عاجل
الإثنين 30 يناير 2023 الموافق 08 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

بعنوان «تحديات الأمن القومي وإستراتيجية الاقتصاد الوطني في ظل التحالفات العالمية وأثرها على الوطن».. صالون ثقافي لحماة الوطن بالسويس|صور

تحيا مصر

انطلقت فعاليات منتدى الصالون الثقافي لحزب حماة الوطن بمحافظة السويس، أمس الثلاثاء، بقيادة طارق فاروق متولي، أمين أمانة المحافظة، وذلك تحت عنوان: "تحديات الأمن القومي وإستراتيجية الاقتصاد الوطني في ظل التحالفات العالمية وأثرها على الوطن".

تحيا مصر

 واستضاف الصالون اللواء محمود محيى الدين، الخبير العسكرى والإستراتيجي، حيث أشار في بداية حديثه إلى أهمية الحفاظ على السيادة الوطنية، وكل ما يتعلق بتحقيق المصلحة الوطنية.

محمود محي الدين يؤكد أهمية المشاركة السياسية من أجل الوصول للاستحقاقات القادمة

وأكد محيي الدين، أهمية المشاركة السياسية والخروج بمقترحات يتم رفعها للحكومة إلى أن نصل إلى الاستحقاقات القادمة، ويجب ألا تعمل الحكومة وحدها ولكن يجب مشاركة الأحزاب التى على نفس نهج حزب حماة الوطن من حيث الروح الوطنية والحفاظ على الوطن، وقضيتنا إصلاح سياسات الحكومة وإصلاح ما بيننا من خلال المشاركة فى إطار سياسي. 

محمود محيي الدين: لولا توقيع مصر ترسيم الحدود مع قبرص لما تمكنت مصر من استخراج ثرواتها

وقال الخبير العسكرى والإستراتيجي، إنه لولا توقيع مصر ترسيم الحدود مع قبرص لما تمكنت مصر من استخراج ثرواتها، مضيفًا أن "إحدى الدول الرائدة فى الغاز الطبيعى تبقى ساعات طويلة دون كهرباء بسبب الفساد والنزاعات أو الحرب الأهلية لأنها تخلت عن مقدراتها على عكس مصر والشعب المصري، على الرغم من التحديات التى تواجهنا مثل المياه، وهل هناك حل لسد النهضة؟ وهل ممكن يعوق التنمية؟ الإجابة:‏‪ لا.. ولكن لو أعاق التنمية لن نترك حقنا".

وأضاف محيى الدين، أنه "يوجد استدراج جيو إستراتيجي لصداع في وسط وشرق أفريقيا، فهل سننساق؟ وهل تركنا القناة أو أي حق لنا من قبل؟ طبعاً لا  لم يحدث ولن يحدث". 

الجيل الحالي لا يقبل الفرض أو الإملاء

وتابع:" الجيل الحالي لا يقبل الفرض أو الإملاء ويجب التعامل معه بشكل مختلف، فهذا الجيل يدافع عن وطنه ولا ينساق لتشويه تاريخ مصر، وتحدى المياه فى مصر نحن قادرون عليه، وفي السنوات القادمة ستختفى بعض الدول من على الخريطة، والصراع العالمى القادم تتطلب مواجهته الترابط المجتمعى، وأن تعمل الحكومة فى جانب مصلحة الناس بشكل مباشر، وأن نكون قادرين على اتخاذ قرارات قوية، فالترابط المجتمعى ينبع من الجبهة الداخلية والإنتاج القوى وانعكاسات هذه التنمية على المواطن، ومن هنا تتمكن القيادة السياسة من اتخاذ قرارات لتدعيم موقف مصر للذهاب للعالم الجديد". 

وأوضح محيى الدين، أن الكثير من الدول غيرت خطتها لإنتاج صواريخ إستراتيجية كاليابان التى ستصبح جاهزه لدخول أى حرب، بل أنها أصبحت مستعدة لحرب نووية.

تابع موقع تحيا مصر علي