عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

من غير كيماوي.. علاج السرطان بالتبريد في 3 جلسات فقط| تفاصيل

مرضى السرطان
مرضى السرطان

زف الدكتور أحمد يوسف، أستاذ ورئيس قسم الصدر بطب الإسكندرية، نبأ سار لمرضى الأورام السرطانية، كاشفا تفاصيل العلاج بالتبريد لمرضى الأورام والقضاء على السرطان في عدة جلسات تبريد.

تحيا مصر

وأوضح الدكتور أحمد يوسف، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا" المذاع عبر فضائية "سي بي سي"، اليوم الأحد، أن العلاج بالتبريد يشبه التخدير، معقبا :"العالم اجمع بدأ في استخدام العلاج بالتبريد".

علاج الأورام بالتبريد 

ونوه أستاذ ورئيس قسم الصدر بطب الإسكندرية، أن العلاج بالتبريد يصلح لمرضى الأورام الحميدة بالرئة لتجميد الورم عن تطريق المنظار وإزالته ويعقبه تحسن بنسبة 100%.

وأضاف :"بينما الاورام الخبيثة في المراحل المتقدمة تستلزم إجراء عملية جراحية، والتي تمثل 25% فقط من المرضى، بينما 75% من مرضى أورام الرئة يكون قد فات مرحلة إجراء العملية ويبدأ المريض في مرحلة بصق دموي حاد ويصاب بنهجان جامد، نتيجة انسداد الشعب الهوائية من الورم، ويتم استخدام المنظار لإزالة جزء كبير من الورم ويتم استخدام العلاج بالتبريد".

تفاصيل علاج الأورام بالتبريد

وتابع :"حال كانت الأورام موجودة في نسيج الرئة يكون بعيد عن المنظار ويصعب استخدام العلاج بالتبريد معه، معقبا:" مدة العلاج بالتبريد تتوقف على حجم الورم، فقد يتم علاج المريض في جلسة واحدة بالمنظار حال كان الورم صغير، وأقصى مدة للعلاج 3 جلسات في الأورام الكبيرة".

 وأكمل :"تكلفة العلاج بكلية طب جامعة الإسكندرية مجانًا، بينما تصل تكلفة العلاج في لبنان لـ 11 ألف دولار". 

ويعد الاستئصال بالتبريد لعلاج السرطان هو علاج لقتل الخلايا السرطانية بالبرودة الشديدة. 

أثناء الاستئصال بالتبريد، يتم إدخال إبرة رفيعة تشبه العصا (المسبار) خلال الجلد ثم مباشرة داخل الورم السرطاني.

 يتم ضخ الغاز داخل مسبار التبريد لتجميد النسيج، ثم السماح بتذويب النسيج.

فوائد علاج الأورام السرطانيّة بالتجميد

 تتمتّع غالبيّة تقنيات الجراحة ذات التدخُّل المحدود بسُمعة جيّدة وبِنَسب إقبال مُرتفعة إذا ما قُورِنت بالجراحة التقليديّة التي تتطلَّب إجراء شّق في المنطقة المُستهدَفة يتراوح طوله بين 10 إلى 12 إنشًا غالبًا، يُصاحب ذلك مجموعة من الفوائد والمُميّزات الأُخرى لاستئصال الأورام السرطانيّة  بالتجميد، منها:

قِصَر فترة التعافي؛ بالتالي سُرعة العودة للحياة الطبيعيّة والانخراط مُجددًا في العمل في فترة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين تقريبًا. 

قِصَر فترة المكوث في المستشفى، غالبًا يبقى المريض يوم واحد يستطيع بعدها العودة لمنزله. 

معدل الشعور بالألم بعد العمليّة يكون أقّل من المُتعارَف عليه في حالات الجراحة التقليديّة، حتى الحاجة لمُسكّنات الألم تكون أقل. مُعدل حدوث المُضاعفات التي قد تنجُم عن العلاج بالتبريد أقل من الجراحة التقليديّة.

تابع موقع تحيا مصر علي