عاجل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 الموافق 04 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

«لقد هرمنا من أجل هذه اللحظة» ترشيد الكهرباء فى كاريكاتير تحيا مصر

كاريكاتير تحيا مصر
كاريكاتير تحيا مصر

رصد كاريكاتير تحيا مصر تداعيات  توجيهات رئيس مجلس الوزراء  لكافة المسئولين خلال الساعات الماضية بشأن ترشيد الكهرباء سواء فى المصالح الحكومة أو إضاءة الشوارع وذلك بشكل ساخر  بريشه الفنان محمد عبد الطيف، مسئول الكاريكاتير بموقع تيحا مصر.

تحيا مصر

وبدأت الحكومة تطبيق خطة ترشيد الكهرباء التي وافق عليها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وتتضمن ترشيد الكهرباء في جميع وحدات الجهاز الإداري للدولة، من وزارات ومصالح حكومية وهيئات عامة، بالإضافة إلى شركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام.

وتشمل خطة الدولة لترشد استهلاك الكهرباء كافة المباني والمرافق التابعة للجهات السابق ذكرها، طوال ساعات العمل الرسمية، والالتزام بالغلق التام للإنارة في المحال وغيرها، وتوجد بعض الأماكن المستثناة من خطة الدولة لترشيد استهلاك الكهرباء، وهى: «محال البقالة والسوبر ماركت والمخابز والأفران».

نشرت الجريدة الرسمية قرار رئيس مجلس الوزراء باتخاذ بعض التدابير اللازمة لتنفيذ خطة الدولة لترشيد استهلاك الكهرباء، والتي تستهدف تحقيق وفر من الغاز الطبيعي المستخدم في تشغيل محطات الكهرباء، بغرض تصديره والاستفادة من العملة الصعبة.

«لقد هرمنا من أجل هذه اللحظة» ترشيد الكهرباء فى كاريكاتير تحيا مصر 

ونص مشروع القرار في مادته الأولى على أن تلتزم كافة وحدات الجهاز الإداري للدولة، من وزارات وأجهزة ومصالح حكومية، ووحدات إدارة محلية، وهيئات عامة، وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام، بترشيد الاستهلاك الكهربائي بكافة المباني والمرافق التابعة لها، طوال ساعات العمل الرسمية، والالتزام بالغلق التام للإنارة الداخلية والخارجية لها عقب انتهاء ساعات العمل الرسمية، عدا ما تفرضه مقتضيات العمل في بعض الأماكن أو في جزء منها، والتي تتطلب استمرار توصيل التيار الكهربائي لها.

كاريكاتير تحيا مصر 

ونصت المادة الثانية على أن تلتزم وحدات الإدارة المحلية، وأجهزة المدن الجديدة، وسائر جهات الولاية على أملاك الدولة، كُلٌ في نطاق اختصاصه، بتخفيض إنارة الشوارع والميادين العمومية والمحاور الرئيسية، بالتنسيق مع جهات الاختصاص، على أن يراعي عدم التأثير على السلامة العامة للمواطنين.

ونصت المادة الثالثة من مشروع القرار على أن تلتزم وحدات الإدارة المحلية، وأجهزة المدن الجديدة، ووزارة السياحة والآثار، كُلٌ بحسب اختصاصه، بالتشديد على الالتزام بالمواعيد الواردة بقرار وزير التنمية المحلية، رئيس اللجنة العليا للمحال العامة، رقم 456 لسنة ٢٠٢٠، المتعلق بالبدء في تطبيق المواعيد الصيفية لفتح وغلق المحال العامة، وقرار وزير السياحة والآثار رقم ٥١٢ لسنة ٢٠٢٠ بشأن مواعيد فتح المطاعم والكافيتريات، وتعديلاتهما، والتعليمات الصادرة تنفيذاً لهما.

تابع موقع تحيا مصر علي