عاجل
الجمعة 07 أكتوبر 2022 الموافق 11 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

نواب بالبرلمان: إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية يعزز التوجهات نحو بناء اقتصاد الإبداع باعتبارها أساس للتنمية

مجلس النواب المصري
مجلس النواب المصري

النائب حسن عمار: إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية يعزز التوجهات نحو بناء اقتصاد الإبداع

النائبة مرثا محروس: الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية جاءت لتكمل خطي الدولة في بناء الجمهورية الرقمية

أيمن أبو العلا: إطلاق استرايجية الملكية الفكرية "نقلة نوعية".. وعلينا دعم المراكز البحثية

أشادعدد من اعضاء مجلس النواب، بإطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، مؤكدين أهميتها  باعتبارها نقلة نوعية على كافة المستويات، خاصة في ظل ما تواجهه مصر من إشكاليات بشأن الملكية الفكرية، إضافة إلى اعتبارها من أهم عوامل التنمية الشاملة.

تحيا مصر 

نواب بالبرلمان: إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية يعزز التوجهات نحو بناء اقتصاد الإبداع باعتبارها أساس للتنمية

حيث قال الدكتور الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الإصلاح والتنمية، أهمية إطلاقها، خاصة مع تأثيرها في الحفاظ على المنتجات الفكرية في كافة المجالات، وزيادة تصنيف مصر في هذا القطاع، مضيفا أن إطلاق هذه الاستراتيجية داعما للبحث والسعي نحو التقدم لدى الجميع، لأن وجودها سوف يمنع إهدار الأفكار أو الانقضاض عليه من طرف لصالح الأخر، موضحا أن الدولة المصرية تولي اهتماما كبيرا بملف الملكية الفكرية بما يساهم في دعم كافة الملفات.

وأكد أيمن أبو العلا، أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من الابتكارات والاختراعات بما يمثل إضافة قوية لمصر، خاصة في القطاع الاقتصادي، بما يحسن مؤشرات الدولة أمام جميع دول العالم، مثمنا رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي لاحتفالية إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية، يمنحها القوة، ويؤكد قدرتها على تحقيق كافة أهدافها، خاصة فى ظل الثورة التكنولوجية والتحول الرقمي، فإن الاهتمام بملف الملكية الفكرية سيكون له بالغ الأثر في النهوض بالدولة المصرية، وقدرتها في مواجهة التحديات.

وطالب الحكومة بمزيدا من الدعم للمراكز البحثية في كافة المجالات والموجودة بالقطاعات المختلفة بالدولة، وألا يتوقف الأمر عند تجهيز الأبحاث والدراسات، ولكن يجب أن يتم الاستفادة منها في خدمة قضايا الوطن، وألا تظل حبيسة الأدراج.

النائبة مرثا محروس: الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية جاءت لتكمل خطي الدولة في بناء الجمهورية الرقمية

من جانبها، قالت النائبة مرثا محروس، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب،عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين ، أن الاستراتيجية تخدم علي الاقتصاد المصري من خلال الفرص التي تتيحها لمناقشة ملفات العلوم والابتكار ودعم المشاريع الصغيرة، خاصة الكوادر الشبابية ، لافتة إلي أن كل هذه التوجهات جاءت تحت اهتمام القيادة السياسية بتحقيق الرؤية الاستراتيجية الوطنية ٢٠٣٠ مع وضع خطوط عريضة لضخ الدماء في الاقتصاد المصري في ظل الظروف الاقتصادية الغير مستقرة التي يشهدها العالم الآن.

وأكدت محروس، أن الاستراتيجية جاءت لتكمل خطي الدولة في بناء الجمهورية الرقمية وتحقيق المعادلة السياسية الصعبة، بدءاً من الحوار الوطني وما نتج عنه من تطبيق قرارات في مصلحة المواطن المصري، مرورا بإطلاق خطط الدولة وقريبا القمة المناخية العالمية.

ولفتت إلي أهمية مناقشة الاستراتيجية  لملف الاختراعات والابتكارات كونها "وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات "، مؤكدة ضرورة توفير بيئة صالحة تحفز علي الإبتكار  لخلق كوادر مبدعة ولا شك أننا نحتاج لوعي مجتمعي بمفهوم دعم الملكية الفكرية من خلال وسائل الإعلام والمدارس والجامعات حتي نخلق فرصة لجعله ركيزة هامة في الصناعة المصرية بل الاقتصاد المصري عامة.

النائب حسن عمار: إطلاق الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية يعزز التوجهات نحو بناء اقتصاد الإبداع

وفى سياق متصل، قال النائب حسن عمار، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أن إطلاق استراتيجية وطنية للملكية الفكرية، يأتي استكمالا لاهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي بالطاقات الإبداعية المساهمة في دفع عجلة التنمية الشاملة في مصر، وذلك نظرا للدور الذى تؤديه فى ضمانة الحقوق الأدبية والقانونية لهم، وتشجيع الابتكار والإبداع الذي يمثل سبب رئيسي في نمو الأوطان ورفع جودة حياة المواطنين، مشيرا إلى أن دعم الابتكار وتطويره بحماية الملكية الفكرية يتداخل مع الحياه اليومية للمواطن وذلك بمواجهتها للتحديات العالمية والتي نحن في أمس الحاجة لها في ظل وجود أعباء مثل تغير المناخ والأمن الغذائي ومواجهة معدلات الفقر وغيرها.

وقال عمار، أن العمل من خلال استراتيجية متكاملة تقدم كل أشكال الدعم للمبتكرين ودفعهم للاستثمار فى اختراعاتهم وإبداعاتهم سيدفع بتنمية المجتمع المصري، وإنتاج سلع وخدمات جديدة بتكنولوجيات حديثة مع الاستغلال الأمثل للموارد الاقتصادية، مؤكدا أن الدولة عملت خلال الفترة الماضية على الاهتمام بالبحث العلمي وتعزيز الابتكار وأولها إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة لتكون مركزًا إقليميًا في البحث والابتكار، وما تبنته وزارة التعليم العالى لمشروع "من براءة اختراع إلى المنتج (P2P)" لتسويقه، ومشروع "تطوير نظام ميكنة الملكية".

 كما أنه من المقرر أن تستهدف الاستراتيجية حوكمة البنية المؤسسية للملكية الفكرية، بإنشاء جهاز قومى للملكية الفكرية يوحد جهود إدارات ومكاتب الملكية الفكرية، وربطه مع باقى الجهات والمؤسسات بالدولة، ودعمها بالتحول الرقمى مع النظر للبيئة التشريعية الخاصة بها.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أنها ستعمل على تعظيم الدور الاقتصادي لها بتشجيع الاستغلال التجارى لأصول الملكية الفكرية وتقليص الفجوة بين المجتمع الأكاديمى ومجتمع الأعمال، نحو دفع اقتصاد الإبداع والمعرفة، والنهوض بالصناعات الإبداعية، مشددا على أهمية تيسير الإجراءات الخاصة بمستلزمات الإنتاج المطلوبة لتنفيذها، وزيادة دعم ريادة الأعمال من خلال حاضنات متخصصة لتحويل الأفكار إلى مشروع، فضلا عن أهمية رفع الوعي المجتمعي لحقوق الملكية الفكرية وأهميتها، سواء للمؤلف أو صاحب الاختراع، والمراكز البحثية أو غير ذلك ونشر المفاهيم الخاصة بها على مستوى العملية التعليمية أو المجتمعية.

 

 

تابع موقع تحيا مصر علي