يا عين الإله يا إيزيس يا سائدة في كل بيت يا ستنا يا بيتنا.. هذه هي ترجمة الأغنية التي أنشدها كورال الاتحاد الف

ميسرة عبدالله حسين,الملكة تي,إيزيس,احتفال المومياوات الملكية,عرض المومياوات,رمسيس الثاني,المومياوات الملكية,السيسي

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 16 أبريل 2021 - 05:50

فن وثقافة

تعرف على ترجمة الكورال الهيروغليفي في عرض المومياوات.. ومن هو مبدعها؟

09:07 ص - الثلاثاء 6 أبريل 2021
الدكتور ميسرة عبدالله حسين
الدكتور ميسرة عبدالله حسين

«يا عين الإله يا إيزيس يا سائدة في كل بيت يا ستنا يا بيتنا».. هذه هي ترجمة الأغنية التي أنشدها كورال «الاتحاد الفيلهاروموني» في عرض المومياوات الملكية أمام العالم أجمع، السبت الماضي.

وتقول كلمات الأغنية بالهيروغليفية: «با إيريت.. إيست إيرت.. ست بري.. أي أيست أي حنوت...».. لكن من ذا الذي يقف وراء هذه الترجمة العظيمة؟..

الدكتور ميسرة عبدالله حسين، أستاذ الأثار بجامعة القاهرة، هو الجندي المجهول الذي يقف خلف هذه الترجمة العظيمة والتي مازالت تجد صدى واسع على مستوى العالم.

وتولى د: ميسرة ترجمة النص الهيروغليفي، ولم يقف دوره عند هذا الحد بل أيضًا قام بتدريب الكورال على النطق السليم للغة الهيروغليفية.

وعن هذا العمل العظيم والجهد الكبير يقول د: ميسرة: البداية كانت من أبريل العام الماضي أثناء بداية انتشار فيروس كورونا المستجد في مصر، حيث تلقى خلاها مكالمة هاتفية من ريمون ملاك مدير كورال الاتحاد لفيلهاروموني مطالبا إياه بمراجعة نص مهابة إيزيس لتدريب الكورال على الأداء باللغة الهيروغليفية.

وبالفعل، وعلى الفور بدأ حسين على الفور بعمل بحث مدقق عن أصل النص معتمدا على صور النقوش المتواجدة في معبددير شلويط بالبر الغربي.

وعن ذلك يقول الدكتور ميسرة في تصريح تليفزيوني:«لم يكن الأمر سهلا في البداية فهناك كلمات لم تظهر كاملة في النقوش بسبب تلاشيها مع الزمن، لذلك اضطريت لحذف بعض الكلمات غير المتواجدة في النقوش بما لا يخل بالمضمون».

كان ذلك الأمر بمثابة الحافز الكبير له لدراسة النص بشكل متعمق وقام أيضا بتصحيح الأخطاء المتواجدة في النص العربي القديم.

ويضيف: «بعد الانتهاء من كتابة النص طالبت مقابلة الوزير الدكتور خالد العناني وطالبني بمتابعة الكورال حتي ينطق جميع أعضاء الفريق الهيروغليفية بشكل سليم».

بالرغم من صعوبة الفترة وقتها إلا أنه لم ينقطع عن التواصل مع الفريق، وبعد عودة النشاط بشكل جزئي حضر ميسرة عددا من البروفات الموسيقية للفريق وكتب ملاحظاته خلال سماعه للأغنية والتي رددها الفريق مئات المرات خلال هذا العام وتعجب حسين من سرعة اتقان الكورال لبعض الكمات الهيروغليفية رغم صعوبتها.

وأوضح أنه لا صحة لما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي بأن المقطوعة المعروضة في الحفل من كتاب الموتي بل هي أنشودة لإيزيس.

وطالب حسين بالقاء الضوء على جميع أعضاء الفريق والذي وصفهم بـ«الأبطال» بداية من الملحن هشام نزيه والمايسترو نادر العباسي وفريق كورال الاتحاد الفيلهاروموني والمعنية أميرة سليم حيث سيظل ما قدموه خلال الحفل محفور في أذهان الجميع، مضيفا أنه فخور بترجمة كنوز المصري القديم.

 

تابع موقع تحيا مصر علي