عاجل
الأحد 29 يناير 2023 الموافق 07 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

محلية النواب تناقش ظاهرة انتشار الحيوانات الضالة بمعظم محافظات الجمهورية.. وتوصى بتشكيل لجنة عليا جديدة لمواجهتها

 لجنة الادارة المحلية
لجنة الادارة المحلية

ناقشت لجنة الادارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة النائب أحمد السجينى، خطة الحكومة بشأن وضع رؤية لمواجهة ظاهرة انتشار الحيوانات الضالة بمعظم محافظات الجمهورية في ضوء الإستراتيجية التي تم التوافق عليها مع الحكومة وبعض الجمعيات الأهلية المختصة بالرفق بالحيوان، وذلك بحضور الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان.

تحيا مصر 

رئيس محلية النواب بمناقشات أزمة الكلاب الضالة عن وصول الدولار لـ 30 جنيه : الصورة ليست قاتمة

قال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الادارة المحلية بمجلس النواب، إنه ما شهدته البلاد خلال 12 ساعة الماضية بعد حدوث نوع من تحرير مرن للعمله نتج عنها تجاوز سعر العملة 30 جنيها مقابل الدولار، مطالبا أعضاء المجلس بإزاله النظرة السوداوية التي يرصدها لدي الشارع ، قائلا : "الصوره ليست قاتمة".

ودعا السجيني، حكومة الدكتور مصطفي مدبولي إلي الاستماع للجان النوعية المتخصصة والتي تعد بمثابه مطبخ المجالس التشريعية، لما تضمه من خبرات وشخصيات تكنوقراط في المجالات المختلفة، قائلا :" آن الآوان الاستماع إليهم في مثل هذه الملفات".

واستطرد السجيني، في كلمته قائلا: "اانا اقتصادي قبل أن أكون نائباً، الإشكاليات دائما عمرها ما كانت تحدي اقتصادي إنما كيفية المعالجة، ومعالجة التحدي يستوجب تغيير السياسات ومفردات الخطاب، والاقتصاد لطالما كان مقترن في العلم بالعلوم السياسية".

وزير الصحة : القاهرة والجيزة والبحيرة أكثر المحافظات تأثرًا بالحيوانات الضارة

قال وزير الصحة د خالد عبد الغفّار ان انشغالنا بالكثير من القضايا الهامة لا يجعلنا نترك أزمة انتشار  الحيوانات الضارة ، موضحا ان  عدم مواجهة ظاهرة الكلاب الضارة لها آثار اقتصادية. واجتماعية كبيرة .

واضاف الوزير، اان حالات العقر المسجلة خلال الاعوام الماضى بدأت تتزايد بزيادة ٢٠ % سنويا، وأثناء فترة كورونا تضاءلت نسبة العقر وعادت للزيادة فى ٢٠٢٢.

كما كشف وزير الصحة، عن اكثر المحافظات  تعرضا للعقر، حيث اشار ان مجافظات القاهرة والجيزة والبحيرة،من اكثر المحافظات تاثرا بالحيوانات الضارة.

كما أشار الوزير إلى   تكلفة توفير الأمثال التى وصلت إلى  ١٤٦ مليون جنية فى علم ٢٠١٩ ووصلت إلى ١٥١ مليون فى ٢٠٢٢ ومرشحه للزيادة وقد تصل إلى ٥٠٠ مليوون جنية . 

 وقال أن الوزارة توسعت فى مراكز وتقديم الخدمات الصحية لمواجهة عقر الحيوانات الضارة فى كافة المحافظات. 

وأشار إلى العمل المستمر  والمشترك مع كافة الوزارة المعنية مثل وزارة التنمية  المحلية ووزارة الداخلية، حيث أننا نتعامل مع الإصابة، بعد العقر.

طالب النائب أحمد السجيني رئيس لجنة الادارة المحلية بمحلس النواب، بحضور المستشار علاء الدين فؤاد وزير شؤون المجالس النيابية، إجتماع اللجنة المنعقد حاليا لمناقشة قضية انتشار الكلاب الضآله، قائلا " أنا حزين أننا فوتنا 4 سنوات منذ إطلاق التوصيات البرلمانية لمواجهة هذه الظاهرة دون تنفيذ جدي لها".

وأضاف السجيني، أننا وصلنا إلي نتيجة في هذه التوصيات بعد عنده إجتماعات متتالية منذ 4 أعوام، قائلا : " بيصرف علي هذا البرلمان لكي يعمل، وكذا الحكومة أيضا".

