عاجل
الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

"القومي للبحوث": نسعى إلى إنتاج منتجات بديلة للمستورد

القائم بأعمال رئيس
القائم بأعمال رئيس المركز القومي للبحوث

قال الدكتور حسين درويش القائم بأعمال رئيس المجلس القومي للبحوث، إن المركز أنشئ عام 1956 لخدمة الاقتصاد الوطني، موضحًا أن الباحثين في المركز لديهم رؤية مستقبلية، موضحًا: "لمواجهة التغيرات المناخية، أنشأنا منذ 4 سنوات مركز تميز للتغيرات المناخية، حيث يجمع الدراسات والبحوث في المركز القومي للبحوث للخروج بنتائج يمكننا تطبيقها على أرض الواقع".

وأضاف درويش خلال حواره مع الإعلامية قصواء الخلالي، مقدمة برنامج «في المساء مع قصواء» على قناة cbc، وينقلها تحيا مصر: "نسعى إلى أن تكون خطواتنا سبّاقة حتى يمكننا أن نطبق أبحاثنا، إذ أن أبحاثنا تطبيقية وليست تقليدية"، مشيرًا إلى أن المركز يهتم بتحضير وإنتاج مواد بديلة للمستوردة بسبب  أزمة الدولار الناتجة عن الحرب الروسية الأوكرانية.

وتابع القائم بأعمال رئيس المجلس القومي للبحوث: "نشجع باحثينا بالمكافآت على إنتاج المنتجات البديلة لما نستورده من الخارج، مثل مادة البولي ستايرين التي كنا نستوردها بملايين الدولارات من الخارج، ولكن بفكر مصري 100% تم توطين صناعتها في المركز القومي للبحوث بالاشتراك متع أكاديمية البحث العلمي، وتم تصنيع أدواتها ومعداتها في الشركة القابضة للكيماويات، وهذه المادة مهمة في صناعة الدهانات والتعبئة والتغليف".

القائم بأعمال رئيس "القومي للبحوث": أنتجنا الوقود الحيوي وقماش مضاد للميكروبات

وواصل القائم بأعمال رئيس المجلس القومي للبحوث، أن المركز أنتج الوقود الحيوي، إذ يضاف بنسبة 20% إلى السولار والبنزين في المركبات لتقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، مشيرًا إلى أن هذا الجهاز تم اختراعه بفكر مصري 100%.

وأكمل: "مخلفات هذا الجهاز تم استخدامها في صناعة كريمات ضد التجاعيد، وهناك أيضا مكملات غذائية، كما صنعنا أقمشة مضادة للميكروبات نستخدمها في فترة ما بعد العملية الجراحية من أجل وقاية المرضى من الميكروبات منعا من تلوث الجرح".

واستطرد القائم بأعمال رئيس المجلس القومي للبحوث: "ملاءة السرير ومعطف الدكتور والكمامة التي يرتديها مصنوعة من القماش المضاد للميكروبات، وهو ما طبقناه في مستشفى 57357، واستخدمنا هذا القماش في إنتاج كمامات للتعامل مع جائحة كورونا، حيث يتكون الماسك من 3 طبقات"، لافتًا إلى أن تكلفة هذه المنتجات في المتناول، كما أن القماش يمثل وفرة كبيرة. 

تابع موقع تحيا مصر علي