عاجل
الخميس 29 سبتمبر 2022 الموافق 03 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

المؤتمر العربى الأول للمناخ ينطلق من القاهرة ..رئيس الشيوخ:السيسى داعم للعمل العربى المشترك..أشرف رشاد: توحيد جهود مواجهة التغيرات المناخية ضرورة

المؤتمر العربى الأول
المؤتمر العربى الأول للمناخ

رئيس الشيوخ السيسى أكبر داعم للعمل العربى المشترك..وجهود مصر لمواجهة التغيرات المناخية "استباقية"

وزير العدل بافتتاح المؤتمر العربى للمناخ: مصر لم تكن منفصلة عن العالم بجهود مواجهة التغيرات المناخية

وزير التنمية المحلية بالمؤتمر العربى للمناخ: إدارات الحكم المحلى تساهم بقوة فى مواجهة التغيرات المناخية 

 

أشرف رشاد رئيس الجهاز العربى للتسويق: نحن بحاجة لتوحيد الجهود العربية لمواجهة التغيرات المناخية

 

 

شهدت أحد فنادق القاهرة، الأحد انطلاق فعاليات المؤتمر العربى الأول للمناخ برعاية المحكمة العربية للتحكيم وتسوية منازعات الاقتصاد والاستثمار برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس الامناء المؤتمر العربى الأول للمناخ والتنمية المستدامة (الأخضر حياة).

تحيا مصر 

جاء ذلك بحضور عدد من الوزراء، وممثل الأغلبية بمجلس النواب المهندس أشرف رشاد الشريف، رئيس الجهاز العربى للتسويق والنائب حسام الخولى، ممثل الأغلبية بمجلس الشيوخ، وأعضاء مجلس النواب والشيوخ،حيث يناقش المؤتمر التشريعات والقوانين المتعلقة بالتنمية المستدامة والمناخ؛ أساليب مواجهة الانعكاسات الاقتصادية والصناعية والزراعية على التنمية المستدامة فى ظل المتغيرات المناخية، ودور الإعلام فى المؤسسات الدولية والعربية والمجتمع المدنى فى الحفاظ على التنمية المستدامة فى ظل التغيرات المناخية.

رئيس الشيوخ بمؤتمر المناخ:السيسى أكبر داعم للعمل العربى المشترك..وجهود مصر لمواجهة التغيرات المناخية  "استباقية"

قال المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس مجلس الشيوخ، رئيس المؤتمر العربى الأول للمناخ والتنمية المستدامة، رئيس المحكمة العربية للتحكيم، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى داعما بقوة العمل العربى المشترك، وظهر ذلك بشكل حقيقى وعلى أرض الواقع مع المحكمة العربية للتحكيم  التى حظيت بدعم ومساندة الرئيس عبد الفتاح السيسى بشكل دائم.

وأكد المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، بأن المحكمة العربية للتحكيم أصبحت حقيقة فى ضوء  الحلم العربى الخاص بنظام موحد للتحكيم  ويكون له مكانة قوية بالعالم، وهويمثل نقلة نوعية فى مجال التحكيم بالوطن العربى، مؤكدا على  التعبير الكامل بالتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى لدعمه لعمل المحكمة على أرض مصر وهو دائما داعما للعمل العربى الموحد، والمشترك.

ولفت المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، إلى أن التغيرات المناخية الناجمة للاستخدام غير الرشيد للموارد الطبيعية فرض على العالم تحديات متسارعه تعيشها الإنسانية ، ومن ثم كان لزاما أن يسعى  العالم لتحقيق التوازن المطلوب  وحماية حق الأجيال  فى بيئة سليمة وتحددت الأهداف  من أجل خطة عالمية لمواجهة هذه التحديات.

