خدمات تحيا مصر

من أقصى صعيد مصر.. لجنة النقل بالبرلمان تتفقد مشروعات الطرق.. مطالب بالالتزام بالجدول الزمني للمشروعات.. هشام عبد الواحد يطالب بمحور لربط أسوان بالطريق الصحراوي الغربي

جانب من الزيارة
جانب من الزيارة
واصلت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، برئاسة هشام عبد الواحد، زيارتها الميدانية بمحافظة أسوان بتفقد عددا من الطرق، ومن بينها طريق السماد، وطريق أسوان _ برنيس، والطريق الصحراوي الغربي، ومحور بديل السد، والطريق الإقليمي الشرقي.

استعرض مسؤولو النقل بمحافظة أسوان، الموقف من المشروعات التي تم بدء العمل بها في المحافظة، والفترة المتبقية لافتتاح هذه المشروعات.

وكشف المسئولون، أن طريق السماد يحتاج رفع كفاءة بطول 4 كيلو متر، وطريق أسوان برنيس صدر أمر إسناد من كم 120 حتى 145 كم من قبل الهيئة العامة للطرق والكباري إلا أنه توقف التنفيذ.

وفيما يتعلق بالطريق الصحراوي الشرقي، فإنه جاري إنشاء طريق خرساني بطول 23 كم ومقرر الانتهاء منه في يونيو 2021، والطريق الزراعي الغربي يحتاج رفع كفاءة بطول 40 كم، أما طريق بلانه كلابشة تم عمل الجلسات والرفع المساحي والتصميم للبدء في التنفيذ.

وحول مشروعات النقل، كشف المهندس عيد يحيي، ممثل هيئة الطرق والكباري، أن محاور النيل في الصعيد 7 بينهم 3 في أسوان، مؤكدا أن نسبة التنفيذ وصلت إلى 83%، لافتا إلى أن محور كلابشة سيتم الانتهاء منه بالكامل.

وأشار إلى أن محور بديل الخزان، سيتم الانتهاء منه خلال 5 شهور، موضحا أنه بسبب اعتراض بعض الأهالي لتضررهم من المشروع، لم تنتهي شركة المقاولين العرب إلا من 5 قواعد فقط رغم مرور 7 شهور على عمل الشركة بالمحور.

وأكد أن هناك متابعة دورية من الفريق كامل الوزير، وزير النقل، حول مشروعات المحاور على النيل والتأكيد على الانتهاء في المواعيد المحددة وبكفاءة وجودة عالية.

وقال: النقل البري أرخص من السكة الحديد، وهو ما لا يجعل النقل السككي جاذبا، وبالتالي لن يتم إعادة توزيع الحمولات بين النقل البري والسكة الحديد، مشيرا إلى أن الحل في زيادة طاقة السكة الحديد مع تغليظ عقوبة النقل المخالف.

وأعلن المهندس محمد فتحي علاء الدين، مدير مديرية الطرق، أن هناك اهتمام بالطرق الداخلية بمحافظة أسوان، مشيرا إلى أنه تم تخصيص 57 مليون جنيه من المحافظة للطرق من خلال عمليات الرصف ورفع الكفاءة والصيانة وإعادة الشيء لأصله.

ورصدت اللجنة تعرض طريقي السماد والصحراوي الغربي للتهالك بسبب الحمولات الزائدة من سيارات نقل الجرانيت والمواد الخام.

وفي هذا الصدد طالب المهندس عيد يحيي، ممثل هيئة الطرق والكباري، بتدخل اللجنة فيما يتعلق بقانون الطرق بسبب المخالفات في الحمولة الزائدة والتي تتسبب في إهلاك وإتلاف الطرق بشكل أسرع، مشيرا إلى أن العقوبات ليست كافية.

فيما تدخل النائب وحيد قرقر، عضو لجنة النقل، بالتأكيد على أن تغليظ العقوبة ليس هذا هو الحل، قائلا: مطلوب توفير إمكانيات واسطول بشكل معين مثل تعظيم الاستفادة من النقل النهري والنقل بواسطة السكة الحديد لتخفيف الأحمال على الطرق.

من جانبه أكد الدكتور محمد علي، مستشار لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، أن تغليظ العقوبة على الحمولات الزائدة لابد منه، لاسيما وأن بدائل النقل البري أغلى في سعر تكلفة النقل.

وأثناء تفقد الطريق الإقليمي الشرقي بمحافظة أسوان، اقترحت اللجنة أن يكون هذا الطريق نواة لمحور جديد لربط أسوان بطريق أسوان الشرقي، لاستيعاب نقل منتجات المناجم والمحاجر المنتشرة في الجانب الشرقي من المحافظة.

وأكد هشام عبد الواحد، رئيس اللجنة، أن عمل هذا المحور سيساعد في تقليل الوقت لنقل المواد الخام إلى مناطق شق الثعبان أو التصدير عن طريق البحر الأحمر، مشددا على ضرورة توسعة الطريق لتنفيذ الرؤية الجديدة.

وفيما يتعلق بمحور خزان السد، شدد نواب لجنة النقل بالبرلمان بضرورة الالتزام بالجدول الزمني للانتهاء منه في الموعد المحدد، نظرا لما يمثله من أهمية كبيرة، في تخفيف الضغط على جسم السد القديم للمحافظة عليه.
من أقصى صعيد مصر.. لجنة النقل بالبرلمان تتفقد مشروعات الطرق.. مطالب بالالتزام بالجدول الزمني للمشروعات.. هشام عبد الواحد يطالب بمحور لربط أسوان بالطريق الصحراوي الغربي
من أقصى صعيد مصر.. لجنة النقل بالبرلمان تتفقد مشروعات الطرق.. مطالب بالالتزام بالجدول الزمني للمشروعات.. هشام عبد الواحد يطالب بمحور لربط أسوان بالطريق الصحراوي الغربي
من أقصى صعيد مصر.. لجنة النقل بالبرلمان تتفقد مشروعات الطرق.. مطالب بالالتزام بالجدول الزمني للمشروعات.. هشام عبد الواحد يطالب بمحور لربط أسوان بالطريق الصحراوي الغربي