عاجل
السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

منى مينا: من الخطر تقليل مسحات كورونا لأصحاب الأعراض الواضحة لخطورة انتشار الوباء

تحيا مصر

علقت الدكتورة منى مينا، عضو مجلس نقابة الأطباء السابقة، على حديث الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بعدم الاعتماد على تحليل الـ pcr لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وتطالب الأطباء بالاعتماد على الصورة الاكلينيكية والتحاليل الأخرى للتشخيص والعلاج، أنه بالفعل حاليًا هناك تضييق شديد جدًا على عمل المسحات وتحليل الـ pcr، ليس فقط للمخالطين لحالات ايجابية اللذين يفترض عمل مسحات لهم حتى قبل ظهور أعراض لاكتشاف حالات الاصابة ومحاصرة المرض، لكن أصبحت هناك صعوبة شديدة في عمل التحليل حتى للمصابين اللذين يعانون من أعراض بسيطة، أصبح التوجيه للتشخيص بالأعراض والتحاليل العادية والتوجيه للعزل والعلاج المنزلي هو الأغلب.

وقالت، مينا عبر منشور لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "أن تحليل PCR يقتصر على الحالات التي تعاني من أعراض متوسطة وشديدة، وكذلك يقتصر الحجز على من يستطيع ايجاد مكان للحجز من هذه الحالات، متسائلة هل يتم حصر ورصد المرضى المشخصين بالاعتماد على الحالة الاكلينيكية وصورة الدم والاشعة كإصابات جديدة بالكورونا ؟؟؟ أم أن هذه الحالات خارج الرصد، مشيرة إلى وجود انخفاض واضح للحالات المسجلة كإصابات جديدة خلال الأيام الأخيرة بينما الازدحام أمام المستشفيات وحالات الاستغاثات ونداءات طلب المساعدة لعمل مسحة وايجاد مكان في مستشفى عزل موجودة ومتزايدة حولنا طوال الوقت.

وأضافت عضو مجلس نقابة الأطباء السابقة، أن الحقيقة أن الرصد بأعلى دقة ممكنة له دورهام جدا في محاصرة أي وباء، لأن الرصد يمكننا من تقدير وضع الوباء حاليا، تقدير هل هناك ازدياد أم ثبات ام انخفاض في انتشار الوباء، كما يمكننا من تحديد الاماكن الاكثر انتشارا واتخاذ الاجراءات الضرورية لها، ويمكننا من تقييم نتائج أي إجراء يتخذ في مقاومة الوباء وهل المناسب هو مزيدا من الاجراءات الاحترازية ؟؟ او تقليل الاجراءات الإحترازية ؟؟، موضحة إننا نحتاج بشدة لعمل تحليل PCR لكل مريض يعاني من أعراض تنفسية أو اعراض اشتباه وكذلك لكل دائرة مخالطية وذلك لاكتشاف الحالات مبكرا بقدر الامكان هذا إذا اردنا محاصرة الوباء والقضاء عليه.

اقرأ أيضًا.. مستشفى إسنا التخصصي تحتفل بخروج 28 متعافي من كورونا اليوم الخميس

ولفتت إلى أنه من المهم والضروري توفير كميات كافية من كواشف PCR لأن أوسع دائرة من التحاليل هي الضوء الذي يجعلنا نستطيع رؤية ومحاصرة ومقاومة فيروس الكورونا، لافتة إلى أنه من الخطر جدا تقليل عمل المسحات حتى للحالات التي تعاني من أعراض واضحة مما ينتج عنه تقليل الاعداد المسجلة كإصابات جديدة لأن هذا يعطينا انطباع غير حقيقي بانحسار الوباء والأخطر منه أن يعتمد على هذه الأرقام في تخفيف الاجراءات الاحترازية لأن أي تخفيف حاليا بينما كل الدلائل تدل أننا مازلنا في منطقة خطيرة سينتج انتشار خطير للوباء، متمنية أن نواجه الحقيقة بوضوح شديد حتى نستطيع أن ننجو ببلادنا وأهلنا بأقل عدد من الضحايا.

وكانت وزارة الصحة والسكان، اعلنت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 28615 حالة من ضمنهم 7350 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1088 حالة وفاة.

تابع موقع تحيا مصر علي