عاجل
الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

بعد سخريته من لقب«السيد المسيح».. السجن والغرامة في انتظار مبروك عطية

 الدكتور مبروك عطية
الدكتور مبروك عطية

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، جدلا واسعا أثاره الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر سابقًا، بعد سخريته من وصف سيدنا عيسى عليه السلام، بالسيد المسيح. 
تحيا مصر

حيث قال الدكتور مبروك عطية، في بث مباشر له: كل كلمة في موعظة الجبل لسيدنا عيسى - بلا السيد المسيح بلا السيد المريخ، كلهم أسيادنا.

وسرعان ما شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هجوما ضد الدكتور مبروك عطية، واصفين ذلك بازدراء الأديان، لأنه سخر من لقب "السيد المسيح".

محكمة جنح مصر الجديدة، حددت جلسة 21 سبتمبر المقبل، لأولي جلسات محكامة  الدكتور مبروك عطية، بتهمة السخرية من السيد المسيح عليه السلام.

عقوبات ازدراء الأديان

قانون العقوبات وضع  عقوبات رادعة حال ازدراء الأديان، والتي تتحقق  بوقوع الفعل المُجرم، وتوافر النية بغض النظر عن تحقق الهدف المرجو من هذا الفعل من عدمه، ولابد من توافر ركنين:
-الركن المادي ويتمثل في استغلال الأديان السماوية في الترويج والتحبيذ باستخدام أي وسيلة من وسائل النشر لأفكار متطرفة تحت ستار مموه أو مضلل من الدين.

-والركن المعنوي ويقصد به توافر القصد الجنائي واتجاه الإرادة إلى إزدراء الأديان السماوية أو تحقيرها أو إثارة الفتن أو الإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، لكي يخرج المنتمين إلى دين معين لي دخلوا في دين آخر ويعتنقوه، أي أن مناط الحماية القانونية بنص تلك المادة هو الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي وليس الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها.

عقوبات ازدراء الأديان

تنص المادة 98 من قانون العقوبات على الآتي: «يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تجاوز 5 سنوات أو بغرامة لا تقل عن 500 جنية ولا تجاوز ألف جنيه لكل من استغل الدين في الترويج أو التحييذ بالقول أو بالكتابة أ بأي وسيلة أخرى لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة أو التحقير أو ازدراء أحد الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها أو الضرر بالوحدة الوطنية أو بالسلم الاجتماعي».

كما تنص المادة 160 من القانون على أنه: «مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد يعاقب بالحبس مدة ثلاث سنوات وبغرامة لا تقل عن ألف جنية ولا تزيد عن 5 آلاف جنية كل من شوش على إقامة شعائر ملة أو دين أو احتفال أو رموز أو أشياء أخرى لها حرمة عند أبناء ملة أو فريق من الناس».

تابع موقع تحيا مصر علي