خدمات تحيا مصر

رسالة من اشرف رشاد رئيس مسنقبل وطن لـ اعضاء الحزب "نتعرض لحرب شيطانية ولكن مستمرين"

اشرف رشاد الشريف-رئيس
اشرف رشاد الشريف-رئيس حزب مستقبل وطن
بعث المهندس أشرف رشاد الشريف رئيس حزب مستقبل وطن، رسالة شكر لدورهم فى الدفاع عن الحزب، خلال الايام الاخيرة، بعد حالة النقد الذى تعرض لها مستقبل وطن، بعد انتشار صورة تحت عنوان "حفل توزيع البطاطين".

وأكد رئيس حزب مستقبل وطن، خلال رسالته لنواب وقيادات وقواعد الحزب، على ان الحملة الممنهجة التى تعرضوا لها، هى نتاج نجاحهم ومساندتهم لمؤسسات الدولة، مؤكداً على استمرار مستقبل وطن فى مساندة القيادة السياسية.

تحيا مصر، تنشر رسالة المهندس اشرف رشاد، لـ اعضاء الحزب كما هى:

أسرتي الرائعة نواب و قيادات و أعضاء مستقبل وطن :

إنني و قد أذهلني ما وجدته فيكم جميعا من تلك الروح القتالية في الدفاع عن حزبكم و الذي أخبر الجميع عن كياننا العظيم و روح الأسره فيه و عمق انتمائنا جميعا له …………

لقد كانت ردود أفعالكم النقيه و القوية أعمق من الرد علي التفاهات التي قصدت الإساءة لحزبنا بما قدمتموه من صوره نموذجيه للانتماء لكيان يؤمنون به و بما يقدمه لوطنه ……

لقد حاول البعض توجيهي لأن أخرج معتذرا لإنهاء الأمر برمته ؛ لكنني بطبيعتي الصعيديه و مصريتي الكريمة علموني أن الاعتذار يكن عن الخطأ و لا يخرج سهلا للهروب من المعارك بل عزيزا يخرج راسخا لمحو الخطأ المتعمد منا في حق أحد … و ما زلت مؤمن بما نقدمه و بهدفنا منه و نقاء سريرتنا و تقديرنا و إجلالنا لشعبنا العظيم.

و مؤمن ان ما تم في الصور التي تاجروا بها ضدنا ما هي الا توثيق لفعاليه بصوره نمطيه لم تقصد سوي تسجيل الحدث و تم تسويقها دون شرح الصورة كما أنه لم يتم نشرها الصفحة الرسميه للحزب ……… لقد حجروا علي أهدافنا و نصبوا أنفسهم علي مقاعد السماء و فرضوا علينا النوايا كأنهم مطلعين علي القلوب.

بقدر ما قدمنا من عمل جاد و مستمر لكل أهلنا في مصر كجزء من حقهم علينا أرادوا تصويرنا مدعين و متاجرين بشعبنا و كأننا لم نقدم شيئا طوال العام و نفتعل فعاليه للتصوير فقط … لكننا ندرك هذه الحرب جيدا و مستعدون لخوضها كعادتنا في كل معاركنا مع شياطين الإخوان و الجماعه المحظورة و الذين يبغون أن نتوقف عما عاهدنا عليه الوطن و المواطن .

انها حرب شيطانيه ممنهجه من تلك الجماعه السوداء كما ظهر جليا بالأمس من خلال هجوم قنواتهم التي تخرج من تركيا لمهاجمه الحزب لأبلسه كل ما يقدم لشعبنا الكريم و عرقله أي خطوه تتخذها مصر للأمام و تلك سياسه ندركها جيدا و مؤامره نلم بخيوطها منذ البداية …… و لتعلموا جميعا إن الأمر و ان حاربونا به الآن فهو ليس بجديد فذاك نهج المنافقين منذ عهد رسول الله صلي الله عليه و سلم فقد جاء في ذكر الصالحين أنه عندما أصاب الناس جهد شديد فأمرهم الحبيب محمد صلي الله عليه و سلم أن يتصدقوا فجاء عبد الرحمن بن عوف باربعة آلاف أوقيه فقالوا إنه يقصد الرياء و جاء رجل آخر بصاع من التمر فقالوا إن الله غني عن صاع هذا فنزل قول الله تعالي ـ بسم الله الرحمن الرحيم : ( الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لا يَجِدُونَ إِلا جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) (79) .

و ليت الحاقدين يقدمون شيئا أو ينافسون في العطاء بل كل قضيتهم أن نتوقف فاستمروا ، حاربوهم بالعطاء أكثر و العمل أكثر لشعبكم العظيم ، ضعوا رضا الله غايتكم و رئيسكم المخلص فخامه الرئيس عبد الفتاح السيسي أملا تلوذون به أن مصر قادمه و رجالها قادرون علي العبور بها لما تستحق رغم كل تلك الحروب الكارهه .....

و أنا أعدكم و أعد الشعب المصري العظيم الذي نعمل من أجله منحنين لبسطائه و حقهم علينا أن الأيام القادمه حبلي بالعديد من الفعاليات و القوافل الاجتماعيه و الطبيه و التنويريه في كل بقاعنا العزيزه … لن نتوقف بل ما قالوه فينا زادنا صلابه و اصرار علي العطاء

لقد وعينا أن المؤامرة علي هذا الشعب أكبر من المؤامرة علينا و أعمق مما كنا نتخيل و لن يتركوا أحد أبداً يقدم شيئا لهذا الوطن .……لذا فان ردي علي الراغبين في عرقلتنا سيكون دعوه لكل شرفاء مصر للمشاركة معنا في أكبر حمله دعم للمواطن المصري الذي يستحق منا كل تقدير و احترام ……بإذن الله و بفضل السواعد المخلصة لأعضاء حزبنا و المصريين الشرفاء في وطننا لن نترك مصريا بسيطا لمواجهه ظروفه الصعبة وحيدا ………… هكذا أطلقها السيد الرئيس ( حياه كريمه لكل المصريين ) و سنعبر خلفه كل الصعاب و نعبر كل الظروف محققين ما يبتغي لمصر و المصريين.

و قل اعملوا فسيري الله عملكم و رسوله و المؤمنون.