عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 الموافق 06 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

رئيس حزب المصريين الأحرار: العفو الرئاسي ليس وليدة الحوار الوطني.. واحذروا الشائعات

عصام خليل رئيس حزب
عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار

قال عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، إن دمج المفرج عنهم سواء كان بقرار من النيابة العامة أو بقرار من الرئيس السيسي في الحياة الطبيعية، وعودتهم من جديد للاندماج في المجتمع هو قمة الإنسانية، رافضا المزايدات التي حدثت في الوقت الحالي من البعض حيث يرى البعض يقول بعض الأحزاب والكيانات السياسية أنها تتوسط لخروج المفرج عنهم وهذا أمر مرفوض تماما. 

وأضاف "خليل"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لبنى عسل في برنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، وينقلها تحيا مصر، أن دمج المفرج عنهم في المجتمع أمر لم يكن مطروح على الإطلاق من لجنة العفو الرئاسي، ولكن هذا أمر إنساني مميز، ويكون أن اللجنة بتوجيهات من الرئيس السيسي تقوم بالدور الإنساني في المقام الأول، وذلك الدور مطلوب للغاية ليعود المفرج عنهم إلى الحياة الطبيعية. 

وتابع رئيس حزب المصريين الأحرار، أن المزايدة في ملف المفرج عنهم من قبل لجنة العفو الرئاسي أمر أصبح متواجد منذ فترة، خاصة أن البعض خرج في الوقت الحالي يصرح أن العفو الرئاسي جاء بسبب الحوار الوطني، وليكون الحوار الوطني له شعبية وقيمة في مصر بعد طرحه، ألا أن هذا الأمر خاطئ تماما. 

رئيس حزب المصريين الأحرار: العفو الرئاسي ليس وليدة الحوار الوطني

وأردف رئيس حزب المصريين الأحرار، أن العفو الرئاسي والإفراج عن المسجونين ليس وليدة الحوار الوطني، وإنما تم إعادة تفعيلها مرة أخرى مع الحوار الوطني، ولكن الفكرةن نفسها موجودة منذ دشنها الرئيس السيسي في أحد مؤتمرات الشباب منذ سنوات عديدة، حيث إن الأمر متواجد منذ فترة طويلة، "الناس كانت متخيلة أن الموضوع معمول عشان الحوار الوطني أو وجود ضغط من الخارج عشان الموضوع يستمر". 

رئيس حزب المصريين الأحرار: الشائعات والأكاذيب لا يمكن وضعها تحت بند حرية الرأي

وواصل رئيس حزب المصريين الأحرار، أنه يوجد حملات شعواء مغلوطة وكاذبة تحاول تشكيك المواطنين في الحياة في مصر تحت مسمى حرية الرأي والتعبير، وهذا قول حق يراد به باطل، حيث إن حرية الرأي والتعبير لا تنص التصريح بشائعات كاذبة الغرض منها التحريض لهدم الأوطان، مؤكدا على ضرورة العمل على زيادة الوعي للشعب المصري بالكامل ومن ضمنهم المفرج عنهم، والحذر من الشائعات في الفترة الحالية.

تابع موقع تحيا مصر علي