وأكد  أيضا بأن مصر رغم أنهم الأقل فى  أسباب التغيرات المناخية وخاصة على مستوى الانبعاثات إلا أنه أكثر الدلو تضررًا ومن ثم أولت إهتماما كبيرًا من خلال  خطوات استباقية بمشاركة الجميع بتوجهات الرئيس عبد الفتاح السيسى وتنفيذ الحكومة، ودعما لهذه الجهود جاء المؤتمر العربى للمناخ والتنمية المستدامة دعما من المحكمة العربية للتحكيم لمثل هذه الجهود  حيث مناقشة التشريعات والقوانين المتعلقة بالتنمية المستدامة والمناخ؛ أساليب مواجهة الانعكاسات الاقتصادية والصناعية والزراعية على التنمية المستدامة فى ظل المتغيرات المناخية، ودور الإعلام فى المؤسسات الدولية والعربية والمجتمع المدنى فى الحفاظ على التنمية المستدامة فى ظل التغيرات المناخية.

وأكد على أن جهود مصر فى هذا الملف مقدرة واستباقية ولعل أهمها الاستراتيجية الوطنية لمواجهة التغيرات المناخية  وأيضا التنسيق بشأن استضافة قمة المناخ نتيجة جهود دبلوماسية كبيرة  متمنيا أن تكلل هذه الجهود بنتائج إيجابية تدعم  المواجهة لكل مخاطر وأضرار التغيرات المناخية بمصر والعالم.

وزير العدل بافتتاح المؤتمر العربى للمناخ: مصر لم تكن منفصلة عن العالم بجهود مواجهة التغيرات المناخية

وقال المستشار عمر مروان،  وزير العدل، أن مصر لم تكن منفصلة عن العالم والمنطقة العربية فى مواجهة التغيرات المناخية وكانت مدركة منذ البداية لتحديات هذه  التغيرات وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى والعمل على أرض الواقع من جانب الحكومة.

وأكد المستشار عمر مروان أهمية المؤتمر العربى للمناخفى ضوء تأهب مصر لعقد قمة المناخ خلال الفترة المقبلة  مشيدا بالموضوعات التى تم وضعها على مناقشات المؤتمر  وخاصة على مستوى التشريعات ودور الإعلام مؤكدا على أن هذه السياقات تخلق حالة مختلفة من الوعى بهذه القضية الهامة، استكمالا لجهود مصر التى لم تكن مصر منفصلة  عن التوجه العربى  عن هذا الملف بوعى من القيادة السياسية ووضعها فى مقدمة الأولويات بتعزيز الجهود الوطنية فى حماية البيئة والاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة.

وزير التنمية المحلية بالمؤتمر العربى للمناخ: إدارات الحكم المحلى تساهم بقوة فى مواجهة التغيرات المناخية 

قال اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، أن إدارات الحكم المحلى فى مصر لها دور كبير فى مواجهة التغيرات المناخية فى ضوء جهود الدولة المصرية الشاملة لمواجهة هذه التحديات خلال الفترة الأخيرة وخاصة على مستوى وضع الخطط المحلية الخاصة بالتعامل مع التغير المناخى وخاصة على مستوى المساهمة فى خفض الانبعاثات .

وأكد اللواء هشام آمنة بأن جهود  إدارات الحكم المحلى أيضا تتضمن  المشاركة بأعمال تحسين البيئة  والإدارة المناسبة للمخلفات الصلبة واستهداف بشكل مباشر للوظائف الخضراء  من خلال ضخ استثمارات جديدة، والمشاركة فى أنشطة  المجتمع المدنى والدولى كتحسين  نوعية الهواء بالقاهرة الكبرى وتطهير المصارف والترع بما يخدم  جهود مواجهة التغير المناخى، مشيرا إلى أنه بجانب هذه الجهود وغيرها يكون منوط بإدارة تنفيذ الاستراتجيات القومية لمواجهة التغير المناخى  إدارات الحكم المحلى.

