عاجل
الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

نقابة الأطباء: النيابة أمرت بمحاكمة تأديبية لطبيب وائل الإبراشي ونفت الشبهة الجنائية

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي

وجه المستشار حورج سعد، رئيس المكتب الفني للنائب العام، خطابًا للدكتور حسين خيري، نقيب الأطباء، يفيد باستبعاد النيابة العامة وجود شبهة جريمتي الإهمال الطبي ومخالفة قانون تنظيم البحوث الطبية الإكلينكية، فيما يتعلق بالبلاغ المقدم ضد أحد الأطباء لاتهامه بالإهمال الطبي الذي تسبب في وفاة الإعلامي وائل الإبراشي، مع اتخاذ إجراءات المحاكمة التأديبية ضد الطبيب، لمخالفته بروتوكول وزارة الصحة المتبع في علاج فيروس كورونا، وذلك وفقًا لما ذكرته نقابة الأطباء.

انتفاء الشبهة الجنائية

من جانبه، قال الدكتور أحمد حسين عضو مجلس نقابة الأطباء ومقرر لجنة الإعلام، في بيان، إن النيابة العامة على مدار أكثر من 6 أشهر، استوفت كامل التحقيقات، في البلاغ المقدم من أسرة الإعلامي الراحل وائل الابراشي، مشيرا إلى أن قرار النيابة العامة جاء باستبعاد شبهة جريمتي الإهمال الطبي ومخالفة قانون تنظيم البحوث الطبية الإكلينيكية؛ هو دليل قاطع، يؤيد صحة ووجوب تنفيذ مطالبات نقابة الأطباء، بعدم استباق وسائل الإعلام للتحقيقات الفنية والقضائية، ونشرها قضايا الضرر الطبي، قبل فصل النيابة العامة والجهات المختصة فيها.

وأكد عضو مجلس نقابة الأطباء، تقدير النقابة، لدور الإعلام الوطني؛ إلا أن بعض وسائل الإعلام اتخذت من أسرة القطاع الطبي وعملهم الفني، مادة لإثارة المجتمع، وتحريضه ضد الأطباء، بتوجيه اتهامات مرسلة، دون تحري التحقيق الفني والقضائي.

وأوضح عضو مجلس نقابة الأطباء، أن لجنة التحقيق بنقابة الأطباء، تضم عضوًا قضائيًا من هيئة النيابة الإدارية، وتُعمل شأنها في اتخاذ إجراءات التحقيق، بحيادية كاملة، وفي حالة ثبوت مخالفة للائحة آداب المهنة ولقواعد طبية مستقرة قام بها أي طبيب؛ يحيل مجلس النقابة، قرار لجنة التحقيق، إلى الهيئة التأديبية بالنقابة، والتي تضم عضوًا قضائيًا من مجلس الدولة.

رحلة وائل الإبراشي مع كورونا حتى الوفاة

أصيب الإبراشي بكورونا في ديسمبر الماضي لعام 2020 بعد حضورة حفل التكريمات الذي أقامه الفنان محمد صبحي بمناسبة مرور خمسين عاما على مشواره.

وشهدت الحالة الصحية الإعلامي الكبير في الأيام الأولى من المرض تحسن كبير، ولكن تفاجأ بحدوث مضاعفات سريعة تسببت في تليف حاد بأجزاء كبيرة من الرئة ، قدرها بعد الأطباء بـ "ثلث الرئة" تقريبًا ، الأمر الذي تسبب في دخول الإعلامي الشهير العناية المركزة بأحد المستشفيات ووضعه تحت اجهزة الأوكسجين لفترة طويلة جدا ، عاني فيها من ضيق التنفس وبعض المضاعفات الأخرى الخطيرة.

وكشفت العديد من وسائل الإعلام، في شهر مارس الماضي، تعافى وائل الابراشي من فيروس كورونا المستجد، ليغادر المستشفى ليقضي فترة نقاهة في منزله تحت اشراف اللجنة العلمية لمكافحة كورونا وفريق طبي متخصص، ولكن مضاعفات المرض أثرت على حالة الإبراشي الصحية بشكل عام من حيث القدرة على التنفس الجيد وبذل جهد كبير خاصة في العمل، طبي بعدما صرح بعودته للشاشة من جديد رحل الإعلامي الكبير تاركا أثرا في قلب كل بيت مصري.

تابع موقع تحيا مصر علي