عاجل
الخميس 29 سبتمبر 2022 الموافق 03 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

«تناغم وانسجام وتوحيد الرؤى» .. إدارة الحوار الوطني تعقد اجتماعين متتاليين بنتائج مثمرة

تحيا مصر

حسم لائحة عمل اللجان الفرعية واستقبال الرؤى والأطروحات من كافة المحافظات 

لقاء تعارفي موسع بين مختلف القامات الوطنية من أعضاء مجلس الأمناء ومسؤولي اللجان

إصرار جماعي على صياغة «روشتة إصلاح» شاملة تحدث فارقا في حياة المواطن المصري


عبر الحوار الوطني سابع محطاته اليوم، والتي جرى خلالها تنظيم اللقاء التعارفي الأول وبشكل موسع، بين مجموعة من القامات الوطنية، التي سوف تتناغم في آليات عمل تصل بنا إلى مستهدفات الحوار في الملفات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ضمن رغبة جماعية في السير بخطى ثابتة نحو الجمهورية الجديدة.

يرصد تحيا مصر في تقريره التالي دلالات الاجتماع الجديد لأعضاء مجلس أمناء الحوار الوطني، مع المقررين العمومين والمساعدين للجان الفرعية، في تفاعل جاد وحقيقي من أجل الوصولِ لمخرجات جدية تخدم الوطن والمواطن، حيث يقر الجميع بأننا في طريقنا لمرحلة جديدة من الحوارِ الوطني.

جهود متواصلة ومحطات متتالية ومتتابعة ترسم طريق نحو الجمهورية الجديدة

على مدار ساعات متتالية، انعقدت اليوم فعاليات الجلسة السابعة لمجلس أمناء الحوار الوطني بلقاءٍ تعارفي مع المقررين العموميين والمقررين العموميين المساعدين للمحاور الرئيسية الثلاثة؛ السياسي، والاقتصادي، والمجتمعي، والاستماع لوجهات نظرهم، وكذلك وضع مهام مقرري اللجان كافة ضمن لائحة سير الإجراءات في جلسات اللجان الفرعية التي سيضعها المجلس.

وكعادة اجتماعات الحوار الوطني، ساد حوار ونقاش واسع ومطول وثري بين إدارة الحوار الوطني، لنكون بصدد جهد متواصل ودأب لاينقطع، منذ انطلاق اجتماعات مجلس الحوار الوطني مطلع يوليو الماضي، بناءا على دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث تتضافر جهود الجميع من أجل رسم طريق العبور إلى الجمهورية الجديدة.

دور تاريخي منوط بمجلس أمناء الحوار الوطني

في ظل وجود المنسق العام ضياء رشوان، ورئيس الأمانة الفنية المستشار محمود فوزي، فإن وضع الأسس اللائحية السلمية، هو الإطار والمعيار الحاكم لطرق وأواصر العمل في الحوار الوطني، وجاء الاجتماع السابع اليوم، ليتم خلاله وضع مهام مقرري اللجان كافة ضمن لائحة سير الإجراءات في جلسات اللجان الفرعية التي سيضعها المجلس.

يباهي الحوار الوطني دول العالم أجمع بنتائجه ومخرجاته، فعند الاستقرار عقب عشرات الساعات من الانعقاد المتتالي، على  19 لجنة نوعية، تضم 44 شخصية في 3 محاور، سياسية واقتصادية واجتماعية، مع اختيار حسام بدراوي مستشارًا للحوار الوطني لعرض رؤية مصر 2030.

وتبرهن الاجتماعات المتتالية والمكثفة للحوار الوطني، على أن كافة القائمين عليه بصدد أدوار تاريخية للإصلاح الشامل، التي وجه بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، ويجمع المراقبون على أن المهام التي يتحملها الحوار الوطني تتضح على الأقل من مسميات الملفات الطارئة التي تتعلق بالتضخم وغلاء الأسعار، والدين العام والاستثمار، والصناعة في المحور الاقتصادي، بالإضافة للتعليم والصحة والشباب في الاجتماعي، ومباشرة الحقوق السياسية وحقوق الإنسان والمحليات والأحزاب في المحور السياسي.

حرص على التناغم بين كافة مكونات الحوار الوطني 

جاء اللقاء الموسع اليوم لوضع النقاط على الحروف، فيما يشبه التحضيرات النهائية قبيل الانطلاق المباشر للحوار بين الأطراف المتحاورة، وجاء اللقاء الأول بين أعضاء مجلس الأمناء والمقررين المسؤولين عن اللجان، لإحداث حالة من التناغم المطلوب، والانسجام والاتساق في الرؤى، من أجل الوصول لأكبر قدر من التوصيات والقرارات التشريعية والتنفيذية ضمن روشتة الإصلاح الشاملة.

