خدمات تحيا مصر

بعد إخلاء سبيلهم .. تفاصيل أوراق التحقيق مع 4 معارضين كبار من القوى السياسية

تحيا مصر
أثار خبر إخلاء سبيل 15 معارض محبوسين على ذمة قضايا سياسية معارضة للدولة، ضجة في الوسط السياسي اليوم، بعد أن أمرت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء الدين، بإخلاء سبيل 15 من أعضاء الأحزاب السياسية، وكان أكبرهم حسن نافعة، حازم عبد العظيم، وشادي الغزالي حرب، وعبد العزيز الحسيني رئيس حزب الكرامة.

وهذا ما جعل عدد من القوى السياسية يثمن على القرار باعتباره خطوة مهمة نحو مزيد من اتجاه الدولة لتفعيل الحوار مع القوى السياسية وفتح المجال للحراك السياسى، بحسب تنسيقية شباب الأحزاب.

جاء بالتحقيق في أوراق قضايا المتهمين الأربعة الكبار، مجموعة من المتهم، كانت التهمة الرئيسية والمشتركة بينهم "زعزعة استقرار الدولة"، ولكن تضمنت أوراق كلا منهم مجموعة تهم مختلفة، نرصدها من خلال التقرير:

الدكتور حسن نافعة.. المتهم على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، بتهمة مشاركة جماعة إرهابية تنفيذ أغراض لها ونشر أخبار كاذبة.

أما الدكتور حازم عبد العظيم المتهم في القضية رقم 734 لسنة 2018، كان متهما بالاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.

والدكتور شادى الغزالى حرب، المتهم بالقضية رقم 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، لارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام في إطار أهداف جماعة الإخوان الإرهابية، والترويج لأغراض الجماعة التي تستهدف زعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها.

وكان عبد العزيز الحسينى نائب رئيس حزب الكرامة محبوسا في القضية رقم 1338 لسنة 2019 على خلفية مظاهرات سبتمبر ويواجه تهم الاشتراك مع منظمة إرهابية تعمل ضد الدولة.