عاجل
الثلاثاء 16 يوليو 2024 الموافق 10 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

استشاري علم نفس: الطفل يتعلم السلوكيات من محيطه ولا يكون متنمرا بطبعه

تحيا مصر

قالت الدكتورة ولاء شبانة استشاري علم النفس التربوي، أنه  لا يوجد طفل متنمر بطبعه حيث أن الطفل هو عبارة عن اسفنجة تمتص كل السلوكيات ممن حوله، فالتنمر هو سلوك مكتسب من الأخرين، وله أشكال عديدة ومنها الإيذاء والنميمة والسخرية من الضغف أو العجز كل ذلك يعتبر تنمر، ولذلك يجب غرس فكرة احترام الأخر في أذهان الأطفال لأنهم يمكن أن يكتسبوا سلوك التنمر بداية من 6 أشهر إلى سنة وخصوصا أنه في هذه الفترة يقوم الطفل بمحاكاة من حوله.

 لا يوجد طفل متنمر بطبعه

وأكملت "شبانة": "أما الطفل المتنمر عليه والذي يقع ضحية الأخرين فيجب على ولي الأمر تدعيم شخصيته من خلال زيادة ثقة الطفل بنفسه بشكل كافي حتى ولو كان الطفل بالفعل يعاني من إخفاق تعليمي أو صحي، وذلك لأن الأب والأم هما المصدر الأساسي لثقة الطفل بنفسه، بالإضافة إلى أن التنمر يعتبر انحراف سلوكي وهو ضد التربية والتي تبدأ منذ ميلاد الطفل ومن مبادئها تعليم الطفل الأكل والشرب وحرية الاختيار وأيضا كيفية الحفاظ على خصوصية جسده".

يجب مساندة وتشجيع الطفل نفسيا بطريقة تجعلة قادر على مقاومة التنمر

وأشارت "شبانة" إلى أنه يجب مساندة وتشجيع الطفل نفسيا بطريقة تجعلة قادر على مقاومة التنمر الذي يواجهه في عالمه الخارجي وذلك بدلا من تنبيه وتوجيه التعليمات للأخرين، مؤكدة أن المتنمر به أو الطفل المضطهد  يجب حتما أن يكون لديه ثقة بنفسه، ويعرض على متخصص في تعديل سلوك لمساعدته على تنمية  التوافق النفسي والمجتمعي وأيضا على الشخص المتنمر أن يتبع التعليمات ذاتها، منوهة أيضا إلى التنمر الوظيفي وهو الذي يدور في الإطار الوظيفي مثل تنمر المدير على موظفينه لمجرد عملهم في الشركه الخاصة به.

تابع موقع تحيا مصر علي