لن تجد الزوجة سوى محكمة الأسرة كي تتخلص من زوجها الذي طردها وتزوج عليها ورفض إطلاق سراحها.

الزواج,قانون الاحوال الشخصية,الطلاق,محكمة الاسرة,تحيا مصر,خيانة

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأربعاء 14 أبريل 2021 - 12:12

حوادث

طرد زوجته وأبنائه ووتزوج عليها.."قصة معاناة زوجة داخل محكمة الأسرة"

07:33 م - الأحد 28 فبراير 2021
محكمة الأسرة- ارشيفية
محكمة الأسرة- ارشيفية

لن يكتفي الزوج كونه طرد زوجته وأطفاله في الشارع وحسب ليتزوج في شقته، بل هدد زوجته بأنه سيقوم بإتهامها بالزنا بعد محاولتها العديدة كي تحصل على الطلاق، إلا أنه تركها معلقة ومع التفكير المستمر لن تجد تلك السيدة حل لأزمتها سوى أن تلجأ لمحكمة الأسرة.

موقع تحيا مصر الإخباري يكشف تفاصيل الواقعة بعد وصول السيدة إلى المحكمة لرفع دعوى طلاق على زوجها الذي طلقها عن طريق رسالة عبر تطبيق واتساب، رافضًا توثيقه في المحكمة.

خانها وطردها ورفض إطلاق سراحها 

أقامت الزوجة دعوى طلاق للضرر، بعد فشلها في إثبات تطليقها على يد زوجها، برسالة صوتية عن طريق تطبيق واتساب ورفض توثيق الطلاق، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، وادعت  تعرضها للعنف على يد زوجها، وهجره لها طوال 17 شهرًا، فضلًا عن زواجه من أخرى على منقولاتها وبشقتها، ورفضه كافة الحلول الودية، لتؤكد:"طردني وأولاده للشارع، ورغم يسار حالته المادية رفض الإنفاق علينا، واستولى على منقولاتي ومصوغاتي، وحاول التنصل من حقوقى المالية، وتركني معلقة، وهددني باتهامي بالزنا".   وأضافت الزوجة التي تدعمى “أ. ك. م” التي تبلغ من العمر 44 عامًا، قائلة: "لاحقني وأسرته بالتطاول على بالسب والضرب وابتزازي وتهديدى، رغم أنه ميسور ماديا ويعمل بمنصب كبير خارج مصر، وتركني بأولادي بمنزل أهلي لا أجد من يسدد لهم مصروفات الجامعة والمدرسة، بسبب إصراره على معاقبتي وملاحقتي باتهامات كيدية انتقاماً مني".

وتابعت: "نسي وقوفي بجواره طوال سنوات زواجنا، فكنت خادمة له ووالدتي، ليقابل ذلك بتعنيفي وضربي، واستغلال صبري على تصرفاته من أجل اولاده، ليخونني ليلا ونهارا، ليتركنى دون عائل أعانى، رغم أنه ميسور الحال، ويعيش فى مستوى اجتماعي راقي".

اقرأ أيضًا..زوجة تطلب الخلع بعد إكتشافها الكارثة التي يُعدها زوجها لها.. "تفاصيل"

الجدير بالذكر، أنه وفقًا لقانون الأحوال الشخصية، فالطلاق هو حل رابطة الزوجية الصحيحة، بلفظ الطلاق الصريح، أو بعبارة تقوم مقامه، تصدر ممن يملكه وهو الزوج أو نائبه، وتعرفه المحكمة الدستورية العليا، بأنه هو من فرق النكاح التي ينحل الزواج الصحيح بها بلفظ مخصوص صريحا كان أم كناية

تابع موقع تحيا مصر علي