عاجل
الخميس 02 فبراير 2023 الموافق 11 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

مبيرحمش الأطفال ولا السيدات الكبار.. استغاثات أهالى أولاد صقر من شاب يعتدي عليهم

تحيا مصر

حالة من الذعر والقلق سيطرت على أهالى حي المستشفى بمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية بسبب قيام شاب في العقد الثاني من عمره بالاعتداء على العديد من السيدات والأطفال من أبناء المنطقة، حيث لم يرحم هذا الشاب صرخات الأطفال ولا استغاثات السيدات المسنات أثناء اعتدائه عليهن داخل منازلهم.

حيث يقول «ياسر» زوج أحد السيدات التي قام هذا الشاب بالاعتداء عليها منذ 4 أيام، بأن زوجته كانت تتحدث معه عبر الهاتف مساء يوم الأحد الماضي لأنه يعمل خارج المحافظة وينزل أجازات في نهاية الأسبوع، وأثناء حديثه معها عبر الهاتف تفاجئ بتعالى صرخاتها وظن بأن هناك حريق نشب داخل الشقة، فقام بالاتصال على أهل زوجته لأن منزلهم بجانب منزل عائلته التي يسكن بها لإنقاذ الزوجة.

وأضاف «ياسر» زوج المجنى عليها بأن أهل زوجته توجهوا مسرعين إلى شقته التي يوجد بها زوجته، فوجدوا هذا الشاب داخل الشقة يحاول الإعتداء على زوجته، وفي يده سلاح أبيض "سكين"، وقد تسبب لها العديد من الإصابات الجسدية ولم يرحم ضعف جسدها وحملها، وتمكن الأهالى من ضبطه وتسليمه لمركز شرطة أولاد صقر.

تحيا مصر 

"كنت في البيت تحت أنا وبنتي الصغيرة وطلعت فوق شقتي ودخلت من باب الشقة، وبعدها توجهت لغرفة النوم وأثناء محاولتي فتح باب غرفة النوم تفاجئت بشخص يقاوم الباب، وبعدها وجدت هذا الشاب خلف الباب يحمل سكينا في يده وقام بالاعتداء علي وضربني على رأسي محاولا التحرش بي، فقمت بتعالى الصرخات حتى ينقذني أحد من يده" هكذا تحدثت الضحية الأخيرة لموقع تحيا مصر. 

مبيرحمش الأطفال ولا السيدات الكبار.. استغاثات أهالى أولاد صقر من شاب يعتدي عليهم

واستكملت سيدة مسنة تبلغ من العمر 60 عاماً، بأنها تفاجئت بهجومه عليها الساعة 2 ونصف بعد منتصف الليل منذ شهرين، وكان يحمل سلاحا أبيض وتعدي عليها وسبب لها العديد من الاصابات ومن بينهم ضربة على الرأس وفي الذراع الايسر، ولم يرحم جسدها الهزيل ولا ضعف قدرتها على مهاجمته، واستمرت داخل المستشفى أكثر من شهر تتعافى من الواقعة.

وأردف والد طفلتين تم الإعتداء عليهما من قبل هذا الشاب، بأنه استغل سير الطفلتين في الشارع لوحدهما وقام بسحبهما داخل مدخل إحدى المنازل وقام بالاعتداء عليهما، مضيفا بأنه أصبح مصدر ذعر وقلق على جميع الأطفال بالحي وخاصة الأطفال لأنهم يخشون السير في الشارع، وكذلك يخشون الجلوس في المنزل بمفردهم.

واختتم أهالى حي المستشفى بمركز أولاد صقر بأنهم يطالبون عدم الإفراج عنه، ومحاولة إخراج عائلته من الحي حفاظا على حياة المواطنين وخاصة السيدات والأطفال لأنه أصبح مصدر قلق عليهم، كما أنه يهدد السيدات بشكل دائم بأنه سوف يقوم بالاعتداء عليهن داخل منازلهم.

تابع موقع تحيا مصر علي