عاجل
الخميس 08 ديسمبر 2022 الموافق 14 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

سياسي: استمرار الحرب الروسية الأوكرانية سيجر الناتو للخسائر

حلف الناتو
حلف الناتو

قال محمد يوسف، الكاتب والمحلل السياسي، إن المانيا تقلق من قربها جغرافياً بالحدود البولندية المجاورة، كما أن المانيا عرضت على بولندا  أن تمدها  بطائرات استطلاع لمراقبة الأوضاع، واتساع دائر المعارك، لأن استمرار الحرب الروسية الأوكرانية سيجر دخول الناتو إلى الحروب الجميع فيها خاسر.

سياسي: استمرار الحرب الروسية الأوكرانية سيجر الناتو للخسائر 

وأضاف "يوسف" خلال مداخلة هاتفية لقناة القاهرة الإخبارية ، مع الإعلامية شيماء الكردى، وينقلها تحيا مصر، أن هناك سبب رئيسي و هناك بعض التصاريح  التى تم إصدارها عن دول حلف الناتو، وخاصة في الإتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية،  وقد أوضح بعض المحللين في إيطاليا  أن الصاروخ  الذى تم أطلاقه على بولندا قد يكون صاروخ روسي، ولكن تم نشر أخبار للرئ العام الأوروبي  بأن الصاروخ الذى تم إطلاقه هو صاروخ  أوكراني  مضاد لطائرات، وهذا لامتصاص غضب الرأي  العام  في أوروبا.

وأوضح المحلل السياسي، أن روسيا تعتبر إطلاق الصاروخ اتساع للحروب، بينها وبين أوكرانيا، وبالتالي اى أسلحة تمتد لأوكرانيا تعتبرها روسيا اعتداء على العملية العسكرية، وهناك مخاطر لتتسع دائرة الحرب، مشيراً أنه " ولا ننسي أن  بلاروسيا  تقوم باستفزاز بولندا،  وهناك مخاطر بأن تمتد الحرب بين بلاروسيا وبولندا، وكذلك تمتد الحرب بين روسيا ومولدوفا ورومانيا، والجميع يركز على أوكرانيا في هذا الوقت.

وأشار أن الولايات المتحدة الأمريكية منذ أن بدات العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا  أعلنت أنها ستمد أوكرانيا بالأسلحة فقط ، ولن يذهب جندى أمريكي لساحة المعركة، وقدمت معدات عسكرية للجيش الأوكراني، وبالتالي فإن أمريكا تلعب هذه المبارة بالدول الأوربية وبمقدرات غيرها.

وتابع أن أمريكا  خارج هذه الحروب، ولم تخسر شئ في هذه المعارك، والأوروبيين هم من سيخسروا في هذه المعارك، لذلك تعم  المظاهرات في بعض المدن الأوروبية كإيطاليا والمانيا وبعض العواصم الأوروبية لإيقاف الحرب، وهناك منادا بعدم تقديم أي أسلحة لأوكرانيا، لأن تقديم اى أسلحة من إيطاليا إلى أوكرانيا، سيدفع  أوكرانيا للحرب ضد روسيا في هذه المرحلة.

ومازالت الحرب الروسية الأوكرانية تؤثر بدورها على العديد من المجالات داخل الدول الأوروبية، والتي تعتبر هي الدول الأكثر تضررا في الوقت الحالي. 

تابع موقع تحيا مصر علي