيروس سي والأمراض غير السارية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية تحت شعار "100 مليون صحة" وضرورة تضافر جميع الجهود لإنجاح الحملة وتحقيق المستهدف منها.

يذكر أن محافظ أسيوط يتابع تنفيذ الحملة من خلال جولاته الميدانية للمستشفيات والوحدات الصحية كما يتواصل يوميًا مع وكيل وزارة الصحة لمعرفة كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالحملة مؤكدا على ضرورة عقد لقاءات دورية لتقييم عمل الحملة وتذليل أي عقبات قد تواجهها.

وفي هذا الإطار عقد الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط اجتماعا بجميع مديري المستشفيات العامة والمركزية والنوعية وجميع مديري الإدارات الصحية لمناقشة أعمال المبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي والأمراض غير السارية..حيث دار النقاش حول أهم الملاحظات التي تم سردها من فرق التفتيش والمتابعة وتقييم الأداء.

وأكد وكيل وزارة الصحة - خلال اللقاء - على اهتمام الدولة بكافة أجهزتها وقادتها للقضاء على المرض وإعلان مصر خاليه من فيروس "سي" مشيرًا إلي قيام المديرية بعمل فرق متحركة بكافة البنوك والشركات والمصانع والجامعات والمدن الجامعية والمصالح الحكومية ومناطق الزحام المكتظة بالمواطنين لتوقيع الفحص الطبي على جميع المواطنين بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على مرض فيرس سي مشيدًا بالدعم الي يقدمه اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط للمبادرة وحرصه على تسخير كافة امكانيات المحافظة لانجاح الحملة..

وأضاف زين أن محافظة أسيوط جاءت ضمن المرحلة الأولى بالحملة والتي انطلقت منذ الأول من أكتوبر الجاري وتستمر حتي نهاية شهر نوفمبر المقبل وتستهدف الحملة فحص 2 مليون و593 ألفا و104 مواطن بمحافظة أسيوط من سن 18 عامًا إلى ما فوقها مؤكداً أن هذه الحملة تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم حيث إنه لا يوجد أي دولة قامت بعمل مسح لجميع سكانها من قبل.

وأوضح وكيل وزارة الصحة إنه تم تشكيل فرق مسح بمختلف الوحدات الصحية بالقري والتي تعمل على فترتين من الساعة التاسعة صباحًا حتى الثالثة عصرًا وأخرى من الساعة الثالثة عصرًا حتى التاسعة مساءًا ويتم عمل اجراءات الفحص من خلال عينة الدم وقياس الضغط والسكر والوزن للتأكد من سلامة المواطن وفي حالة تأكد إصابته يتم تحويله الى أحد مراكز العلاج المحددة بالمحافظة لصرف العلاج اللازم.