القباج: نعمل على تواجد قوي وفعال للمجتمع المدني والمتطوعين في قمة المناخ COP27

وأعربت وزيرة التضامن الاجتماعي عن سعادتها بالمشاركة في انطلاق فعاليات المؤتمر العربي الأول للمناخ والتنمية المستدام "الأخضر حياة"، وذلك في إطار التحضيرات الجارية لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف COP27 في نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، مشيرة إلي أن ما يتم فعله في حق البيئة والأرض قضية خطيرة ويجب المساعدة في تجاوزها قبل فوات الآوان، وهذا ليس حق البيئة فحسب ، وإنما حق الأجيال القادمة، مشيدة بمساعي القيادة السياسية لتحقيق الحياة الكريمة لكل المواطنين علي أرض مصر.

 

وأضافت القباج أن مصر ملتزمة باتفاق باريس الموقع عام  2015 ، والذي ألزم الدول أن تقوم بوضع خطط لخفض الانبعاثات، مشيرة إلي أن مؤتمر اليوم يأتي في  إطار الشراكة القائمة بيننا والتي تؤكد على العمل المشترك بين مؤسسات الدولة المختلفة، وكذلك المؤسسات الدولية والعربية ومؤسسات المجتمع المدني نحو تنفيذ رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، خاصة في إطار إعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2022، عاما للمجتمع المدني، خاصة ونحن على أعتاب إطلاق الاستراتيجية الوطنية للعمل التطوعي، تلك الاستراتيجية التي تتطلع إليها وزارة التضامن الاجتماعي لكي تنهض بالعمل التطوعي من خلال بيئة مواتية للتطوع والاستثمار في طاقات الأفراد لصالح تنمية الأسرة والمجتمع وبناء الوطن.

وأوضحت القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي تعمل إلى تواجد قوي وفعال للمجتمع المدني والمتطوعين في قمة المناخ COP27، وتقديم صورة تعبر عن حقيقة جهود المجتمع الأهلي المصري العظيمة والرامية إلى توفير سبل الحماية من المخاطر الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وتوفير سبل العيش للفئات الأولى بالرعاية، ليسمع العالم ويعي حجم التحديات التنموية وما يقوم به المجتمع الأهلي المصري بالشراكة مع الحكومة والقطاع الخاص في هذا الشأن، وفي إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ في مصر وتتضافر جهود الدولة ووزاراتها المعنية من أجل التكامل ودعم الجهود الرامية إلى تخفيف آثار تغير المناخ، مما يصب في حماية المواطنين من الآثار الاجتماعية الناتجة عن تغير المناخ وضرورة حماية ورعاية الأسر المصرية الفقيرة.

 

وأفادت القباج  أن وزارة التضامن الاجتماعي تعمل على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للحد من التغير المناخي، وذلك من خلال المساهمة في تحقيق الهدف الثاني للاشتراتيجية والذي ينص على بناء المرونة والقدرة على التكيف مع تغير المناخ وتخفيف الآثار السلبية المرتبطة بتغير المناخ، كما تبنت وزارة التضامن الاجتماعي سياسات وبرامج متنوعة على مدار السنوات السابقة للتخفيف من حدة الفقر متعدد الأبعاد وذلك في إطار التحديات المحلية والعالمية التي مررنا بها، بما يشمل كافة الأبعاد دون أن نغفل البُعد البيئي والثقافي والأمن الغذائي، حيث قامت الوزارة بمد مظلة الحماية الاجتماعية لتشمل دعم الفئات الأولى بالرعاية، مع انتهاج مبادئ العدالة الاجتماعية والتمكين الاقتصادي الأخضر وتكافؤ الفرص، وبصفة خاصة الأسر الأولى بالرعاية مع تمكين المرأة في كافة ربوع مصر، خاصة أن العدالة البيئية وعدالة توزيع الموارد هي جزء لا يتجزأ من العدالة الاجتماعية ونهتم بتعزير الأمن الغذائي وحماية صغار المزارعين والصيادين والعاملين في منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات والمشروعات البيئية.