وضمن أهم مخرجات الاجتماع المثمر اليوم، توافق مجلس أمناء الحوار الوطني، على إقرار لائحة سير إجراءات جلسات اللجان الفرعية بالحوار الوطني خلال الفترة القادمة، وكذا الانتهاء من تحديد مهام مقرري اللجان كافة، وكُتيب إرشادات قواعد السلوك في جلسات الحوار الوطني، وقام مجلس الأمناء بدعوة الكيانات السياسية والأهلية الفاعلة على إجراء حوارات مجتمعية وجماهيرية في المحافظات المختلفة وذلك في إطار تخصصات اللجان النوعية التي أقرها مجلس الأمناء وتلقي مقترحات المواطنين والجهات المختلفة، مع رفع نتائج تلك الحوارات لمجلس أمناء الحوار الوطني؛ لضمان الوصول المتكافئ لكافة فئات المجتمع المصري.

ويرحب المجلس بمشاركة جميع فئات المجتمع المصري، من أحزاب سياسية، مجتمع مدني، شخصيات العامة، خبراء، باحثين، وحتى المواطنين من مُقدمي المقترحات والرؤى عبر الموقع الرسمي خلال جلسات اللجان الفرعية، وذلك ضمانًا لتوسيع قاعدة المشاركة وتمثيل جميع فئات الوطن في الحوار المجتمعي.

قامات وطنية تبشر بروشتة إصلاح حقيقية لكافة المجالات 

كوادر وطنية من الأحزاب المختلفة، وفرسان للتنسيقية، وقامات وطنية من أحزاب بحجم مستقبل وطن والوفد وغيرهم، وتدقيق متناهي في طبيعة الملفات واللجان النوعية، يقوم عليها كبار الخبراء في مختلف المجالات بالصحة والتعليم والثقافة والمحليات، ومنهم علي الدين هلال مقرر عام للمحور السياسي ولجانه، مع مصطفى كامل السيد مقرر مساعد لهذا المحور، وبداخله في اللجان النوعية، محمد عبدالغني مقرر ومحمد شوقي عبدالعال مقرر مساعد للجنة مباشرة الحقوق السياسية، وفي لجنة المحليات فمقررها سمير عبدالوهاب والمقرر المساعد علاء عصام.

وجاءت مقررة لجنة حقوق الإنسان والحريات العامة نيفين مسعد، والمقرر المساعد أحمد راغب، أما لجنة الأحزاب السياسية فمقررها إيهاب الطماوي، والمقرر المساعد خالد داوود، أما لجنة النقابات والمجتمع الأهلي فمقررها أحمد البرعي والمقرر المساعد مجدي البدوي.

كما استقر مجلس أمناء الحوار الوطني على أحمد محمود جلال مقررًا عامًا للمحور الاقتصادي، وعبدالفتاح الجبالي مقررًا عامًا مساعدًا، وفي اللجان الفرعية، فإن لجنة التضخم وغلاء الأسعار تولى محمد السيد سليمان مقررًا، ود. شريف قاسم مقررًا مساعدًا، وضمت لجنة الدين العام وعجز الموازنة والإصلاح المالي، طلعت خليل مقررًا، و د.هبة واصل مقررًا مساعدًا.

ضمت لجنة أولويات الاستثمارات العامة وسياسة ملكية الدولة، كلًا من أيمن محسب مقررًا، والنائب محمود سامي مقررًا مساعدًا، ولجنة الاستثمار الخاص المحلي والأجنبي، كلًا من د.سمير صبري محمد أمين مقررًا، وباسم لطفي مقررًا مساعدًا، وضمت لجنة الصناعة بهاء ديمتري مقررًا، وأحمد بهاء شلبي مقررًا مساعدًا.

وضمت لجنة الزراعة والأمن الغذائي، كلًا من هشام صلاح الحصري مقررًا، عبدالغني هندي مقررًا مساعدًا، ولجنة العدالة الاجتماعية كلًا من د.عبدالهادي القصبي مقررًا، وثريا عبدالجواد مقررًا مساعدًا، وتضم لجنة السياحة كلًا من د.أماني الترجمان مقررًا، ونورا علي عبدالسميع مقررًا مساعدًا.

خلفيات متنوعة لأصحاب الخبرات الممتدة تضمن نجاح واسع

فيما يخص المحور المجتمعي، جاء المهندس خالد عبدالعزيز مقررًا عامًا، ود. هانيا الشلقامي مقررًا عامًا مساعدًا، كما تم التوافق على مرشحي اللجان الفرعية للمحور، بحيث تضم لجنة التعليم والبحث العلمي كلًا من أ.د جمال شيحة مقررًا، وأ.د محمود أبو النصر مقررًا مساعدًا. وتضم لجنة الصحة كلًا من أ.د راندا مصطفى مقررًا ود. محمد حسن خليل مقررًا مساعدًا.

ضمت لجنة القضية السكانية كلًا من د. نيفين عبيد مقررًا، ود. أحمد عاشور مقررًا مساعدًا، وتضم لجنة الأسرة والتماسك المجتمعي كلًا من نسرين البغدادي مقررًا، وريهام الشبراوي مقررًا مساعدًا، كما تضم لجنة الثقافة والهوية الوطنية كلًا من أحمد زايد مقررًا، وأحمد مجاهد مقررًا مساعدًا، وضمت لجنة الشباب كلًا من أحمد فتحي مقررًا، وزكي القاضي مقررًا مساعدًا، في أكبر تنويعة وتوليفة شبابية تمتزج بالخبرات لإنجاح الحوار الوطني.
 

تابع موقع تحيا مصر علي