عاجل
السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

المستشار محمود فوزي: مجلس الأمناء ملتزم بعدم التدخل في أي سلطة من سلطات الدولة

قال المستشار محمود فوزي، رئيس الأمانة الفنية للحوار الوطني، إن ميزة الحوار الوطني أن دائما له أراء ووجهات نظر متعددة، مشيرًا إلى أن هدف الحوار هو ترتيب أولويات العمل الوطني في المرحلة الراهنة باستخدام الحوار السياسي، أي أن الحوار سيكون أمام بدائل إجرائية كثيرة ومتعددة ولا يوجد فيها صواب وخطأ. 

المستشار محمود فوزي: بعض القضايا قد تحتاج لأخذ رأي جهات معينة 

وأضاف "فوزي"، خلال لقاء خاص مع الإعلامي أحمد الطاهري في برنامج "كلام في السياسة" المذاع عبر فضائية "اكسترا نيوز"، وينقلها تحيا مصر، أن الحوار الوطني إن كان أداته السياسية يجب أن يكون منهجه العلم، لافتا إلى أن اللائحة الإجرائية رسمت رتوش وأطر عمل اللجان الفرعية، ونصت على أن تكون أولوية الحديث في اجتماعات اللجان النوعية والفرعية لأعضاء مجلس الأمناء الحاضرين، وهذا يعني أن اللجان سيحضرها من يرغب في أعضاء مجلس الأمناء وستكون لهم الأولوية، لافتا إلى ان مجلس أمناء الحوار أيضا هو من يحدد المدعويين للجان الفرعية وفقا للائحة. 

وتابع المستشار محمود فوزي، أن بعض القضايا قد تحتاج لأخذ رأي جهات معينة دستورية في الدولة، ويجب أن يكون هذا الرأي حاضرا ومطروحا، حتى يتم مراعاة الرأي الدستوري. 

المستشار محمود فوزي: الحوار أداته السياسة ولكن منهجه العلم

وواصل المستشار محمود فوزي، أن الحوار أداته السياسة ولكن منهجه العلم بحيث أن الحوار ليس ساحة مناظرات وليس من يفوز ومن ينهزم، لافتا إلى أن أهم ناتج للحوار الوطني رفع الوعي المجتمعي للمواطنين نفسهم. 

واتكمل المستشار محمود فوزي، أن مجلس الأمناء والحوار الوطني برمته ليس بديلا عن أي مؤسسة من مؤسسات الدولة، وإنما هي تشارك في ترتيب الأولويات بناء على مبادرة رئاسية، حيث إنه لن تقوم مقام اي مؤسسة من مؤسسات الدولة. 

المستشار محمود فوزي: مجلس الأمناء ملتزم بعدم التدخل في أي سلطة 

وأشار المستشار محمود فوزي، إلى أن مجلس الأمناء خط لنفسه هذا الخط من البداية والجميع ملتزم به وهو عدم التداخل في عمل أي سلطة من سلطات الدولة، مشددا على أنه يجب أن يتمتع المقرر بالحياد. 

تابع موقع تحيا مصر علي