علي أعماق مختلفة تتراوح ما بين 10 و12 مترا، ووسط تغطية إعلامية موسعة، شهدتها منطقة جبانة سقارة الأثرية، جنوب ا

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 14 يونيو 2021 - 11:22

أخبار مصر

بنظرة عاشق لمعشوقته .. "الآثار" تذهل العالم بأضخم كشف أثري في مصر (صور)

02:27 م - السبت 14 نوفمبر 2020


علي أعماق مختلفة تتراوح ما بين 10 و12 مترا، ووسط تغطية إعلامية موسعة، شهدتها منطقة جبانة سقارة الأثرية، جنوب العاصمة المصرية القاهرة، وحضرها عددا من وكالات الانباء والصحف والقنوات التليفزيونية المحلية والأجنبية، أعلن وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، عن كشف آثري "ضخم"، عثر عليه في حالة جيدة جدا.

وأذهلت وزارة السياحة والآثار المصرية العالم، على الهواء مباشرةً اليوم السبت، بعد الإعلان عن أضخم اكتشاف أثري عبارة عن توابيت فوق توابيت، في منطقة "جبانة" بسقارة، وهي أحد أجزاء منطقة جبانة منف وتمتد من منطقة أبو رواش شمالا وحتى منطقة دهشور جنوبا، وكانت تستخدم لدفن الملوك وكبار الموظفين والكهنة.

وقال وزير السياحة والآثار، خلال المؤتمر الصحفي لإعلان أكبر كشف أثري عام 2020 بالمنطقة المذكورة، إن سقارة لم تبح سوى عن 1% من الآثار الموجودة بها، وتحتوي أيضا على جبانة للحيوانات، مُشيرا إلى أنه تم اكتشاف أكثر 100 تابوت مغلق ملون، وذلك بخلاف الـ 59 تابوتا التي تم إعلانها في مؤتمر صحفي بداية شهر أكتوبر الماضي، و40 تمثالا لمعبودات مذهبة جميعا تم استخراجها من 3 آبار فقط.

اقرأ أيضا: الأمين العام للأعلى للآثار: 40 بعثة أثرية مرت على سقارة ولم تكتشف ما اكتشفناه

من جانبه، أكد الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، خلال المؤتمر الصحفي، أن منطقة سقارة مرت عليها أكثر من 40 بعثة اجنبية ولم تعثر على الاكتشافات الاثرية التي يتم الإعلان حاليا.

وأشار وزيري إلي أن أكبر كشف أثري لعام 2020 تم بأيادي مصرية خالصة، موضحا أنه تم اكتشاف أكثر من 100 تابوتًا أثريا في 3 أبار فقط وهم الآبار رقم 3 و 4 و 5؛ علي عمق أكثر من 12 مترا تحت الأرض، مشيرا إلي الكشف لم ينتهي وسيتم استكماله خلال الفترات القادمة.

اقرأ أيضا: استعداد وترقب .. السياحة والآثار تجهز للإعلان عن أكبر كشف أثري في 2020

يذكر أن أعمال استكمال حفائر البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة أسفرت عن الكشف عن آبار جديدة مدفون بها عدد ضخم من التوابيت الآدمية الملونة والمغلقة منذ أكثر من 2500 عام، والذي يفوق عددها عدد التوابيت التي تم العثور عليها والإعلان عنها في أوائل شهر أكتوبر الماضي. كما تم العثور على عدد من اللقي الأثرية المذهبة منها تماثيل خشبية وأقنعة ملونة ومذهبة.

تابع موقع تحيا مصر علي