عاجل
الخميس 08 ديسمبر 2022 الموافق 14 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

الكاتب الصحفى محمد العدس يكتب: مستشفى دار الشفا وملائكة الرحمة

الكاتب الصحفى محمد
الكاتب الصحفى محمد العدس

مهنة الطب هى واحدة من أشرف المهن وأجلها على الإطلاق، وأكثرها إنسانية فى مضمونها وهدفها، خاصة وإن إنسانية الطبيب..ودماثة أخلاقه..نصف العلاج ، فهدفها الأول والأخير هو معالجة المرضى والتخفيف من أوجاعهم، فهى مهنة النبل والحلم والصبر، مهنة الإنسانية والرحمة ، فدائما ما يُشبه الطبيب بملاك الرحمة الذى يأتى ليمد يد العون ويكون سببًا فى الرحمة والشفاء بعد الله سبحانه وتعالى.. وهو ما يضع الطبيب فى مواجهة مباشرة مع الأخلاق والضمير والإنسانية والخالق نفسه، جل جلاله.

عندما تريدوا أن تعرفوا إن مهنة الطب ما زالت بخير بتقاليدها الكريمة وميثاق شرفها الذى جرى العرف على أن يؤديه الطبيب قبل أن يبدأ مزاولة المهنة عليكم بالذهاب الى مستشفى دار الشفاء.

أجد داخل مستشفى دار الشفا العديد من الصفات الحميدة ، والمواهب الخاصة التى يتمتع بها الاطباء، وعلى رأسهم الأستاذ الدكتو محمود الشرقاوي مدير مستشفى دار الشفاء،، و الاستاذ الدكتور سامح الخولى نائب مدير  المستشفى، والأستاذ الدكتور  وليد أحمد بشاري، إستشاري أمراض الكلى،وجميع أطباء قسم الكلى ، وما يتمتعون بة من الشفقة والرحمة والرفق بالمرضى ،والنزاهه وتقديم كل ما يسعد المرضى ، هذا فضلا عن الكفاءة وصفاء الذهن وقوة الملاحظة،وإحترامهم للمريض فى جميع الظروف و الأحوال،فهم حقاً وصدقاً قدوة حسنة لجميع العاملين بالمستشفى من أطباء وتمريض وإداريين وعمال من حيث الالتزام بالمبادئ والمثل والقيم العليا ، لحصول كافة المرضى والمترددين على المستشفى على الرعاية الصحية الواجبة بجميع صورها.

ومن خلال ترددى أيضاً الذى اصبح شبة يومى على مستشفى دار الشفا للعلاج، وجدت أطباء أيضاً يحملون الرحمة والانسانية بمرضاهم ومن بينهم الاستاذ الدكتور أحمد حسنى ، إستشارى جراحة الاوعية الدموية، والدكتور طارق نجيب، إستشارى قسطرة القلب، والدكتورة فيفيان فاروق مخائيل، استشارى القلب، والدكتور اسلام عماد نائب بقسم جراحة الأوعية الدموية، حيث أجدهم متفهمًين لحالة مرضاهم ومقدرين أوجاعهم، وظروفهم الصعبة التى يمرون بها، بالصبر والهدوء والحكمة حيث يدركون أن من يتعاملون معهم يتألمون، قلقين بخصوص مرضهم، نعم قد يكونوا كثير الأسئلة حول ما يشعرون به، وقد يتعصبون  احيانًا، لكنهم يراعون ذلك، ويتحملون بقدر الإمكان.

وكم رأيت على وجوه المحاسب محمد صلاح مدير الحسابات، والأستاذة سعاد أحمد مديرة وحدة الغسيل الكلوي بالمستشفى الابتسامة ، وحسن الاستماع للمرضى وذويهم فى لفتة إنسانية لا تقدر بمال.

وحتى لا أطيل فى حديثى عن روعة وأداء مستشفى دار الشفا التى أصبحت ضيف دائم عليها ، لا يسعنى سوى تقديم خالص الشكر والاحترام والتقدير لجميع العاملين بها من أطباء وتمريض وإداريين، شكرا لكم جميعاً ملائكة الرحمة ، هذا الوصف الذى أستخدمة ليس كثيراً على الطبيب والممرضات والممرضين وكل من يعمل ضمن المنظومة الصحية للمرضى وذويهم.

تابع موقع تحيا مصر علي