واقعة جديدة داخل إحدى المدارس اللغات الرسمية ببلبيس، التابعة لإدارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تزامنا مع

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 30 يوليو 2021 - 13:34

أخبار مصر

القصة الكاملة لواقعة إجبار مدرسة لطالبة على ارتداء الحجاب ومنعها من الدخول

05:10 م - الأربعاء 21 أكتوبر 2020


واقعة جديدة داخل إحدى المدارس اللغات الرسمية ببلبيس، التابعة لإدارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تزامنا مع بداية العام الدراسي الجديد، بعد فضيحة مدرسة فضل للغات بالجيزة، أمس الثلاثاء، وضرب مدير المدرسة لأولياء الأمور في ساحتها.

وشهدت مدرسة بلبيس للغات واقعة هزت السوشيال ميديا منذ سويعات قليلة، تتلخص في قيام مُدرسيها وإدارتها بإجبار طالبة مقيدة بالصف الأول الإعدادي، بارتداء الحجاب، أو منعها من دخول المدرسة.

وهو ما دفع لمياء لطفي، والدة الطالبة ريم، لكتابة منشور عن تفاصيل ما جرى لنجلتها بعد عودتها من المدرسة، مؤكدة : "كلموا ريم النهارده على الحجاب، وأنه جزء من الزي المدرسى والبسيه فى المدرسة وأقلعيه بره ومش هاندخلك المدرسه من غيره".

وقالت الطالبة: "أنا هاصعد طبعا، وهاكتب اسم المدرسة والمدرسين والمدير، بعد ما ارجع لإدارة المدرسة كإجراء أولى”، وأشارت "لمياء" إلى أن من طالب الفتاة بذلك مدرسة الألعاب وقد يكون تصرف فردي، وذلك في بداية الأمر.

ونشرت والدة "ريم" رد وكيلة المدرسة بأن الحجاب أو غطاء الرأس هو أمر إلزامي نظرا لأن المدرسة مشتركة، على أن تقوم بخلعه خارج المدرسة أذا أرادت، مبدية استغرابها من غضب ولية الأمر والاستغاثة بوزير التربية والتعليم على السوشيال ميديا باعتبار أن هذا الأمر يعد إرهابا للطفلة ومخالف للقانون.

وانتشر منشور والدة ريم ليحدث جللا، وحرصت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، على الواقعة المنتشرة بشأن إجبار إحدى الطالبات بمدرسة لغات، على ارتداء الحجاب بداخل المدرسة وخلعه بخارجها، حيث طالب بمعرفة أسماء المدرسات اللاتي طالبن الفتاة بهذا الأمر.

وقالت مرسي في تعليقها على منشور لمياء لطفي، ولي أمر الطالبة ريم المقيدة بالصف الأول الإعدادي بمدرسة بلبيس الرسمية للغات، والبالغة من العمر 13 عام: هل من الممكن إرسال أسماء المدرسات.

اقرأ أيضا: أول تعليق على واقعة ضرب مديرة قصر ثقافة أسيوط.. أحمد عواض:التحقيقات ستكشف الحقيقة

أعلن رمضان عبدالحميد، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية، فتح تحقيق عاجل بخصوص الواقعة، ةاتهام وكيلة مدرسة بلبيس الرسمية للغات، بإجبار طالبة بالصف الأول الإعدادي بالمدرسة على ارتداء الحجاب.

وأوضح عبدالحميد، أنه سيتم إعلان نتيجة التحقيق غدا واتخاذ إجراء رادع حيال الواقعة حال ثبوتها، موضحا أن ارتداء الحجاب حرية خاصة لأي من الطالبات.


تابع موقع تحيا مصر علي