عاجل
السبت 20 أغسطس 2022 الموافق 22 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

السفير محمد حجازى : مصر لن تتهاون مع أى مساس بأمنها المائى

تحيا مصر

قال السفير محمد حجازى، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن خطاب مصر لمجلس الأمن هو خطاب هام للغاية، موضحا أن هذا الخطاب يضع على مجلس الأمن والأسرة الدولية مسئولية التدخل لمواجهة الموقف الاثيوبى الذى يهدد أمن واستقرار واحدة من أهم المناطق الاستراتيجية فى العالم وهى منطقة القرن الأفريقي المطلعة على حركة الملاحة فى البحر الأحمر وعلى خط المضايق وحركة إمدادات النفط والتجارة.

تحيا مصر 

السفير محمد حجازى : مصر لن  تتهاون مع أى مساس بحقوقها أو أمنها المائى

وأكد السفير محمد حجازى، عبر مداخلة هاتفية فى برنامج "الحياة اليوم" المذاع على قناة "الحياة"، على أن الموقف الاثيوبى يعد مخالفة لمبادئ القانون الدولي المنظمة للعلاقة بين الدول المتشطئة على الأنهار الدولية ومنها نهر النيل، بالأضافة إلى أن هذا الموقف مخالف أيضا للاتفاقات التعاقدية التى وقعت عليها الحكومة الإثيوبية  فى اعلان مبادئ ٢٠١٥ مع مصر والسودان
وتابع أن التعنت الاثيوبى يعد مخالفة أيضًا لدعوة البيان الرئاسى الصادر لمجلس الأمن فى سبتمبر ٢٠٢١  بدعوة الأطراف للانخراط فى مفاوضات مباشرة للتوصل إلى اتفاق قانونى وملزم وشامل  .

وشدد السفير محمد حجازى على أن مصر لن تتهاون مع أى مساس بحقوقها أو أمنها المائى أو أى تهديد لمقدرات الشعب المصرى الذى يمثل نهر النيل شريان الحياة الأوحد بالنسبة لهم.

السفير محمد حجازى: قرارات مجلس الأمن ملزمة للأطراف ولا يمكن لاثيوبيا أن تتجاهلها.


وتابع أن حق مصر الشرعي مكفول وفقا لمبادئ المادة ٥١ من ميثاق الأمم المتحدة، مؤكدا على أن الدولة المصرية بذلت الكثير من الجهود خلال العشر سنوات الماضية من أجل التوصل إلى اتفاق ملزم فى هذا الشأن. 
وأوضح السفير محمد حجازى أن مجلس الأمن هى الآلية المعنية دوليًا لحفظ السلم والأمن وبيانه الرئاسى ملزم للأطراف، مضيفا أن مصر  تنبه الأسرة الدولية بأنه هناك حاجة ضرورية للتدخل. كما أكد على أن ما يصدر من مجلس الأمن هو ملزم للأطراف ولا يمكن لاثيوبيا أن تتجاهله.

تابع موقع تحيا مصر علي