عاجل
الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

الخارجية الإيرانية تعليقا عن الاتفاق النووي: «الكرة فى ملعب واشنطن»

تحيا مصر

أعلنت إيران أن إحياء الاتفاق النووي الإيراني الذي تم أبرامه فى عام 2015، مع القوي العالمية يتوقف على الولايات المتحدة الأمريكية، ويأتي هذا الإعلان وسط توقعات باستئناف المفاوضات التي تهدف إلى انقاذ الإتفاق وذلك بعد زيارة وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل لطهران.

تحيا مصر

إيران: الكرة فى ملعب واشنطن

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده خلال مؤتمر صحافى أسبوعى بثه التلفزيون الإيراني :" الكرة الآن فى ملعب واشنطن".

وكان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي فى البيت الأبيض جون كيربي قد صرح أمس بأنه:" لايمكنه الحديث عن وضع المفاوضات النووية الأيرانية".

وأوضح كيربي للصحافيين المسافرين على متن الطائرة الرئاسية إلى ألمانيا حيث تعقد قمة مجموعة السبع بأن موقف الولايات المتحدة الأمريكية حول الاتفاق النووي لم يتغير  مضيفا بأن:" الأتفاق النووي هو أفضل سبيل من أجل منع إيران من أمتلاك سلاح نووي".

إحياء الاتفاق النووي الإيراني

ويذكر أن مسؤول السياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل قد صرح خلال زيارته لإيران بأن خلال الأيام المقبلة سيتم العودة إلى المفاوضات النووية مع الجانب الإيراني مضيفا بوريل :" اتفقنا اليوم على أن هذه الزيارة سيتبعها استئناف للمفاوضات بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية بتسهيل من فريقي لمحاولة حل القضايا العالقة".

ومن ناحية أخري صرح وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، بأن:" بلاده ستسعي إلى حل المشاكل والقضايا العالقة من خلال المفاوضات التي ستستأنف قريبا"

يذكر أن تم إبرام اتفاق النووي الإيراني بين إيران والقوي العالمية فى عام  2015  ويهدف الاتفاق النووي الإيراني منع ايران من تمتلك سلاح نووي مقابل رفع العقوبات بشكل تدريجي من على إيران، إلا انه فى عام 2018 انسحبت الولايات المتحدة الأمريكية فى عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني وأعادت العقوبات على ايران ثم عادت واشنطن إلى الاتفاق فى عهد الإدارة الأمريكية الحالية بقيادة الرئيس الأمريكي جو بايدن غير ان شهدت مباحثات فيينا الخاصة بإحياء الاتفاق النووي الإيراني محطات من التعثر بسبب عدد من القضايا العالقة بين ايران والولايات المتحدة الامريكية من بينها طلب النظام الإيراني من واشنطن برفع الحرس الثوري الإيراني من على قائمة الإرهاب.

تابع موقع تحيا مصر علي