عاجل
الثلاثاء 31 يناير 2023 الموافق 09 رجب 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

تجميد حزب صوت الشعب بتحالف الأحزاب المصرية

تحالف الأحزاب المصرية
تحالف الأحزاب المصرية

قرر المجلس الرئاسى لتحالف الاحزاب المصرية باجماع رؤساء الاحزاب تجميد عضوية حزب صوت الشعب برئاسة احمد البراوى فى التحالف.

واعلن النائب تيسير مطر رئيس حزب ارادة جيل ووكيل لجنة الصناعة بمجلس الشيوخ وامين عام تحالف الاحزاب المصرية ان المشاورات بين رؤساء احزاب التحالف اسفرت عن اتخاذ هذا القرار بالاجماع فى ضوء ماشهده حزب صوت الشعب مؤخرا من خلافات متمنين للحزب سرعة حل الخلافات والمشاكل حفاظا على الحزب واستقراره.

الجمعية العمومية لحزب صوت الشعب: محمد بدران مضلل وسنقاضيه

وفي سياق متصل، عقد أعضاء الجمعية العمومية لحزب صوت الشعب، مؤتمرا صحفيا، أمس، أعلنوا فيه رفضهم الكامل لكل الإجراءات التى تم اتخاذها من جانب رئيس الحزب أحمد البراوى، وتنازله  عن الرئاسة لصالح محمد بدران بعد إقالته من حزب مصر أكتوبر، مؤكدين على أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية وتقديم كافة العناصر المتورطة للعدالة خلال الأيام المقبلة.

وأضاف المتحدث الرسمى باسم صوت الشعب، بأن جميع الأسماء التى ذكرها ليسوا أعضاء من الأساس بالحزب وتم طرحهم من جانب البراوى على مناصب الحزب المختلفة، وهو أمر كان غريب جدًا ولم نشهده من قبل فى الحياة السياسية المصرية، مشيرًا إلى أن كل هذه الأسماء هى ما تم إقالتها من حزب مصر أكتوبر قبل 3أيام من طرحهم على مناصب حزب صوت الشعب.

ولفت إلى أن جميع أعضاء المؤتمر العام رفضوا ما قام به رئيس الحزب سواء من تنازله على الرئاسة أو طرح أسماء ليس لها علاقة بالحزب فى مناصبه المختلفه، مشيرا إلى أن جميع أعضاء الحزب لا يريدون سوى دعم الدولة المصرية ومن ثم يرفضون بأن يتم التهاون فى حزبهم بهذا الشكل.

إقالة محمد بدران من منصب النائب الأول وأمين عام حزب مصر أكتوبر

وقد سبق ذلك إصدار حزب مصر اكتوبر قرارا رقم ٣٢٢لسنة ٢٠٢٣بإقالة الدكتور محمد بدران من منصب النائب الأول لرئيس الحزب والأمين العام وتعيين اللواء محمود خميس بديلاً.

وأكدت مصادر مطلعة لـ تحيا مسر، داخل الحزب أن محمد بدران سعى على مدار الساعات الماضية إلى إحداث حالة من الشقاق الواسع داخل حزب مصر أكتوبر، الأمر الذي يبرهن على ماتراه رئيسة الحزب من أنه حديث العهد بالعمل السياسي والحزبي، وأنه بمجرد وجود أي محاولات لتصويب قراراته، يكون رأيه النهائي هو إحداث الفتنة بين القيادات وشق الصف الحزبي.

وأعربت جيهان مديح، رئيس الحزب، عن شديد استغرابها من محاولات بدران هز وزعزعة استقرار الحزب من الداخل، وتحريض أصدقاءه من أجل التهديد والتلويح باستقالات جماعية، في سلوك رأت فيه إصرار على إلحاق الضرر بالحزب الذي كان بدران النائب الأول لرئيسه قبل أيام قليلة، وهي المسألة التي أثارت استياء كافة المراقبين والمتابعين للمشهد السياسي والحزبي.

تابع موقع تحيا مصر علي