خدمات تحيا مصر

هربوا من جائحة كورونا فتركوهم موتى على أسرتهم.. مصير مأساوي لنزلاء دور المسنين بإسبانيا

وفاة نزلاء دور رعاية
وفاة نزلاء دور رعاية المسنين
كل شيء تغير تماما في البلد الأوروبي الساهرة التي لم تغفل حتى السادسة صباحا وبداية يوم جديد.. هكذا كانت تشتهر مدن إسبانيا وعواصمها بمدريد ومالطة وفالنسيا. حتى اجتاح كورونا بطوفانه أعمار الآلاف من أبنائها. لتلحق إسبانيا بإيطاليا البلد الأوروبي المكلوم والتي سرعان ما تحولت إلى بؤرة لوباء كورونا بعد الصين منشأ المرض.

سجلت إسبانيا 514 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، خلال يوم واحد فقط، ليصل عدد الوفيات إلى 2696 حالة. مع وصول عدد الإصابات بالفيروس نحو 39673 ألف، وبعد تسجيل 6600 حالة جديدة في الـ 24 الساعة الأخيرة.

بات الجميع يفر من شوارع إسبانيا ومدريد والجميع يترك أماكنه وفي غفلة عن كبار السن الموجودون بدور رعاية المسنين بالبلد الذي أصابه نكبة كورونا .. ترك العاملين في تلك الدور الكبار وحدهم في خوفٍ وفذع. جعلهم المرض يتناسوا كل شيء حتى الرحمة والإنسانية ليتركوهم وحدهم حتى الموت.

وحسب بيان أعلنته وزارة الدفاع في إسبانيا إنه تم العثور على مسنين موتى على أسرتهم في دور لرعاية مسنين في البلاد. موضحة أن "عسكريين ممن يساعدون في مكافحة انتشار وباء كورونا، عثروا على نزلاء دور لرعاية المسنّين دون من يرعاهم، وآخرين موتى على أسرّتهم".

ليفتح الادعاء العام في إسبانيا تحقيق بشأن الأمر، لمعرفة تفاصيل ما حدث في هذه الدور، ولماذا تركت هذه الدور دون رعاية. في واقعة مأساوية لم يكن لها مبررا سوى الأنانية والخوف.

اقرأ أيضًا..إسبانيا تلحق بإيطاليا وتسجل عدد وفيات 3434 خلال أسبوع

وتأتي إسبانيا في المرتبة الرابعة عالميا من حيث عدد الإصابات، بعد الصين وإيطاليا وأمريكا، والمرتبة الثالثة من حيث عدد الوفيات بعد الصين وإيطاليا.