خدمات تحيا مصر

أزمة سد النهضة.. رئيس وزراء إثيوبيا يهدد مصر بـ «الحرب»

تحيا مصر
تفاقمت أزمة سد النهضة من قِبل الجانب الإثيوبي والمصري، وتعنت الحكومة الإثيوبية في اتخاذ قرارات تضر بمستقبل المياه في مصر، وبعد فشل المفاوضات بين مصر وإثيوبيا، بسبب تعنت الأخيرة. حذرت وزارة الدفاع المصرية من المساس بأمن مصر القومي.

وحذر رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، اليوم الثلاثاء، خلال جلسة استجواب في البرلمان، هي الأبرز منذ فوزه بجائزة نوبل في 11 أكتوبر الجاري، من أنه إذا كانت هناك حاجة إلى خوض حرب بشأن سد النهضة المتنازع عليه مع مصر، فإن بلاده مستعدة لحشد مليون شخص، إلا أنه استطرد قائلا إن المفاوضات هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية.

وانهارت محادثات سد النهضة البالغة تكلفته 5 ملايين دولار هذا الشهر، وهو الأكبر في أفريقيا، وقد استكمل بناء نحو 70 بالمئة منه، ويتوقع أن يمنح إثيوبيا الكهرباء التي تحتاجها بشدة.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي:«البعض يقول أمورا عن استخدام القوة من جانب مصر. يجب أن نؤكد على أنه لا توجد قوة يمكنها منع إثيوبيا من بناء السد» .. مُضيفا «إذا كانت ثمة حاجة لخوض حرب فيمكننا حشد الملايين. إذا تسنى للبعض إطلاق صاروخ فيمكن لآخرين استخدام قنابل. لكن هذا ليس في صالح أي منا».

وشدد آبي أحمد على أن بلاده عازمة على استكمال مشروع السد، واصفا إياه بأنه «مشروع ممتاز».

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، على هامش قمة روسية أفريقية في مدينة سوتشي الروسية.