عاجل
الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

على هامش زيارة الرئيس البولندي.. الرئيس السيسي يشهد توقيع عددا من مذكرات التفاهم بين مصر وبولندا.. ويرحب باستئناف الرحلات بين البلدين بداية من الغد

تحيا مصر

الرئيس السيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البولندي:

بحثنا سبل زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وبولندا 

نتطلع لزيادة التعاون بين مصر وبولندا في الخدمات السياحية والعلاجية

نرحب باستئناف بولندا لرحلاتها المباشرة بين القاهرة وارسوا 

التأكيد على الحاجة لبذل جهود مضاعفة لمواجهة الإرهاب على المستوى الدولي 

كان لنا فضل في تخفيف ضغط الهجرة إلى أوروبا

بحثنا سبل تكثيف التعاون في مجال التحول الرقمي وتوطين التكنولوجيا البولندية في مصر

بحثنا مع الجانب البولندي أزمة سد النهضة وجهود مصر لتوصل إلى حل منصف

التأكيد على إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية

التأكيد على وقف سياسة الاستيطان واقتطاع الأراضي الفلسطينية 

بحثنا كافة السبل المؤدية إلى التهدئة في أوكرانيا وتجنيب الشعوب ويلات الحروب

ضرورة إيجاد البدائل والحلول التي تضمن تجنيب الشعوب الآثار السلبية للأزمة الروسية الأوكر

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الإثنين، نظيره البولندي أندريه دودا، بقصر الاتحادية بمصر الجديدة، حيث أجريت مراسم استقبال رمسية وعزفت الموسيقى العسكرية للسلامين المصري البولندي، كما شاركت في الاستقبال قرينة الرئيس السيدة انتصار السيسي، والتي استقبلت حرم الرئيس البولندي.

وقد شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مراسم توقيع عدد من اتفاقيات التفاهم المشتركة مع الجانب البولندي في العديد من المجالات، بحضور الرئيس البولندي أندريه دودا.

وتم توقيع 4 مذكرات تفاهيم بين الجانبين بحضور الرئيس السيسي ونظيره البولندي، والتي شملت:

1- مذكرة تفاهم في مجال الزراعة، ووقع من الجانب المصري وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير.

2- مذكرة تفاهم في مجال التعاون الدولي، وقعها من الجانب المصري الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي.

3- مذكرة تفاهم في مجال الشباب والرياضة، وقعها وزير الخارجية السفير سامح شكري.

4- مذكرة تفاهم بين المعاهد الدبلوماسية بين البلدين، وقع من الجانب المصري السفير سامح شكري وزير الخارجية.

وعلى هامش الزيارة، عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا مع نظيره البولندي أندريه دودا، بقصر الاتحادية، وذلك على هامش الزيارة التي يقوم بها الرئيس البولندي إلى القاهرة، في زيارة هي الأولى له.

وقال الرئيس السيسي إن الزيارة شهدت بحث سبل زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وذلك بهدف دعم النمو الاقتصادي في البلدين، معربًا عن تطلعاته لزيادة حجم التعاون مع الجانب البولندي في مختلف المشروعات التنموية.

وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه تم بحث سبل تكثيف التعاون في مجال التحول الرقمي وتوطين التكنولوجيا البولندية في مصر.

وأضاف الرئيس السيسي أن الزيارة شملت بحث سبل زيادة التعاون بين مصر وبولندا في الخدمات السياحية والعلاجية، لاسيما وأن بولندا تأتي في المرتبة  الـ 5 في تصدير السياحة لمصر، مرحبًا باستئناف بولندا لرحلاتها المباشرة بين القاهرة وارسوا.

وعلى صعيد مكافحة الإرهاب، شملت المباحثات الثنائية التأكيد على الحاجة لبذل جهود مضاعفة لمواجهة الإرهاب على المستوى الدولي، مشددًا على أنه لابد من  مواجهة تمويل الإرهاب وتوفير الملاذ الآمن للعناصر الإرهابية.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن المباحثات مع الجانب البولندي تطرقت إلى بحث ملف الهجرة غير الشرعية، حيث لفت الرئيس إلى أن مصر استضافت أكثر من 6 ملايين لاجئ رغم الأزمة الاقتصادية، وهذا كان له فضل في تخفيف ضغط الهجرة إلى أوروبا.

كما عرض الرئيس جهود مصر في مفاوضات أزمة سد النهضة،  من أجل التوصل إلى حل منصف يضمن حق المصريين "الأجيال الحالية والقادمة" في مياه النيل.

كما شهد المباحثات تأكيد الرئيس السيسي على على إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وفي هذا الإطار شدد على شرورة وقف سياسة الاستيطان واقتطاع الأراضي الفلسطينية، وتهيئة المناخ للوصول إلى حل لتلك القضية.

وفيما يخص الأزمة الروسية الأوكرانية، قال: بحثنا كافة السبل المؤدية إلى التهدئة في أوكرانيا وتجنيب الشعوب ويلات الحروب، مشيرًا إلى ضرورة إيجاد البدائل والحلول التي تضمن تجنيب الشعوب الآثار السلبية للأزمة الروسية الأوكرانية.

من جانبه، أكد الرئيس البولندي أندريه دودا، أن بلاده تدعم مصر بقوة في قضية سد النهضة، مشيرًا إلى تفهمه أهمية مياه النيل بالنسبة لمصر، ودعمه الكامل في حق مصر في الحفاظ على حصتها من مياه النيل باعتبارها مسألة أمن قومي.

ولفت إلى أن زيارته لمصر تمثل مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين، مشيرًا إلى التاريخ الطويل من العلاقات الدبلوماسية بين بلاده ومصر والذي يمتد لـ100 عام.

وأشار «دودا» إلى أن تم مناقشة التعاون الاقصادي بين البلدين، حيث يعتبر مصر من أقرب الدول لأوروبا، لافتًا إلى أن استئناف حركة الطيران مرة أخرى بين القاهرة ووراسو ستعمل على تنشيط حركة السياحة والاقتصاد مرة أخرى بالنسبة للبلدين.

كما وجه الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والسلطات المصرية؛ لتقديم المساعدات اللازمة للبعثة الأثرية البولندية، وتذليل كافة المعوقات والصعوبات أمامها.

وعن الأزمة الروسية الأوكرانية، أكد الرئيس البولندي أنه لابد من جلوس الجانبين الروسي والأوكراني إلى طاولة المفاوضات لحل الأزمة بينهما، مشددًا على ضرورة انتهاء تلك الأزمة بسلام بين جميع الأطراف.

تابع موقع تحيا مصر علي