عاجل
الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 الموافق 08 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

أحمد أبو هشيمة: أزمة الدولار لن تستمر طوال العمر.. «ونصيحة البورصة الشهيرة متنفعش في مصر»

النائب أحمد أبو هشيمة
النائب أحمد أبو هشيمة

قال رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ، إن التضخم في مصر يُفهم بطريقة عكس الغرب، حيث إن الدول الأوروبية والغرب حينما يحدث تضخم يقل جدا المواطن الأوروبي في الشراء ويخاف على أصوله وأمواله، ويشتري على قدر احتياجاته ليس إلا، وإنما في مصر الأمر يسير بالعكس، "إحنا في مصر لما بيحصل تضخم بنروح نجري عشان نشتري كل حاجة، وده غلط، لأن خوف الناس أن الحاجة تغلى هيخلي الحاجة تغلى فعلا، لأن التضخم مسيره هينتهي وفي الاخر هيحصل ركود تضخمي". 

وأضاف "أبو هشيمة"، خلال لقاء خاص مع الإعلامي شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية  "إم بي سي مصر"، وينقلها تحيا مصر، أن أزمة الدولار لن تستمر طوال العمر، وثقافة الخوف لا تنفع في شيء، يجب على المواطن أن يتعلم من الغرب ثقافة التعامل مع التضخم، وأن يتم الشراء على قدر الاحتياجات ليست أكثر، متمنيا نقل ثقافة الغرب في التعامل مع التضخم إلى الشعب المصري، "لما الحاجة تزيد أوي استنى ومتشتريش، لأن الشراء يساعد على عدم انتهاء التضخم". 

أحمد أبو هشيمة يتحدث عن البورصة المصرية 

وتابع أحمد أبو هشيمة، أن حجم السوق المصري في البورصة المصرية 34 مليار دولار ، فيما أن حجم السوق الإماراتي في البورصة 510 مليار دولار، والسعودية 2 تريليون دولار، وهذا أمر لا يرضي أي أحد، ويجب عمل طروحات جديدة في البورصة المصرية لجذب استثمارات أجنبية من جديد، حتى يعود سوق البورصة المصرية مرة أخرى للقوة. 

وواصل أحمد أبو هشيمة، أن أداء البورصة المصرية ضعيف للغاية بسبب عدم وجود طروحات جديدة وجذب استثمارات عربية وأجنبية توسع من حجم السوق المصري ليتعامل معها المستثمرون بشكل أكبر. 

أحمد أبو هشيمة: نصيحة البورصة الشهيرة لا تنطبق على مصر 

وأشار أحمد أبو هشيمة، إلى أن  النصيحة الشهيرة بدخول البورصة في أسوأ حالاتها لتربح  لا تنطبق على مصر لأن السوق المصري صغير للغاية، ولا يستوعب المستثمرين، مشددا على ضرورة عمل خطة طموحة خاصة بالطروحات لتكبير السوق المصري. 

تابع موقع تحيا مصر علي