عاجل
الإثنين 03 أكتوبر 2022 الموافق 07 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

بعد نبأ اختفائه من الأسواق.. شعبة الأرز توجه مناشدة عاجلة للمواطنين.. فيديو

الأرز
الأرز

حسم رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات،  الجدل المثار خلال الساعات الماضية حول اختفاء الأرز من الأسواق المصرية، قائلا:" الأرز متواجد ومتوفر في الأسواق".

تحيا مصر

وأضاف رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات،  خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "حوار الخميس"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، :"مصر في موسم الحصاد  الأرز و الحديث عن اختفائه من الأسواق غير حقيقي".

شعبة الأرز:أزمة الأرز هي أزمة ثقافة وضمير

وتابع:" المواطن يساعد ضعفاء النفوس من خلال شراء الأرز أغلى من التسعيرة، معقبا:" المواطن مش عايز يساعد نفسه ويرفض شرائه الأرز بأكثر من التسعيرة".

وأكمل:"أزمة الأرز هي أزمة ثقافة وضمير، مناشدا المواطنين بعدم شراء الأرز  بسعر أكثر من التسعيرة، والإبلاغ عن أي شخص يخالف التسعيرة.

رجب شحاتة: صر لديها فائض في الإنتاج من الأرز

وأردف:" مصر لديها فائض في الإنتاج، و لكن لدينا أزمة أسعار وليس أزمة إنتاج، على المواطن أن يطالب بحقه في الشراء بالتسعيرة فقط ولا يشتري بتسعيرة أعلى من السعر المقرر".

وفي وقت سابق، قال رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات المصرية، إن وزارة التموين تستهدف توريد 1.5 مليون طن من خلال توريد المزارعين للوزارة، موضحا أن الوزارة تستهلك 600 ألف طن لصالح البطاقات التموينية، ومن ثم يتبقى 900 ألف طن سيتم تخزينهم في مخازن البنك الزراعي المصري لأي ظرف طارئ قد يطرأ في الأسواق ومن ثم ضخهم في ذلك التوقيت، موضحا أن الوزارة هي التي تحدد العقوبات على من يرفض توريد الأرز، حيث أعلنوا عن غرامة تصل لـ 10 آلاف جنيه لمن رفض توريد الأرز. 

وأضاف "شحاتة"، :" الأرز لم ينته من مصر، وارتفاع أسعار الأرز في الأسواق بسبب المواطن من خلال رضائه بارتفاع الأسعار، حيث إن المواطن المصري إذا رفض شراء الأرز لمدة أسبوع واحد سيكون السعر عاد لطبيعته من جديد، مشددا على أن الأرز متواجد في الأسواق بشكل طبيعي. 

رئيس شعبة الأرز يناشد المواطنين: «أي سلعة سعرها يغلى قاطعوها»

وناشد رئيس شعبة الأرز، المواطنين بضرورة عدم الرضاء بارتفاع الأسعار في الأسواق بشكل غير مبرر فيه، حيث إن أي سلعة يرتفع سعرها في الأسواق يتم مقاطعتها، من أجل إجبار التجار على إعادة الأسعار لطبيعتها من جديد خاصة في ظل استغلال بعض التجار الفترة الحالية في رفع الأسعار. 

وأردف رئيس شعبة الأرز، أن مصر تعمل على إنتاج 7 مليون طن أرز شعير سنويا، وكل استهلاك الدولة المصرية لا يتعدى 3.5 مليون طن، وبالتالي الأرز يتواجد في مصر بكميات وفيرة، ولكن يجب العمل على المحافظة على الإنتاج، وألا يتحول الأرز لعلف للمواشي، أو يتم إتلافه. 

وأشار رئيس شعبة الأرز، إلى أن بعض ضعفاء النفوس يستخدم الأرز كعلف للمواشي والحيوانات في ظل ارتفاع أسعار بعض السلع الأخرى، "المواطن يقولك بدل ما أجيب علف وذرة أروح أجيب رز وياكله الحيوان أو المواشي وده للأسف بعض ضعفاء النفوس بيعملوا كده".

وأكد رئيس شعبة الأرز، أن ارتفاع أسعار الأرز في الأسواق خلال الفترة الماضية لم تكن مبررة على الإطلاق، وكان بسبب التجار، والمقاطعة في ذلك التوقيت كانت ستجعل التجار يتراجعون وقتها مباشرة عن ارتفاع الأسعار. 

 

تابع موقع تحيا مصر علي