عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

عالم أزهري:لا يوجد نص صريح عن الرسول بزواج الفتيات عند 9 سنوات

الشيخ أحمد ترك، عالم
الشيخ أحمد ترك، عالم أزهري

قال أحمد ترك، عالم أزهري، إن العادات والتقاليد في القرى سبب رئيسي في مشكلة زواج القاصرات، موضحا أنه كان لديه بواب حينما ينجب ابنة بعد أن تتم سن الـ 13 عاما يزوجها عرفي حتى تتم السن القانوني ومن ثم يجعل الزواج شرعيا، ويقول إن هذا الأمر عادة لديه في العادات والقرى. 

عالم أزهري: يجب زيادة الوعي حول زواج القاصرات 

وأضاف "ترك"، خلال لقاء خاص مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج "صالة التحرير" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، وينقلها تحيا مصر، أن أصحاب المنابر خدموا على فكرة زواج القاصرات، مؤكدا أنه يجب زيادة الوعي لدى الشعب المصري فيما يتعلق بأمر زواج القاصرات، حيث إنه يوجد فارق كبير بين سن البلوغ وسن الرشد، موضحا أنه لا يوجد شيوخ تنص على زواج القاصرات وإنما هم عبارة عن جماعات يحاولون نشر فكرة زواج القاصرات. 

وتابع عالم أزهري، أن تلك الجماعات لا تفرق بين حالة الرشد وحالة البلوغ، مستشهدًا بآية من القرآن " وَابْتَلُوا الْيَتَامَىٰ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ ۖ"، الرشد الذي ذُكر في القرآن يختلف بحسب الزمان، "انتم أعلم بشؤون دنياكم، يعني حالة الرشد من ألف سنة تختلف من حالة الرشد من 100 سنة تختلف عن عصرنا الحاضر، وتختلف عن حالة الرشد سنة 2100، الزمن بيختلف فيه دايما تقييم سن الرشد وليس مفهوم النص". 

عالم أزهري:  لا يوجد نص صريح عن أن الرسول صرح بزواج الفتيات عند 9 سنوات

وأردف عالم أزهري، أنه لا يوجد نص صريح عن أن الرسول صرح بزواج الفتيات عند 9 سنوات، "مفيش نص صريح يقول جوزوا ولادكم عند 9 سنين أو 10 سنين زي ما بيروج البعض، ولكن الأمر متروك للعقل والواقع والظروف". 

وواصل عالم أزهري، أن الخطاب الديني ذو شقين، شق أول خاص بالنصوص، والشق الثاني شق الواقع وربط النصوص بالواقع بحسب المقصد، موضحا أن مدرسة الإمام أبو حنيفة وعمر بن الخطاب وهي الأخذ بروح النص وليس بنصية النص، "لو أخذنا بنصية النصوص لن نتقدم خطوة واحدة ويجب الأخذ بروح النص ومقصود النص". 

تابع موقع تحيا مصر علي