عاجل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 الموافق 04 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

زكي السعدني: نسبة الخطأ في التصحيح الإلكتروني واردة .. وأتوقع ارتفاع طفيف في تنسيق المرحلة الأولى

تحيا مصر

قال زكي السعدني، المتخصص في شؤون التعليم، إن تظلمات الثانوية العامة أمر شائع في الفترة الحالية في ظل حدوث مشاكل عديدة لدى عدد من طلبة الثانوية العامة، موضحا أنه الوزارة تجعل الطالب يطلع على أوراق التظلمات من خلال "البابل شيت" حيث يُصور البابل شيت ويقدمه للطالب في حضور ولي أمره فقط بدون وجود أي مدرس أو أي شخص، حيث يطلع الطالب على الإجابة الخاصة به بجانب نموذج الإجابة للأسئلة نفسها لأسئلة المادة التي تظلم فيها. 

وأضاف "السعدني"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج "صالة التحرير" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، وينقلها تحيا مصر، أن الطالب يقوم بالاطلاع على ورقة الإجابة ولا يوجد إعادة تصحيح، حيث إن التصحيح يكون إلكتروني، أي أن الطالب يطلع على ماديات الورق، أي الدرجات التي تم تصحيحها، وفي حالة اكتشاف أي جزئية لم تُصحح يُعاد تصحيحها والطالب يحصل على أي درجة مستحقة له في حالة اكتشاف أي خطأ ما، إذا كان يستحق أي درجات بأي شكل من الأشكال. 

زكي السعدني: نسبة الخطأ في النظام الإلكتروني قليلة جدا 

وتابع زكي السعدني، أن نسبة الخطأ في النظام الإلكتروني تكاد تكون قليلة جدا، حيث إن ذلك هو نموذج آلي يدخل آلة التصحيح ويُصحح من خلال مصحح الخطأ وأمور إلكترونية لا يوجد بها مجال للخطأ حيث يتم التصحيح بدون تدخل العنصر البشرية، موضحا أنه في السابق كان من المحتمل الخطأ بشكل كبير بتدخل العنصر البشري، ولكن في الفترة الحالية يتم تصحيح الامتحانات إلكترونية. 

وأردف زكي السعدني، أنه من الوارد أن يكون هناك خطأ في التصحيح الإلكتروني ولكن قليلة جدا، موضحا أن أحد طالبات الثانوية العامة حصلت على درجات بعد إعادة تصحيحها، وتم إبلاغ الطالبة بأنه تم إضافة الدرجات بعد رؤيتها مرة أخرى. 

وشدد زكي السعدني، على أن إعادة تصحيح الورق من جديد وإعادة تقييم الإجابة الخاصة بالطلبة من جديد غير وارد تماما خلال فترة التظلمات. 

ومن جانبها طالبت الإعلامية عزة مصطفى وزير التربية والتعليم بضرورة تخفيض سعر التظلمات للمادة إلى جانب العمل على مد فترة التظلمات خلال الفترة المقبلة. 

وتطرق للحديث عن مؤشرات المرحلة الأولى من التنسيق من المتوقع أن تشهد ارتفاع طفيف عن العام الماضي خلال الفترة المقبلة، حيث تصل كلية الطب إلى 91.5% وكلية الصيدلة من 89.5%. 

 

تابع موقع تحيا مصر علي