خدمات تحيا مصر

قصة معاناه الجيش الأبيض مع فيروس كورونا "صور"

الجيش الأبيض يحارب على
الجيش الأبيض يحارب على فيروس كورونا
شرع الأطباء منذ الوهلة الأولى لإنتشار فيروس كورونا في مصر للوقوف أمامه كحمى الديار، وعزم جميعهم على ردع هذا الفيروس بكل ما لديهم من قوة دون تراجع، ليلقبهم المواطنين بالجيش الأبيض الذين يدفعون أرواحهم فداء لأرواح العديد من المواطنين.

فكر عدد من الشباب في قنا تقديم التحية لأطباء مصر بطريقة مختلفة، ليجسد عدد من الشباب قصة مواجهة الجيش الأبيض لفيروس كورونا من خلال جلسة تصويرية.

مقاطع سينمائية متداخلة لحظات فرح ومشاهد حزن وألم، يعايشها الأطباء بجميع المستشفيات في مواجهة هذا الكابوس اللعين، حيث أظهر الشباب تلك المعاناه في الصور التي تم إلتقاطها لتحدث ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

تبدأ القصة حينما يجوب فيروس كورونا بسبب التجمعات والانتشار الواسع، وبعدها يتم إلتقاط العدوى عن طريق اللمس، ليتنقل بين لمواطنين من خلال القبلات الحارة والأحضان والترحيب باليد، من ثم تنطفىء معالم الحياه والبهجة وتتبدل لظلام دامس.

اقرأ أيضًا..طالبة تبتكر "كمامة بلاستيكية" للصم والبكم

ومن هنا يأتي الدور الأكبر في تلك المعاناه التي يعيشها الشعب المصري حاليًا، ليأخد الأطباء والممرضات أدوارهم محاولين قتل فيروس كورونا والسيطرة عليه بكل قوتهم، لتسطع شمس يوم جديد ملىء بالأمل.
قصة معاناه الجيش الأبيض مع فيروس كورونا "صور"
قصة معاناه الجيش الأبيض مع فيروس كورونا "صور"
قصة معاناه الجيش الأبيض مع فيروس كورونا "صور"
قصة معاناه الجيش الأبيض مع فيروس كورونا "صور"