خدمات تحيا مصر

نواب يطلقون تحذيرات من الأصوات التشاؤمية.. أبو دولة يحذر من الفضائيات الهدامة.. وإلكسان تطالب المواطن بالتكاتف مع الحكومة ضد فيروس كورونا

تحيا مصر
أطلق نواب البرلمان تحذيرات مشددة بخصوص الأصوات التي تنتقد الحكومة وإجراءاتها، وتبث الإحباط واليأس بين المواطنين، مطالبين خلال تصريحات خاصة لـ"تحيا مصر بضرورة إبداء تكاتف ووعي حقيقي في المجتمع، يساعد على عبور الأزمة الحالية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا.

طالبت النائبة ميرفت إلكسان بمساندة الدولة المصرية وقراراتها في الفترة الحالية، بهدف التصدي لانتشار فيروس كورونا، وأن تكون هناك حالة اصطفاف ووعي حقيقي من المواطنين لتجاوز تلك الأزمة التي يمر بها العالم أجمع.

وأضافت إلكسان في تصريحات خاصة، أنه لايجب أن يكون هناك متصيدين في تلك المرحلة أو متعمدي نشر الإحباط والتشكيك، لأن كلها مساعي هدامة في تلك المرحلة التي تتطلب تكاتف حقيقي بين المواطن وحكومته.

أكد النائب علي أبو دولة على ضرورة أن يكون هناك حالة استجابة قوية من جانب المواطنين لقرارات الحكومة خلال الفترة الحالية لمنع انتشار فيروس كورونا، لافتا إلى ضرورة الانتباه لما تبثه نوافذ إعلامية معادية لمصر، بهدف نشر المغالطات والأخبار المفبركة.

وطالب أبو دولة في تصريحات خاصة لـ تحيا مصر، بضرورة أن يساند المواطن الدولة من خلال الحفاظ على نفسه وأسرته، وبالتالي سلامة عموم الدولة، وأن تواصل الحكومة إجراءاتها الهادفة إلى تخفيف الآثار الاقتصادية والاجتماعية السلبية التي ستنجم عن فترة مواجهة فيروس كورونا.

يشار إلى أن أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، قال إنه بخصوص ما تم تداوله من انتقادات بشأن ما حدث في مؤتمر اليوم، فرغم أخذ كافة الاحتياطات اللازمة قبل عقد المؤتمر بمقر وزارة الصحة، وتوزيع الكمامات علي جميع الحاضرين من الصحفيين والإعلاميين، فوجيء بالزحام الشديد، وللأسف لم يكن أمامهم سوي المفاضلة بين أمرين: إما تأجيل المؤتمر للمرة الثانية، أو إلغاؤه تماماً، ما يعني عدم صدور أي بيان اليوم، ولكن تم عقد المؤتمر في عجالة والانتهاء منه سريعاً.

وأضاف أسامة هيكل أن المؤتمر  لم يستغرق سوي القليل من الوقت لصدور البيان، وذلك منعاً لانتشار الفيروس، موضحاً أنه تم الاتفاق على عقد المؤتمرات القادمة بأماكن مفتوحة وجيدة التهوية ستكون علي الأغلب بمقر  وزارة الدولة للإعلام بـجاردن سيتي.