عاجل
الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

وزير الصناعة: الصادرات لأمريكا سجلت أعلى معدلات بنسبة 35.3 %.. و أفريقيا بنسبة نمو 28.1%

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

أكد  المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، أن هناك  زيادة في إجمالي الصادرات المستفيدة ضمن برنامج رد أعباء الصادرات من 12.2 مليار دولار عام 2020 إلى 15.1 مليار دولار عام 2021 بنسبة زيادة 24.1%.

تحيا مصر

وزير الصناعة: الصادرات لأمريكا سجلت أعلى معدلات بنسبة 35.3 %

وأضاف  الوزير،  أن قطاع الصناعات النسيجية يحتل المرتبة الأولى في قائمة الصادرات المستفيدة بنسبة 23%، يليه قطاع الصناعات الهندسية بنسبة 18%، ثم قطاع الصناعات الغذائية بنسبة 17%، كما يستفيد قطاع الحاصلات الزراعية بنسبة 15%، يليه الصناعات الكيماوية بنسبة 14%، وقطاع مواد البناء بنسبة 8%.

وتابع الوزير: زادت صادرات 2390 شركة مستفيدة من برنامج رد أعباء الصادرات من 12.1 مليار دولار عام 2020 إلى 16.2 مليار دولار عام 2021.

وأشار  إلى أن الصادرات إلى الولايات المتحدة الأمريكية سجلت أعلى معدل نمو بنسبة 35.3 % بين عامي 2020 و 2021، تلاها الصادرات إلى دول أفريقيا بنسبة نمو 28.1%، ثم الصادرات إلى دول الاتفاقيات في أوروبا (الاتحاد الأوربي – تركيا) بنسبة 27.7%، وإلى الأسواق الجديدة سجلت الصادرات معدل نمو 21.7%

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي  رئيس مجلس الوزراء، ا اليوم، لبحث سبل تحفيز استثمارات المصريين في الخارج، 

حيث أكد  رئيس الوزراء، اهتمام الدولة برعاية كافة شئون المصريين بالخارج، وتلبية احتياجاتهم، وتيسير السبل التي تعزز ربطهم بقضايا وطنهم وتعميق روح الإنتماء لديهم.

وشهد الاجتماع بحث عدد من المحفزات المقترحة من جانب الدولة، التي يمكن أن تسهم في تعظيم دور المصريين العاملين بالخارج، في دفع الاستثمارات بمصر، وفق أولوية وطنية تركز على المشروعات التي تحقق التنمية المستدامة.

كما أكد رئيس الوزراء أن الحكومة تعمل جاهدةً على توفير كافة سٌبل المساندة الممكنة، وكذا تذليل العقبات أمام المٌصدرين؛ لزيادة حجم الصادرات المصرية، وذلك وفقًا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالعمل في سبيل الوصول بحجم الصادرات إلى 100 مليار دولار.

وأضاف مدبولي أن هذه الحكومة اهتمت منذ البداية بملف رد الأعباء التصديرية، ونفذت بالفعل برنامجاً لرد مستحقات كانت متراكمة منذ عام ٢٠١٢، ومن المهم الاستمرار بنفس الوتيرة في الفترة القادمة، نظراً لما يحققه البرنامج من فوائد للمصدرين المصريين، وزيادة في حجم الصادرات.

تابع موقع تحيا مصر علي