عاجل
الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

المستشار محمود فوزي: الحوار الوطني لا يخترع دولة جديدة

المستشار محمود فوزي
المستشار محمود فوزي رئيس الأمانة الفنية للحوار الوطني

قال المستشار محمود فوزي، رئيس الأمانة الفنية للحوار الوطني، إن مجلس أمناء الحوار الوطني دائما به أراء مختلفة ومتعددة والأراء فيه تبتسم بطابع مطول لأن كل الأراء تكون مطروحة، موضحا أن الجانب الاقتصادي كان هو محل اهتمام مجلس الأمناء في جلسة اليوم، والجانب الاقتصادي بطبيعته لديه أبعاد كثيرة ومتداخل مع الجوانب السياسية والجوانب المجتمعية، وكان به قضايا وأراء كثيرة جدا. 

وأضاف "فوزي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان في برنامج "مساء DMC"، المذاع عبر فضائية "DMC"، وينقلها تحيا مصر، أن مجلس أمناء الحوار الوطني استقر على تقسيم المحور الاقتصادي إلى سبع قضايا وهم قضية التضخم وغلاء الأسعار، وقضية الدين العام وعجز الموازنة والإصلاح المالي، وقضية أولوليات الاستثمارات العامة وسياسة ملكية الدولة، وقضية الاستثمار الخاص بأنواعه المحلي والأجنبي، وتحت تلك القضايا ستأتي قضايا أكثر تفصيلا وتمس الجانب الاقتصادي ستكون محل نقاش ومناقشة. 

وتابع المستشار محمود فوزي، أن مجلس أمناء الحوار الوطني اعتمد بشكل أساسي ومباشر على ما ورد للأمانة من رؤى ومقترحات، موضحا أن المقترحات التي وصلت للأمانة كانت متعلقة بالمحور الاقتصادي بنسبة 33%، موضحا أن الأمانة الفنية عرضت على مجلس الأمناء القضايا وتصنيفاتها ومن قدمها ودرجة الإلحاح والتكرار في تقديمها، وبناء على ذلك اتخذ مجلس الأمناء قرار باستعراض تلك القضايا وبلورتها في القضايا الفرعية السالف ذكرها.

المستشار محمود فوزي: القضايا الاقتصادية كثيرة ومتنوعة 

وأردف المستشار محمود فوزي، أن القضايا الاقتصادية كثيرة ومتنوعة للغاية، ولكن دائما لا يغيب عن مجلس الأمناء الإطار الحاكم لدعوة الحوار الوطني، وهي دعوة الرئيس السيسي حينما ذكر أنها دعوة كافة الأطراف السياسية الحزبية والشبابية لحوار سياسي لترتيب أولويات العمل الوطني في المرحلة الراهنة، "نحن لا نخترع دولة جديدة، ولا نقوم بدل اي مؤسسة، ولا نقوم بدور مؤسسات لها اختصاص دستوري محدد، وإنما نتشارك ونسلط الضوء على أولويات العمل الوطني بحسب ما يرد من المواطنين والجهات التي شاركت في الحوار، وبحسب ما ستسفر عنه جلسات الحوار نفسها". 

وواصل المستشار محمود فوزي، أن مجلس الأمناء عقد 4 جلسات، الأولى أقر لائحته الإجرائية ومدونة السلوك الحاكم للمناقشات، وجلسته الثانية حسم المحاور الفرعية للمحور السياسي، والجلسة الثالثة حسم المحور المجتمعي، والجلسة الرابعة اليوم حسم المحور الاقتصادي، والحوار يسير بطريقة منهجية، ويعمل على مستهدفات معينة وينهيها بشكل مميز. 

تابع موقع تحيا مصر علي