عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

رغم أنها الأقل إسهاماً في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري عالميا

رئيس الشيوخ بافتتاح المؤتمر العربى الأول للمناخ: مصر من أكثر الدول المعرضة لمخاطر التغيرات المناخية..فيديو

تحيا مصر

ألقي المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس أمناء المحكمة العربية للتحكيم اليوم  كلمة بمناسبة افتتاح المؤتمر العربي الأول للمناخ والتنمية المستدامة (الأخضر حياة) والذي تنظمه المحكم حيث .أبدي فيها ترحيبه بالحضور وسعادته بإنشاء المحكمة العربية للتحكيم معرباً عن أمله في أن تحقق  المحكمة أهدافها بحل وحسم النزاعات التجارية والاستثماريةالتي تنشأ في سياق العلاقات العربية وان تسهم في إيجاد نظام عربي موحد للتحكيم يأخذ مكانه بين أنظمة التحكيم الدولية والإقليمية ويساعد في  دعم وتعزيز حركة التجارة والاقتصاد والاستثمار بين الدول العربية مشيداً بقرار مجالس الوحدة الاقتصادية العربية بانضمام المحكمة للعمل في نطاق المجالس كهيئة عربية مستقلة.

تحيا مصر

وأعرب عن خالص الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي للرعاية الخاصة التي أولاها سيادته للمحكمة منذ اليوم الأول لإنشائها من منطلق دعمه المستمر للعمل العربي المشترك لافتاً الي تخصيص مقر دائم للمحكمة بمدينة العدالة بالعاصمة الإدارية الجديدة مما يساعدها على تحقيق أهدافها. . و أشار  " عبد الرازق  " الي ان تنظيم المحكمة لهذا المؤتمر الحيوي للمناخ والتنمية المستدامة  كباكورة أعمالها   يأتي في إطار أهداف المحكمة وخدماتها.

وأكد إن التغيرات المناخية الناجمة عن الاستخدام غير الرشيد للموارد الطبيعية  والاعتداء المجحف والمستمر علي النظام البيئي فرض علي العالم بأسره تحديات متسارعة تعيشها الإنسانية اليوم  بما كان إلزاما معه علي جميع دول العالم من خلال دفع عجلة التنمية أن تسعي إلي تحقيق التوازن المطلوب بين الحفاظ علي مستويات التقدم المنشود من جانب .. وحماية حق الأجيال المستقبلية في بيئة سليمة من جانب آخر .. وهو ما اتفق علي تسميته بالتنمية المستدامة  التي تراعي حقائق الواقع وتحدياته .. وتصون متطلبات المستقبل ورهاناته 

رئيس الشيوخ بافتتاح المؤتمر العربى الأول للمناخ: مصر من أكثر الدول المعرضة لمخاطر  التغيرات المناخية 

وأضاف بان  الأهداف الإنمائية طويلة المدي لتحقيق التنمية المستدامة في إطار خطة عالمية  .. تم اعتمادها من قبل جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في سبتمبر2015 ... تحت عنوان : " تحويل عالمنا – خطة التنمية المستدامة لعام 2030 "   ... والتي جاءت استكمالاً للأهداف الإنمائية للألفية .. التي تم تنفيذها منذ عام 2000 وحتي 2015 . 

وقال المستشار "عبدالرازق"  ان  مصر كانت  من أكثر الدول المعرضة للمخاطر  الناتجة عن تأثيرات التغيرات المناخية .. علي الرغم من أنها من أقل الدول إسهاماً في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري عالميا ..ورغم ذلك فقد أولت القيادة السياسية القضية اهتماماً كبيراً من خلال خطوات استباقية حيث أشار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية  للحكومة بتبني نهج يضمن مشاركة جميع أصحاب المصلحة المعنيين والمجتمع المدني ، ومن هذا المنطلق فقد سعت المحكمة العربية للتحكيم بالتعاون مع مجالس الوحدة الاقتصادية العربية وشركاء التنمية من الهيئات والمؤسسات العربية والدولية علي إقامة هذا المؤتمر. 

وأشار " عبد الرازق " الي ان فعاليات المؤتمر ترتكز علي ثلاثة محاور رئيسية هي :  التشريعات والقوانين المتعلقة بالتنمية المستدامة والمناخ،  دور المؤسسات الدولية والعربية ومؤسسات المجتمع المدني في الحفاظ علي التنمية المستدامة في ظل التغيرات المناخية  وأساليب مواجهة الانعكاسات الاقتصادية والصناعية علي التنمية المستدامة في ظل التغيرات المناخية. لافتاً الي إطلاق الحكومة المصرية بتوجيه من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في 19 مايو 2022 " الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ في مصر 2050" .. كأحد أركان ضمان جودة واستمرار مشاريع التنمية .. والسعي نحو النجاة من كوارث التغيرات المناخية .. وهو ما يعكس تلك الخطوات الكبيرة التي قطعتها مصر – ومازالت – علي طريق العمل المناخي علي المستويين المحلي والدولي .. لمواجهة أزمة تغير المناخ التي تشكل تهديداً في مناحي الحياة كافة .. وتعد الإستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050 .. ثمرة تعاون مشترك بين جهات الدولة كافة .. إذ تعكس هذه الإستراتيجية رؤية مصر في إدارة الملف المناخي بجوانبه المختلفة والتي تأتي تزامنا مع الاستعداد لاستضافة قمة المناخ ( كوب 27) بمدينة شرم الشيخ خلال نوفمبر القادم .. تلك الاستضافة التي جاءت ثمرة لجهود دبلوماسية رفيعة الأداء بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي .. معرباً عن أمله لهذه القمة بتحقيق الأهداف المنشودة منها لمصر وللعالم كله بإذن الله.

وفي ختام الكلمة تقدم المستشار عبدالوهاب عبدالرازق بخالص الشكر للسادة القائمين علي تنظيم هذا المؤتمر مؤكداً ان مشاركة الحضور   ومناقشاتهم الثرية وخبراتهم العميقة سيكون لها دور بإذن الله عظيم في نتائج وتوصيات هذا المؤتمر وبلوغه أهدافه المرجوة وغاياته المنشودة .

 

تابع موقع تحيا مصر علي