وفيما يخص التوصيات الخاصة بجمعيات الرفق بالحيوان أكد النائب أحمد السجيني، علي أهمية توحيد مجهود الجمعيات الأهلية لاسيما ودورها الفعال في تنفيذ الخطط والتوصيات المتعلقة بالتعامل مع الكلاب الضاله ، ومنها ماتم اقتراحه خلال الاحتماع من آليات لمعالجة هذه القضية خلال 3 سنوات.

أهمية تشريع ينظم مسأله التراخيص

وحول حديث الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، حول أهمية تشريع ينظم مسأله التراخيص، علق النائب أحمد السجيني قائلا : " لقد تقدمت بتشريع ينظم مسأله التراخيص ويضع جزاءات ايضا، وبدأت مناقشته بالفعل داخل اللجان المعنيه، وكون عدم رفع تقرير لحضرتك من ممثل الصحة الذي حضر، فهذه اشكالية حقيقية".

من جانبها، أشارت النائب سناء السعيد عن وجود نقص فى للامصال الخاصة بمعالجة آثار العقر للحيوانات الضارة، فى بعض المستشفيات خاصة فى القرى والاماكن الريفية، منوهه إلي حادثة تعرض لها أحد اقاربها فى مدينة 6 اكتوبر مشيدة بدور وزارة الصحة بمستشفى اكتوبر العام .

ولفتت البرلمانية إلي إمكانية تقليل النققات المالية المخصصة للأمصال نتيجة تعرض المواطنين ووصلت إلي 200 مليون هذا العام وذلك بخطة عمل بالتعاون بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدنى لمواجهة هذه الظاهرة ومعالجة آثارها.

واشارت إلى أهمية معالجة الأمر للحفاظ على التوازن البيئة حيث أن انحصار الكلاب بشكل كبير يؤدى لانتشار الثعابين بشكل مكثف وخطير .

محلية النواب توصيى بتشكيل لجنة عليا جديدة بشأن أزمة الكلاب الضالة ..وإصدار قانون ضوابط الاقتناء

وقال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية، إن اجتماع اللجنة اليوم شهد حالة من التوافق نحو أهمية استكمال مناقشة مشروع قانون تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة واقتناء الكلاب، والمدرج علي جدول أعمال لجنة الزراعة، لافتاً إلي أنه سيتواصل مع اللواء هشام الحصري رئيس اللجنة لطمأنته إلي ما استقر إليه رأي الجهات المعنية والمجتمع المدني، والتنسيق معه لمعاودة مناقشة النقاش حول مشروع القانون.

وأضاف "السجيني"، أنه بالتوازي مع استئناف مناقشة مشروع القانون وحتي خروجه، فأنه ليس هناك فجوه تشريعية استنادا للتشريعات القائمة ونستطيع بناء عمل مؤسسي في ضوئها مع ملف الحيوانات الضآلة بالشوارع، بالشكل العلمي الذي اعتمدته كافة المؤسسات المعنية بالعالم، وبناء علي ذلك نوصي بتشكل لجنة عليا للتعامل مع هذا الملف برئاسة الوزير المعني بالزراعة، بطريقة علمية منضبطة.

وتابع "السجيني" أن لجنة الإدارة المحلية ستعاود اجتماعها يوم الخميس الموافق 23 فبراير 2022، في تمام الساعة 11 صباحا حيث تستعرض اللجنة خلالها ما تم الوصول إليه من خطة تنفيذية انتهت إليها اللجنة التي تم التوصية بتشكيلها، وتحديد أوجة الانفاق ومن سيتم مخاطبته في المنظمات الدولية العاملة.

ولفت "السجيني" إلي أن الاجتماع سيكون بحضور وزيري الصحة والسكان الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الزراعة السيد القصير، لتكون بمثابة إعلان عن انطلاق الجدول الزمني للخطة.

وفيما يخص المجتمع المدني وجمعيات الرفق بالحيوان، لفت النائب أحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية، أكد أهمية توحيد مجهوداتهم والتوافق حول الرؤية التي تم الانتهاء إليها خلال اجتماع اليوم، ويجب أن تكون معاملاتهم مع الجهات موضوعية وقابله للتطبيق أخذا في الاعتبار مفاهيم الحريات والحقوق العامة للإنسان والحيوان، ع أهمية توزيع مهام محددة لكل جميعة أو مجموعة جمعيات حسب النشاط والتخصص والامكانيات على أن تكون بالتعاون مع الجهات المعنية واللجنة المركزية التى توافقتم على تشكليها.

تابع موقع تحيا مصر علي