عاجل
الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

أحمد موسى: أمريكا ترغب في إشعال الحروب بين الدول.. وتعلم مخاطر زيارة نانسي بيلوسي

نانسي بيلوسي رئيسة
نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي

علق الإعلامي أحمد موسى، على زيارة نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي لتايوان والتي أشعلت الصراع بين الصين وأمريكا، قائلا إن الجميع يتساءل عن سبب إشعال أمريكا الفتن والأزمات بين الدول وبعضها البعض في الوقت الحالي، لافتا إلى أن أمريكا ترغب في أن تكون الدولة الوحيدة المستقرة في العالم، ليلجأ إليها أغلب مستثمروا العالم حال دمار العالم من أجل الاستثمار فيها، وأن تكون هي المستقرة فقط في العالم. 

وأضاف موسى، خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، وينقلها تحيا مصر، أن زيارة نانسي بيلوسي والتي تعد الشخصية رقم 3 في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الرئيس جو بايدن ونائبته إلى تايوان تعد خطرة للغاية، حيث تعطي تلك الزيارة قوة لتايوان ودفعة لدول أخرى أن ترسل ممثلين لها إلى تايوان وهو ما يمكن أن يشعل الصراع أيضا، موضحا أن نانسي بيلوسي حضرت إلى تايوان رغم كل التحذيرات الصينية. 

وتابع، أن نانسي بيلوسي جاءت على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي، وهو ما يدل على أن الولايات المتحدة الأمريكية تعرف جيدا عواقب تلك الزيارة، وما يمكن أن ينتج عنها، ولذلك هذا الأمر خطير جدا. 

أحمد موسى: الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على محاربة الصين منذ فترة

وأردف أن أمريكا مرت بأزمات عديدة خلال الفترة الماضية، وبالتالي بدأت الولايات المتحدة الأمريكية في اتخاذ إجراءات لمعاقبة الصين في ظل النمو الاقتصادي الكبير للصين والتي قد تساعد في تقزيم من دور الصين، موضحا أن دونالد ترامب كان يحارب الصين اقتصاديا، واستمر بعده جو بايدن. 

وواصل أن أمريكا ترغب في إحداث الحروب في العالم وإشعال الحرائق في العالم، وزيارة نانسي بيلوسي اليوم أمر تعلم جيدا خطورته، موضحا أن الجيش الصيني أعلن أنه سيقوم برد عسكري على تلك الزيارة. 

واستكمل أن زيارة نانسي بيلوسي اليوم ستؤدي إلى انهيار كبير في الاقتصاديات وعلى اقتصاد العالم كله، موضحا أن الجيش الصيني نشر قوات جوية وبحرية وبرية في كل المناطق المحيطة في تايوان، مضيفا: "أمريكا لن تكون متفاجئة برد الصين على أمريكا، ولكن هل أمريكا هتحمي تايوان؟ العالم كله الآن أصبح على صفيح ساخن". 

تابع موقع تحيا مصر علي