وزير المجالس النيابية: ملف التغيرات المناخية الأهم على مستوي العالم واصدرنا العديد من القوانين للحفاظ على البيئة 

وقال المستشار علاء الدين فؤاد، وزير شئون المجالس النيابية، ان المؤتمر العربي الأول للمناخ والتنمية المستدامة، يستهدف مواجهة احد ابرز التحديات العالمية وهي قضية المناخ، مؤكدا انه يعكس الرغبة الحثيثة لايجاد صيغ مناسبة للتصدي لها مواجهتها، لافتا الي ان للانسان الحق غى التنمية من خلال المشاركة فيها والاستفادة منها، ليجعل من الانصاف والعدالة محورا هاما بها .

وأوضح وزير شئون المجالس النيابية، ان ملف التغيرات المناخية الاهم على مستوي العالم،والاكثر تأثيرا على بقاء الجنس البشري، مشيرا الي ان الدولة المصرية سباقة فى المشاركة فى مختلف القضايا العالمية ، منوها عن اسضافة  مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ،بشرم الشيخ، مضيفا" يهدف الي تحقيق تقدم فى المحادثات حول ايجاد حلول لقضية المناخ ".

وأشار علاء الدين فؤاد، الي انه تم تقديم العديد من مشروعات القوانين لتحقيق مختلف جوانب التنمية المستدامة الاجتماعية والاقتصادية وغيرها، فضلا عن التي تصدرها الحكومة مباشرة للحفاظ على البيئة بشكل مباشر او غير مباشر.

وأشاد وزير شئون المجالس النيابية، الي اهمية دور المجتمع المدني،موضحا انه لا يقل اهمية عن دور الحكومة والأجهزة النيابية، وانه بمثابة مسئولية وطنية لمواجهة هذا الخطر وهذه الاشكالية.

أشرف رشاد رئيس الجهاز العربى للتسويق: نحن بحاجة لتوحيد الجهود العربية لمواجهة التغيرات المناخية

أكد المهندس أشرف رشاد الشريف، رئيس  الجهاز العربى للتسويق،والذى يعمل تحت مظلة مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، على أنه بات الوقت الذى نرفع فيه شعار  الأخضر حياة،  بتعظيم الاستثمار  الأخضر فى كل المشروعات صديقة البيئة على أرض الواقع المصرى والعربى لمواصلة  مواجهة التغيرات المناخية وأضراراها خلال الفترة الأخيرة.

وأكد   المهندس أشرف رشاد الشريف بأنه من الصعوبة تحقيق التنمية المستدامة بصورتها الفعال ما لم يتم التوافق العربى على خطوات عاجلة للصمود فى مواجهة التغيرات المناخية بتوافق الجميع، حيث أننا فى حاجة ماسة لتوحيد الجهود المبذولة من جميع الأطراف، وفى مصر تم اتخاذ  العديد من الخطوات بفضل إيمان القيادة السياسية بأهمية المواجهة وخطورة التغيرات المناخية.

رئيس عربية النواب: "الأخضر حياة" يستهدف العمل على مشاركة المحور التشريعي والاجتماعي والمجتمع المدني فى التنمية المستدامة 

 

قال النائب يسري المغازي، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، امين عام مجلس امناء المحكمة العربية، ان الدولة المصرية  تنطلق بسرعة وبرؤية وايمان فى القيادة  السياسية،التي تعرف قيمة الوطن والمواطن، من خلال دراسة واقعية وثقة متبادلة ودعم شعبي يثق فى قيادته، لافتا الي ان مصر تستحق الكثير.

واشار الي ان العمل، مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، من خلال المؤتمر العربي الاول للمناخ والتنمية المستدامة " الأخضر حياة"، دليل على نجاح الفكر والعمل الجماعي، لافتا الي وجود ثلاث محاور للعمل عليها فى القضية المناخ، وهي  التشريعي والاقتصادي والمجتمع المدني والاهلي، وذلك  للمشاركة فى التنمية المستدامة فى ظل التغيرات المناخية.

 

تابع موقع تحيا مصر علي