عاجل
الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الخطى الواثقة..جهود استراتيجية للرئيس السيسي في ملفات ضخمة داخليا وخارجيا

تحيا مصر

مجهود فائق لإحداث التنمية وتقوية الاقتصاد ودعم الرياضيين ولم شمل الأشقاء العرب

يبذل الرئيس عبدالفتاح السيسي، جهودا جبارة من أجل إحداث الفارق الملموس في وضع ومكانة الدولة المصرية داخليا وخارجيا، حيث رصد تحيا مصر حالة من التكثيف المعتاد للجهود التي تنصب في مسارات تحقق استفادات مباشرة على الدولة ومقدراتها.

لايتوقف الرئيس عبدالفتاح السيسي عن إطلاق المشروعات التنموية الرائدة، في الوقت الذي يلتقي فيه كبار قادة العالم، ويتابع بنفسه الوضع الصحي في البلاد، بالتزامن مع ظهور دولي أممي للدفاع عن مصر وأمنها القومي في الخارج، بخلاف جهود مستمرة ومتواصلة لرأب الصدع بين الأشقاء العرب.

تكريم الأبطال 

يأتي اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بتكريم الأبطال المصريين في المجالات المختلفة، انطلاقا من حرصه الفائق على تشجيع المواهب المصرية ودعم مسارات كل من يرفع راية البلاد في المحافل الدولية بالنجاح والتميز، لذا فقد كرم الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم أبطال البعثة البارالمبية، ممن حققوا ميداليات فى الدورة البارالمبية التى أقيمت بطوكيو، والذين وصل رصيدهم إلى 7 ميداليات متنوعة.

ووردت التصريحات الصادرة عن الأبطال المكرمين لتظهر حجم احتفاء الرئيس وتقديره الشديد لجهود الأبطال، في الوقت الذي يكثف تركيزه أيضا على أشد وأعقد الملفات النوعية في الداخل والخارج، حيث قالت فاطمة عمر بطلة رفع الأثقال البارالمبى، والحاصلة على فضية بارالمبياد طوكيو، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى أظهر تقديرا كبيرا لما قدموه.

ونقلت باعتزاز شديد، تأكيدات الرئيس على أن الجميع يستمد الطاقة والحماس والطموح من أبطال مصر البارالمبيين، وأنه في حالة انتظار لما سيقدموه من إنجازات تاريخية في المراحل المقبلة.

التنمية الشاملة

أجمع الخبراء والمراقبون على أن مايحققه الرئيس عبدالفتاح السيسي على صعيد التنمية في سنوات قليلة، لاستغرق عقود طويلة من أجل إتمام ماحققه الرئيس خلال الفترة الماضية، وخلال الساعات القليلة الماضية شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتاح عدد من المشروعات القومية لتنمية شبه جزيرة سيناء.

ووسط حالة الحزن التي خيمت على البلاد لوفاة المشير حسين طنطاوي، والذي ذكر الرئيس السيسي بحقه كلمات خالدة، كان الرئيس السيسي يشهد افتتاح نفق الشهيد أحمد حمدي ٢ والذي يعد شريانًا جديدًا لربط القاهرة ومحافظات القناة أسفل المجرى الملاحي لقناة السويس ضمن سلسلة الأنفاق التي تم تنفيذها في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي علي طول قناة السويس بمحافظات الإسماعيلية والسويس بتكلفة ٥ مليارات جنيه.

الأمم المتحدة

حافظ الرئيس عبددالفتاح السيسي على تماسك الدولة المصرية وعبر بها مراحل الخطر الداهم التي تسبب فيها جماعات الظلام، والآن يتحدث عن مصر الكبرى التي تتمتع بثقل دولي هائل، مكنه من أن يطلق تصريحات شديدة الأهمية خلال كلمته بالجمعية العامة للأمم المتحدة.

اتسمت تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي أمام الأمم المتحدة بالشمول والتنوع والتطرق إلى صلب اهتمامات الدولة المصرية، حيث قال أن الدول المتقدمة تستأثر بالنصيب الأكبر من اللقاحات ويجب الاستجابة لاحتياجات أفريقيا، مشيرا إلى أن مصر حريصة على توطين صناعة اللقاحات للتصدير إلى القارة الأفريقية، موضحا أن مصر ترى أهمية توظيف الموارد العالمية لتلبية احتياجات الدول النامية، ودعا لتخفيف أعباء الديون عن الدول النامية وتخفيف شروط الاقتراض.

وتطرق إلى الملف الأكثر حساسية بالنسبة للدول الخارجية، حيث قال إن اقتناعنا راسخ بأن التنمية تضم إطارا شاملا لمجموعة واسعة من الحقوق، وسياسات الإصلاح الاقتصادى مكنتنا من تطبيق برامج تنموية لصالح الفئات الأولى بالرعاية، مضيفا أن أن التدهور البيئى خطر على كافة مناحى الحياة وعلى مستقبل الأجيال المقبلة، وأن تحديات البيئة تمثل أعباء إضافية على الدول فى تحقيق رفاهية شعوبها.

كما لم يفوت تلك المناسبة إلأ وأكد على أن الدولة المصرية تبذل قصارى جهدها لتعزيز التنسيق إزاء قضايا المناخ، كاشفا عن سعى مصر لاستضافة الدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ فى 2022، مشددا على أنه لا يمكن القضاء على الإرهاب إلا بمواجهة الفكر التكفيرى والمتطرف، وأن الأمر لا يقتصر على المواجهة الأمنية للإرهاب بل يشمل أبعادا اقتصادية واجتماعية وتنموية، وطالب بمحاسبة الدول التى ترعى الإرهاب وتحتضن عناصره أو تسهل انتقالهم عبر أراضيها.

الجار الغربي 

ساندت مصر استقرار ليبيا، والتوصل إلى حل ليبي ليبي للمشكلات والقضايا العالقة لدى الجار الغربي لمصر، ومنذ أيام وضمن نشاط فائق ومكثف استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة".

وكعادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي ينطلق من مسؤوليات تاريخية للدولة المصرية، فقد رحب بالدبيبة في زيارته إلى مصر للمشاركة في اجتماعات اللجنة العليا المصرية الليبية المشتركة، مؤكدا الأولوية القصوى التي توليها مصر لعودة الاستقرار إلى ليبيا وتمكينها من استعادة دورها إقليمياً ودوليا، حسب بيان الرئاسة المصرية.

القضية الفلسطينية

تحتل القضية الفلسطينية مكانة كبرى لدى الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه لا سبيل لاستقرار الشرق الأوسط دون التوصل إلى حل عادل ودائم وشامل للقضية الفلسطينية.

وكرر السيسي حديثه على مسمع ومرأى من العالم، و ذلك خلال الكلمة التي ألقاها الرئيس السيسي، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدا على أهمية تثبيت وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين الذي تم الاتفاق عليه في مايو الماضي، داعيا لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين الأوضاع المعيشية للشعب الفلسطيني.

تابع موقع تحيا مصر علي