عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

شقيقة الشاب أحمد عريس البحيرة: أخويا اتقتل واللي قتله جوزي أنا مصدومة|فيديو

الشاب أحمد حمدي ضحية
الشاب أحمد حمدي ضحية الغدر بالبحيرة

"أخويا اتقتل واللي قتله جوزي اعمل إي يا ناس" تلك الكلمات التي أطلقتها شقيقة الشاب «أحمد حمدي» الذي يبلغ من العمر 33 عاماً ، والذي لقي مصرعه على يد زوج شقيقته عن الطريق تلقي عدة طعنات نافذة توفي على أثرها في الحال.

شقيقة الشاب أحمد حمدي تروي بالدموع ما حدث لـ " تحيا مصر " خلال بث مباشر، حيث لقي الشاب أحمد مصرعه نتيجة خلافات أسرية سابقة بينه وبين زوج شقيقته.

وتقول شقيقة الشاب أحمد الذي راح ضحية الغدر، إن زوجها كان دائما ما يقول لنجله بأن لا يصبح مثل خاله، حيث أنه يكن له كثير من الحقد والكره والغيرة، مشيرة إلا أن شقيقها كان دائما يقد يد العون لزوجها "مكنش بيتأخر عنه في حاجة وعمرة ما طلب منه شيئ وقاله لأ".

" src="">

شقيقة الشاب أحمد ضحية البحيرة تروي تفاصيل الواقعة

وتضيف شقيقة عريس البحيرة الذي لقي مصرعه قبل فرحه بأيام، أن والدها توفاه الله، وبعدها بفترة قصيرة توفي شقيقها الأكبر، ولم تستحمل الأم المكلومة هول الأمر لتفارق الحياة هي الأخرى تاركه الشاب أحمد فقط من الأسرة، لافته إلى" حتى أخويا اللي كان فاضلي جوزي قتله".

وتوضح شقيقة أحمد، أن زوجها كان يعنفها ويضربها هي وأطفالها بقسوة ويعاملهم معاملة غير آدمية وهذا ما جلعها تضطر لمغادرة المنزل والذهاب لمنزل شقيقها الذي بقي لها من العائلة، ولكن بعد فتر ةاستطاع ابن عمتها أن يصلح الأمور بينهم.

وتستكمل شقيقة الشاب بحزن وحسرة " أحمد أخويا هو اللي كان بيصرف عليا أنا والعيال وكان بيصرف على تعليمهم وعمره ما أتأخر عنهم أو عني بحاجة وفي الأخر جوزي هو اللي يقتله بالطريقة دي..أخويا اتقتل واللي قتله جوزي".

وتضيف شقيقة أحمد ضحية البحيرة " أحمد فرح كان قرب وكنا بنجهزله خلاص وكان نفسي أفرح بيه أوي هو اللي كان باقي من العائلة بعد ما كلهم أتوفوا وهو كمان اتقتل بطريقة بشعه..ودلوقتي أنا بقيت وحيدة في الدنيا ومليش حد".

واختتمت شقيقة الشاب أحمد حمدي عريس البحيرة الذي لقي مصرعه على يد زوج شقيقته" جوزي ميستاهلش أن يبقى أب ولا يستاهل أن يعيش أنا عايزاه يتعدم هو جوزي بس أنا عايزاه يتعدم وحق أخويا يرجع وناري تبرد".     

" src="">

صديق الشاب أحمد حمدي ضحية الغدر بالبحيرة 

ومن جانبه قال صديق الشاب أحمد عريس البحيرة «أحمد كان عريس وفرحة كمان أسبوع وكنا مجهزين علشان نحضر فرحة دلوقتي هنحضر جنازته» تلك الكلمات أطلقها صديق أحمد الذي لقي مصرعه طعناً على يد زوج شقيقته أثناء دفاعه عن أخته من تعدي زوجها عليها، حيث انهال عليه بالسكين ليسقط على الأرض جثة هامدة في الحال.  

وحالة من الحزن والأسى سيطرت على أهالي مدينة دمنهور بعد مصرع الشاب أحمد على يد زوج شقيقته الذي سدد له عدة طعنات توفي على إثرها في الحال، وذلك بسبب خلافات أسرية بين شقيقته وزوجها.  

تابع موقع تحيا مصر علي