عاجل
الجمعة 09 ديسمبر 2022 الموافق 15 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

إبراهيم عيسى: منع الأجانب من تناول الخمور في قطر مخالف للشريعة الإسلامية

الإعلامي إبراهيم
الإعلامي إبراهيم عيسى

قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن ما فعلته قطر أمام الدول القادمة لخوض منافسات بطولة كأس العالم هو أمر مخزي للغاية ولا يقبل به أي أحد، حيث طالبت قطر باستضافة كأس العالم وأكدت على احترامها كافة الشعوب والأعراق والمبادئ المختلفة وقبل البطولة بـ 48 ساعة قررت أنها ستطبق مبادئها هي فقط لا غير ورفض أي مبادئ مخالفة لها. 

إبراهيم عيسى: الصحف الغربية وجهت انتقادات كبيرة بسبب سياسة قطر في كأس العالم 

وأضاف "عيسى"، خلال تقديمه برنامج "حديث القاهرة" المذاع عبر فضائية "القاهرة والناس" وينقلها تحيا مصر، أن الصحف الغربية توجه انتقادات عنيفة لقطر لما فعلته بتقديم توصيات متأخرة خاصة بها قبل بدء البطولة بـ 48 ساعة فقط وهو أمر لم يتم قبوله نهائيا من العديد من الدول، وبعض الصحفيين وصف الأمر بأنه استعراض للقوة باعتبارها الدولة المنظمة. 

وتابع أن منع قطر الأجانب من تناول الخمور خلال تواجدهم على الأراضي القطرية هو أمر مخالف للشريعة الإسلامية، وما يحاول أن يروج لأمر غير ذلك هو يحاول ان ينصب ويتحايل على المواطن المسلم كنوع من أنواع التمسك بالإسلام والقيم الإسلامية. 

إبراهيم عيسى: الشريعة الإسلامية لم تمنع شرب الخمور لأهل الكتاب 

وأردف إبراهيم عيسى، أنه بحسب كل الفتاوى من حق أهل الكتاب صناعة الخمر والبيع والشراء وشرب الخمور في المجتمعات الإسلامية، ومن حق أهل الكتاب تربية الخنازير وذبحها وأكلها وبيعها في الدول الإسلامية، مشيرًا إلى أنه أيام وقت عمر بن الخطاب كان يحصل على ضرائب على البيع والشراء في الخمور.  

واستكمل إبراهيم عيسى، أن ما تقوم به قطر في الوقت الحالي هو "نصب" على الإسلاميين وعلى المواطن المسلم السلفي الذي لا يفقه شيء، أو لبعض الشباب التي ترغب في تجنيدهم وضمهم إلى تيار الإسلام السياسي. 

وواصل إبراهيم عيسى، أن تيار الإسلام السياسي يحاول أن يسير الإسلام حسب ما يريده ويحاول تطبيق أفكاره ومبادئه من خلال استغلال مواقع التواصل الاجتماعي، حتى ولو سيخالف الأمر مبادئ الشريعة الإسلامية ولكن كل ما يهمهم في هذا الأمر هو الترويج والعمل على تجنيد شباب جدد لدخول تيار الإسلام السياسي. 

وأشار إبراهيم عيسى، إلى أن الحركة المثلية المنتشرة في العالم تقوم باستفزاز حقيقي ليس للعرب فقط وإنما لكل العالم حتى الغرب أنفسهم، وحولوا فكرة الدفاع عن حق وجود المثلية وألا يتم اضطهادهم إلى أنه دعوة للمثلية، “ماشي انتم مثليين أنتوا احرار بس متفرضش ميولك عليا، بيتم الدعوة للمثلية وكأنوا دين جديد، شيء مستفز للغاية، وده رغم وجود مثليين مسلمين على فكرة". 

تابع موقع تحيا مصر علي