عاجل
الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

ضبط ممرضتين.. النيابة تحقق في واقعة تصوير نيرة أشرف داخل مستشفى المنصورة

نيرة أشرف طالبة المنصورة
نيرة أشرف طالبة المنصورة

تجري النيابة العامة التحقيقات في نشر تصوير لجثمان المجني عليها ”نيرة أشرف" بمواقع التواصل الاجتماعي.

رصد منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي

حيث كانت قد رصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام منشورات متداولة بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، تتضمن تصويرًا لجثمان المجني عليها/ نيرة أشرف وأنه تم التقاطه بأحد المستشفيات، فعُرضت المقاطع على النيابة المختصة التي تلقت بالتزامن مع ذلك الرصد عريضة مقدمة من والد المجني عليها يشكو فيها مدير مستشفى المنصورة العام القديم والطاقم الطبي الذي كان مصاحبًا للمتوفاة؛ لتصويرهم الجثمان،  وتسريبهم التصوير ونشره، مما ينال من حرمتها، وأرفق بالعريضة مقطعًا تضمن تصويرًا لجثمان المجني عليها ظاهرة به الطعنات التي أصيبت بها، كما ظهرت به امرأة تحرك الجثمان لفحص ما به من إصابات. 

الانتقال لمستشفى المنصورة العام

وعلى هذا، انتقلت النيابة العامة إلى مستشفى المنصورة العام القديم للاطلاع على كافة المستندات الرسمية الثابت فيها تفصيلات حالة المجني عليها، والطاقم الطبي الذي تعامل معها، والوقوف على ما سجلته آلات المراقبة داخل المستشفى، مما قد يفيد في كشف الحقيقة، كما استدعت النيابة العامة والد المجني عليها لسماع شهادته، وأمرت بالاستعلام عن الطاقم الطبي الذي اختص باستقبال جثمان المجني عليها بالمستشفى المذكور، والذي صاحبها حتى خروجها منه، واستدعائهم جميعًا لسؤالهم، وكذا أمرت بطلب مدير المستشفى لسؤاله، وندبت الضباط المختصين بالإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات، والإدارة العامة للمساعدات الفنية لفحص الروابط المتضمنة منشورات المقاطع المرئية المتداولة المتعلقة بالواقعة، وتحديد القائمين على نشرها، وطلبت تحريات الشرطة حول الواقعة وملابساتها.

تحديد الممرضة

وبتاريخ اليوم الأربعاء الموافق ٣ / ٨ / ٢٠٢٢م أُخطرت النيابة العامة من الشرطة بتمكنها من تحديد الممرضة التي صورت الجثمان من الطاقم الطبي بالمستشفى ونشرت التصوير، كما أمكن تحديد علاقة الأخيرة بأخرى شاركتها في الواقعة بتداولهما مقطع التصوير، وأنه باستدعائهما أقرتا أمام الشرطة بالواقعة، وجارٍ بناءً على ذلك عرضهما على النيابة العامة لاستجوابهما، واستكمال التحقيقات.

الأمن يكشف لغز العثور على جثة نجار بترعة بدمياط

نجحت الأجهزة الأمنية في كشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة دمياط بالعثور على جثة لشخص مجهول بأحد المجارى المائية بدائرة المركز وعقب إنتشالها تبين وجود جرح بالرأس من الخلف وكدمات بالوجه. 

تشكيل فريق بحث

تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن دمياط أسفرت جهوده عن تحديد هوية المجنى عليه نجار - مقيم بدائرة قسم شرطة ثان دمياط، كما توصلت التحريات إلى أن وراء إرتكاب الواقعة أحد الأشخاص عامل - مقيم بدائرة مركز شرطة كفر البطيخ) بالإتفاق مع زوجة المجنى عليه وفى سبيبل تنفيذ مخططهما قام المذكور بالإتفاق مع بائع خضروات - مقيم بمحافظة الشرقية على إستدراج المجنى عليه لغرفة مُلحقة بمزرعة خاصة بوالده بمركز كفر البطيخ بدعوى تناول الطعام وأثناء ذلك قام بالإعتداء على المجنى عليه "بعصا خشبية" على رأسه من الخلف حتى فقد توازنه وقام بالإجهاز عليه بمساعدة بائع الخضروات حتى فارق الحياة ثم وضع جثمانه داخل جوال بلاستيكى وحمله على الدراجة النارية ملكه، وقاما بإلقائه بمكان العثور والتخلص من أدوات الجريمة بذات المجرى المائى.

ضبط المتهمين

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهما، وأمكن ضبط المتهمان، وكذا زوجة المجنى عليه ، وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكاب الواقعة  على النحو المشار إليه، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية

تابع موقع تحيا مصر علي