عاجل
الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الشيخ حافظ سلامة إلى مثواه الأخير.. قاد المقاومة وتوفى بكورونا ودفن بمقابر السويس

حافظ سلامة
حافظ سلامة

صلى العشرات من محبي الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية بالسويس وقت العدوان الإسرائيلى على المحافظة، صلاة الجنازة على جثمانه في المسجد الكبير بالسويس، تمهيدًا لدفن الجثمان بمقابر السويس الجديدة.

 

القيادات التنفيذية والشعبية يشاركون

 

وشارك فى صلاة الجنازة بالمسجد الكبير عددًا من القيادات التنفيذية والشعبية بالسويس، وكذلك عددًا كبير من الأهالى، وعائلة الشيخ حافظ سلامة، واصطف المصلين داخل وخارج المسجد للصلاة على الجثمان وسط إجراءات احترازية.

 

توفى عن عمر يناهز 92 عاما

 

وتوفى الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية بالسويس، مساء أمس، عن عمر يناهز 92 عاما، بعد تدهور حالته الصحة ونقله إلى المستشفي.

 

عولج بمستشفى الدمرداش فى القاهرة 

 

وكان الشيخ حافظ سلامة قد تم نقله من السويس لمستشفى الدمرداش فى القاهرة بسبب تدهور حالته الصحية، قبل أن يتوفى وتعلن أسرته أنه سيتم تشيع الجنازة من المسجد الكبير بمدينة السلام بالسويس، وسيتم دفنه بمقابر السويس الجديدة.

 

 

متأثرًا بفيروس كورونا

 

 

وتوفي الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية في السويس، مساء اليوم الاثنين، عن عمر ناهز  96 عامًا داخل مستشفى الدمرداش بالقاهرة، إثر إصابته بفيروس كورونا.

وكان الشيخ حافظ سلامة يعاني من ضيق في التنفس وانخفاض نسبة الأكسجين في الدم.

 

 

نشأته وميلاده

 

 

ولد الشيخ حافظ علي أحمد سلامة في السويس في 6 ديسمبر 1925 وكان الابن الرابع لوالده.

بدأ حافظ تعليمه بكتاب الحي ثم التعليم الابتدائي الأزهري وأخذ في تثقيف نفسه في العلوم الشرعية والثقافة العامة ودرس العديد من العلوم الدينية ثم عمل في الأزهر واعظًا، حتى أصبح مستشارًا لشيخ الأزهر لشؤون المعاهد الأزهرية حتى 1978، ثم أحيل إلى التقاعد.

انتسب للعمل الخيري مبكرًا وشارك في العديد من الجمعيات الخيرية في السويس، وكان له دور اجتماعي وسياسي ونضالي بارز حيث ساهم في دعم المقاومة والمشاركة في العمليات الفدائية والتعبئة العامة للفدائيين.

تابع موقع تحيا مصر علي