عاجل
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 الموافق 01 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

البرلمان العربي يشارك في المؤتمر العربي السادس للتقاعد والتأمينات الاجتماعية بشرم الشيخ

عادل بن عبد الرحمن
عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي

يشارك عدد من وزراء المالية والتضامن الاجتماعي والعمل ومحافظي والمدراء العامين لمعظم صناديق التقاعد الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والأمين العام للجمعية الدولية للضمان الاجتماعي (ISSA) في افتتاح الدورة السادسة للمؤتمر العربي للتقاعد والتأمينات الاجتماعية "APSIC"، المزمع عقده يومي 28 و 29 سبتمبر 2022 في شرم الشيخ، بجمهورية مصر العربية.

تحيا مصر

البرلمان العربي يشارك في المؤتمر العربي السادس للتقاعد والتأمينات الاجتماعية بشرم الشيخ

تقام فعالية التقاعد الإقليمية الفريدة من نوعها، والتي نشأت في البحرين، هذا العام بالشراكة مع الحكومة المصرية ممثلة بوزارة المالية، ووزارة التضامن الاجتماعي، والهيئة العامة للرقابة المالية، والهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية والاتحاد المصري للتأمين. يتم تنظيم هذا الحدث من قبل شركة فينتك روبوز، الشركة البحرينية لتكنولوجيا الادخار والتقاعد بالتعاون مع جمعية الحكمة للمتقاعدين.

بالإضافة إلى الوزراء ورؤساء الهيئات المصرية، سوف يلقي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى للصحة ورئيس جمعية الحكمة للمتقاعدين كلمة افتتاحية باسم الجمعية التي تعد شريكا فاعلًا في تنظيم هذا الحدث السنوي.

كما يشارك للمرة الأولى في هذا المؤتمر الحيوي معالي الأستاذ عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي بكلمة خاصة لهذه المناسبة مترأساً وفداً رفيع المستوى من نواب البرلمان العربي دعماً للاستراتيجيات المستقبلية لآفاق الأنظمة التقاعدية في العالم العربي.

تحت شعار "آفاق أنظمة التقاعد العربية 2050 - التغيير والفرص''، سيضم المؤتمر 50 متحدثا عالميا وإقليميا يناقشون المكونات والترتيبات طويلة الأجل لخلق "إطار مؤسسي أكثر استدامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية"، حيث يواجه العالم منعطفات اجتماعية واقتصادية متزايدة. يرعى المؤتمر مجموعة متميزة من مديري الأصول ومقدمي خدمات لقطاع التقاعد والمؤسسات المالية بما في ذلك AON و Smart Pensions   وبنك التنمية الإسلامي، وبلاك روك، و لازارد، و SSGA وصندوق التنمية المالية التابع للأمم المتحدة وCEM Benchmarking ومجموعة FNZ  و .Equevu

وأن العالم يواجه تحديات متسارعة لأول مرة في التاريخ على صعيد قطاع التقاعد: عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما أكبر من عدد الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات. كما يفوق عدد المتقاعدين عدد الأطفال في عدد متزايد من البلدان، بما في ذلك معظم أوروبا والصين واليابان، وبحلول عام 2030 سيكون هناك أكثر من مليار شخص فوق سن 65 وأكثر من 200 مليون شخص فوق 80، وسوف يتضاعف عدد المسنين كل 20 سنة.

"وبأجندة ثرية تغطي الاتجاهات الديموغرافية وازدياد متوسط العمر، وسياسات الحماية الاجتماعية، وإصلاحات أنظمة التقاعد، وتوسيع التغطية التأمينية، ونمذجة المعاشات التقاعدية، والافتراضات الاكتوارية، واستراتيجيات الاستثمار، وتمويل واستدامة صناديق التقاعد، وإدارة المخاطر، بالإضافة إلى الاستخدام المتزايد لمنصات التكنولوجيا وحلول الفينتك – سيعمل مؤتمر APSIC على إعلام وتجهيز وتشجيع المشاركين على إدخال التحسينات التي يريدون رؤيتها في مؤسساتهم التقاعدية ".

ومن بين المتحدثين هذا العام البنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وصندوق النقد الدولي والاتحاد الدولي للضمان الاجتماعي )ISSA( والبنك الإسلامي للتنمية وصندوق النقد العربي والإسكوا وصندوق التنمية المالية التابعة للأمم المتحدة وجامعة القاهرة.

يهدف المؤتمر إلى نشر الوعي المؤسسي والمجتمعي حول هيكلة وديناميكيات أنظمة التقاعد والعوامل التي تؤثر على مرونة وملائمة واستدامة أنظمة المعاشات التقاعدية الخاصة والعامة وبنيتها التحتية.

الهدف هو نشر الوعي حول ديناميكيات المعاشات التقاعدية والهياكل والبنية التحتية والقضايا المرتبطة بها والتي تؤثر على الملائة المالية واستدامة أنظمة المعاشات التقاعدية العامة والخاصة.

وأوضح السيد إبراهيم أن ما يجعل هذا الحدث مهما فعلا بين مؤتمرات التقاعد العالمية هو مشاركة جميع الجهات الفاعلة الرئيسية في القطاع، بما في ذلك صناديق التقاعد الحكومية والخاصة، والمؤسسات الاقتصادية الدولية ومديري الأصول والخبراء الاكتواريين وشركات التدقيق والصناعة المالية. كما يربط أنظمة التقاعد بإدارة الموارد البشرية من حيث مزايا الموظفين وإستراتيجيات تحفيز الموظفين والتطبيقات الرقمية وحلول الفينتك.

تابع موقع تحيا مصر علي